بري دعا لجلسة انتخاب رئيس للجمهورية في 23 نيسان/أبريل (الأخبار) | 12:12PM المزيد

الغاء وحدة في شرطة نيويورك مهمتها التجسس على المسلمين (أ ف ب) | 11:48AM المزيد

غرق عبارة كورية جنوبية على متنها 476 شخصاً (الأناضول) | 11:23AM المزيد

إصابة نائبة أفغانية برصاص شرطي (الأناضول) | 11:21AM المزيد

خمسة قتلى في هجوم انتحاري مزدوج في الرمادي غرب العراق (أ ف ب) | 1:21PM المزيد

مأزق النظام السوري: من تلفزيوناتهم تعرفونهم



مايكل كونتوريس ـ اليونان

الإعلام الرسمي في دمشق، منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبيّة، يذكّر بمشاهد عبثيّة شاهدناها قبل الآن على تلفزيونات عربيّة أخرى، عشيّة السقوط الكبير. ماذا لو تخفف الشاشة قليلاً من لغتها الخشبيّة، ومن البروباغاندا التي تمتلك مفعولاً عكسياً على الرأي العام، لتستمع أخيراً إلى صراخ الشارع؟

بيار أبي صعب

الامتيازات التي يتمتّع بها النظام السوري، كان من الممكن أن تجعله أقل هشاشة من الأنظمة العربيّة المتهاوية تباعاً، (رغم اشتراكه معها بآفات قاتلة كالفساد وقمع الحريات العامة ومصادرة الحياة السياسيّة): من اقتصاد مستقرّ ذي توجّهات اجتماعيّة، ومديونيّة خارجيّة شبه معدومة، مروراً بـ«الخطاب العلماني» ووضع الأقليات، إلى خيار الممانعة الذي جعل سوريا على مرّ العقود معقل «العروبة» ورأس حربة «الصمود والتصدّي».

وبين الاثنين يمكن أن نشير إلى الشعبيّة التي تمتّع بها رئيس شاب جاء السلطة محمّلاً نيّة الانفتاح... وإلى التفاف الشعب حوله في ردّ فعل على الضغوط الدوليّة التي مورست عليه طوال السنوات الماضية، لأهداف لا علاقة لها بالديموقراطيّة ولا بحقوق الإنسان، وخصوصاً أن المأساة العراقيّة كانت شاخصة في الأفق، درساً وقدوة، ونموذجاً للتجربة التي لا يطمح أي شعب عربي إلى تكرارها.
لكن الدروس لم تعد تقتصر على العراق الجريح، والنماذج تعددت منذ إسقاط ديكتاتوريّة صدّام حسين على يد (حليفه السابق) الكاوبوي المتغطرس الذي لا يحمل لبلادنا (أياً كان اسم والده، ولون بشرته أو عائلته السياسيّة) سوى مزيد من الانهيار والتفتّت والتبعيّة والخضوع. الشعوب العربيّة باتت تعرف اليوم أنها قادرة على إملاء «إرادتها»، وعلى فرض التغيير بنفسها، بعد عقود من الظلاميّة والاستبداد ميّزت الحياة السياسية العربيّة من المحيط إلى الخليج. تجربتا تونس ثم مصر، كانتا أيضاً «امتيازاً» من امتيازات النظام (إذا عددنا المسؤولين في سوريا يشاهدون الفضائيّات العربيّة والعالميّة). لقد كانت الإدارة السوريّة محظوظة، لأنها شهدت البروفا مرّتين، بالحجم الطبيعي، على أرض الواقع الشبيهة بأرضها. وكانت تتمتّع بالوقت الكافي لاستباق أي أزمة، واحتواء الغضب الشعبي، واستخلاص قائمة بالأخطاء التي لا ينبغي ارتكابها في مواجهة الشارع...
لكن نظرة بسيطة إلى الخطاب الرسمي، كما تعكسه المحطات السوريّة، منذ انتفاضة درعا التي امتدّت إلى مختلف أنحاء البلاد، تكفي للتيقّن من أن السلطة لم تحسن الاستفادة من تلك الفرصة الذهبيّة، ولم تفهم دروس التاريخ القريب. من رواية «العصابة» ثم «المندسين»، ونظريّة «المؤامرة الخارجيّة» (أنباء عن اعتقال لبناني وخمسة مصريين، إقحام الفلسطينيين أيضاً) إلى التلاعب بالحساسيّات الطائفيّة بحجّة حماية الوحدة الوطنيّة والسلم الأهلي... وقع النظام في فخ الابتزاز نفسه الذي شهدناه في تونس ومصر، ونشهده في اليمن وليبيا والبحرين («أنا» أو الإرهاب، أو الحروب الأهليّة، أو الفوضى، إلخ)... لم يسمع صراخ الناس، بل فعل كل ما بوسعه لإذكاء الغضب الشعبي، علماً بأن التظاهرات الأولى في دمشق وسواها تفادت ذكر الرئيس أو النظام، بل اكتفت بالتضامن مع أهل درعا، والمطالبة بالحريّة و... «إسقاط المحافظ». أمام التلفزيون السوري منذ مساء الجمعة، يخالجنا الانطباع بأننا شاهدنا تلك المهزلة من قبل، عشيّة انهيار بن علي ثم مبارك. اللغة الخشبيّة نفسها، و«الدكتور» الضيف يتحدّث عن مؤامرات الغرب، ويذكر عشرات المرّات «الرئيس الخالد» ثم «الرئيس المفدّى». كنا نتمنّى سجالاً مع أحد المعارضين مثلاً، ولو عبر الهاتف. المذيعة تعطي دروساً في الوطنيّة، ما إن تذكر عبارة «مطالب محقّة» حتى تلحقها بـ«مندسّين». تتكلم بنبرة عالية وإيقاع هستيري، مثل حسناوات محطّات الألعاب حين يحرّضنك على الاتصال بأحد الأرقام أسفل الشاشة، لتربح الجائزة الكبرى.
أسفل الشاشة يعبر شريط الأخبار: «قناة الإخباريّة السوريّة تتعرّض لتشويش متعمد على نايل سات»، «البوطي (الشيخ الذي يتلقّى عادة إشارات إلهيّة) يحذّر من اتباع أهل الجهالة»، «وزارة الداخليّة السوريّة تشكر الإخوة المواطنين على مشاعرهم الصادقة، وترجوهم عدم الخروج إلى الشارع وإطلاق أبواق السيارات والألعاب الناريّة حفاظاً على راحة المواطنين»، «أبناء الجالية في شرق الساحل الغربي من الولايات المتحدة (أو شيء من هذا القبيل)، يوجّهون تحيّة إلى الإعلام الرسمي، ويشكرونه على نقل الأحداث بشفافيّة». الكاميرات تنقل تظاهرات التأييد للرئيس، والاتصالات الهاتفيّة ترد من كل المناطق، هنا عضو في مجلس الشعب، وهناك عضو في مجلس المحافظة، يكررون الأمثولة: وحدة سوريا في وجه المؤامرة الخارجيّة. «أنا أتكلّم من أمام مركز حزب البعث في اللاذقيّة ــــ يقول أحدهم ـــ وليس صحيحاً أنّه أحرق». أوكي يا «رفيق»، صدقناك، واصل على هذا المنوال. طبعاً خبر الإحراق لم يرد على الشاشة السوريّة، بل على محطّات أخرى كـ«الجزيرة» التي لا تزال حذرة في تغطية الحدث السوري، والـ«بي. بي. سي. عربيّ» التي تميّزت، مرّة جديدة، بدرجة عالية من المهنيّة والأمانة.
هنا تطالعنا لقطات من التظاهرات الشعبيّة العارمة في مختلف المدن السوريّة، ومشاهد من تحطيم التماثيل وتمزيق الصور... ونسمع كل وجهات النظر، وأرقاماً مؤلمة عن عدد القتلى الذين أردى بعضهم قناصة غامضون لعلّهم من أدوات تلك «المؤامرة الخارجيّة». وتأتينا شهادة السينمائي محمد ملص كالترياق. إنّه أوّل مثقف سوري في الداخل يتكلّم في الإعلام منذ تظاهرات الجمعة. يقول ما معناه: «الأمن مسؤوليّة النظام، فهو يمسك بزمام الأمور وعليه حماية المواطنين... وعليه أيضاً أن يسمع غضب الناس. لو لم تصل الأمور إلى حد يفوق طاقة الشعب على الاحتمال، لما نزل إلى الشارع مطالباً بالحريّة والعدالة».


سحبت السلطات السورية اعتماد مراسل وكالة «رويترز» بداعي تغطيته «الكاذبة وغير المهنية» للأحداث في البلاد. ونقلت الوكالة أنّه طُلب من مراسلها خالد يعقوب عويس، المقيم في سوريا منذ شباط (فبراير) 2006 مغادرة البلاد مساء الجمعة الماضي. وأبلغه مسؤول في وزارة الإعلام: «سُحب اعتمادك، وأنت مطرود بسبب الأخبار الكاذبة وغير المهنية التي تنقلها». وعلّق رئيس تحرير «رويترز» ستيفن ادلر على قرار الطرد، قائلاً: «نأسف لقرار الحكومة السورية إبعاد مراسلنا. لكنّنا متمسكون بتغطيتنا وملتزمون الاستمرار في نقل الأخبار الدقيقة والموضوعية عن سوريا». وعويس، الأردني الجنسية، أول مراسل أجنبي يُعتمد لوكالة الأنباء الشهيرة في دمشق. وقد سبق أن نشر مقالات صحافية عدة من بغداد، وبيروت، وعمّان، ولندن...

التعليقات

اللي ايديه بالثلج ببيروت غير اللي ايديه بالنار بدمشق

يلا صبو الزيت عالنار لقلكم لانو المتل بيقول بس توقع البقرة بيكترو الذباحين , على كل يا خبر اليوم بفلوس بكرا بيبقى ببلاش , كلها كم شهر اذا نجحت المؤامرة منبلش نسمع صرخات استغاثة و عويل العلمانيين في دمشق كما نسمعها الان في بغداد

طيب يا بيار انت شو عرفك انو التغطية مهنية أو غير مهنية؟؟

أخطأت يا بيار..فمقالتك هذه غير مهنية.. أقسم بالله العظيم أ، البي بي سي كذبت في كل ما نشرت و ما عليك يا أستاذ حتى تكون مهنيا و ميدانيا سوى المجيء إلى سوريا.. يا أخي تعال و غطي (لايف) شو خسران..تعال إلى اللاذقية..طلاع على درعا..ليش خايفين يا صحفيي العصر من القدوم..البي بي سي تعرض ضلشهود عيان لا نعرف من وين عم ينبقوا..طيب دعونا صحيقة الأخبار أكثر من مرة إلى تحليل الأفلام المركبة و الممنتجة التي عرضتها قناة الدنيا بكل حرفية و التي تثبت لأي عاقل بأن كل الفيديوهات التي تؤخذ من موقع الفيس بووك للمعارضة الافتراضية(و الله يعلم مين هية و من وين جاية) و التي تستعين بها هذه القناة مع الجزيرة و الأورينت على أنها خير وسيلة..و التي تبين الأخطاء القاتلة في المنتجة..دعوناكم مرارا إلى تحليلها مثلا و أنتم لم تستجيبوا ولا الجزيرة و لا هذه القنوات التي قاطعها السوريون.. و الله يا أخي أن الأيام تثبت لنا أن عالم الحرفية و المهنية لهو بعيد عن اعلامنا العربي المرئي و المكتوب.. و أخشى أن مقالك هذا لهو خير دليل على غياب الميدانية في التوثيق.

فعلا شي محيّر

يا سيدي الفاضل , كيف تغطى الأحداث ميدانيا والإعلام يُمنع من الدخول إلى درعا واللاذقية وغيرهما , هل شاهدت قناة واحدة عرضت صورا مباشرة من المظاهرات ؟؟؟؟ طبعا لا جميعا تعتمد على الفيديو المصور من أجهزة المحمول لأنها لا تستطيع الدخول إلى أماكن المظاهرات . ولي تعليق مهم للغاية , من حقي أن أتسائل لماذا لم تبث القوات الخاصّة فيديو عن مداهمتها للجامع العمري والقاء القبض على العصابة والأسلحة , مع العلم أن القوات الخاصة تصوّر مهامها دائما !!!!!!! كما أنه هل من المعقول أن تكون هناك جماعات دربة على هذا المستوى وتحمل هذه الأسلحة الخفيفة والثقيلة ولا تواجه القوات الخاصة في مداهمتها ويكون القبض عليهم بهذه السهولة وبدون وقوع إصابات لا من القوات الخاصة ولا من العصابة ؟؟؟!!!! فعلا شيء غريب جدا

تنويه

التصوير بسورية لم يمنع سوى في درعا ولا محطة اخبارية صورت مئات الآلاف اللي كانو بشوارع دمشق وأمام مكتب الجزيرة وال BBC, وسيعرض على التلفزيون كافة المندسين والمخربين وجنسياتهم بالدلائل وجوازات السفر بعد انتهاء التحقيق معهم, انا مستغرب منك بشكل عجيب انك رافض تماما ان يكون يد لاسرائيل في مشاكل العالم العربي (بس لاتقول بكرا انو نحن نعتدي على اسرائيل واليهود)

انتم دائما في الاخبار تمدحون

انتم دائما في الاخبار تمدحون الرئيس عبد الناصر و تدافعون عنه و تترحمون على ايامه . بربك ما الذي يختلف به النظام السوري الان مع اعلامه مع النظام الناصري وقتذاك مع اعلامه . و كما ترحم العرب على عبد الناصر و بكاه احمد فؤاد نجم و هو في معتقله ستترحمون على هذا النظام و وطنيته و دعمه للمقاومة و تبكون كما بكى الفاجومي و وطنيي مصر اذا لا سمح الله نجحت المؤامرة على سوريا و منذكر بعض

الندم

وعندها يكون الندم حيث لا ينفع الندم

مواطنة عادية

اشكر جهدك في كتابة هذا المقال ,لكن هذه المرة ( مش زابطة معك ابداً) لاننا نحن السورية ونحن من على الأرض و نعلم بحالنا ليلة الأمس كيف مضى وكيف تعامل الأمن ونقل صوتنا التلفزيون السوري بكل أمانة .(هذا التلفاز الذي كنا قد نسيناه تماما وسط آلاف المحطات منذ اعوام) ولكنه بالفعل استطاع جمعنا حوله مرة أخرى بسبب مصداقيته العالية التي لاسمت واقع الحال الذي نعيشة. لن ازيد في تعليقي . يبقى ان أشكر اهتمامتك مع التأكيد هذه المرة لم تصيب .. لك شكري .

ارفع لك القبعه

ارفع لك القبعه يا استاذ بيار على هذا المقال المهني فانا متابع لمقالاتك منذ زمن قد اتفق معك احيانا واخالفك الرأي احيانا اخرى ولكنني دائما احترم وجهه نظرك واسلوبك بالطرح اما اليوم فبصراحه فأجاني ان اقرأ مثل هذا التحليل عن تعاطي الاعلام الرسمي السوري مع الاحداث في سوريا فاجأني ان يكون طرحك بهذه المهنيه العاليه وعبر جريده الاخبار بالذات فقد انتظرت منذ بدات انتفاضه الشعب السوري في درعا ان ارى صوتا واحدا في هذه الجريده يعطي رأيا مهنيا خالصا نظرا لطبيعه العلاقه بين الجريده والنظام في سوريا بصراحه اليوم اعدت لي الثقه في جريده الاخبار التي احترمت فيها تغطيتها المتميزه للثورات العربيه من تونس لمصر واليمن وليبيا والبحرين حيث كانت صوتا متمتيزا مناصرا للشعوب العربيه ولكن مع الاسف خاب ظني في تغطيتها للاحداث في سوريا ولكن اليوم وفي هذا المقال بالذات اعدت لي الثقه بان هناك صحافيين يحترمون مهنيتهم ومصداقيتهم ويقدمونها على اي اعتبارات اخرى فشكرا لك

و أنت كمان بتستاهل نرفعلك

و أنت كمان بتستاهل نرفعلك القبعة؟؟؟

ارفع لك القبعه يا استاذ اسامه

ايه هيدا كلام بيعبي الراس خيي بيار. 10 على 10

الله يحميها

من منا لم يسمع بعشرات النكات عن المخابرات السورية وتدخلها في كل شاردة وواردة وتسلطها وقسوتها والدولاب والمزة....إلخ,وأي منصف يستطيع أن يقول أنه ليس هناك في النظام السوري فساد أو أن هناك ديمقراطية ولو شكلية؟! وبالمقابل إن المنصف يجب أن يعترف للنظام السوري بما أورده المقال من "الامتيازات التي يتمتّع بها النظام السوري" وهي حقيقية ولا ينكرها إلا لنقل غير منصف في أقل وصف حدة! من الطبيعي أن يكون الإعلام الرسمي واجهة لمالكه (رسمي),يعني توقع أن يحلل ويبث ويستقبل على غير الطريقة التي فعلها هو توقع ليس في محله! لكن مهلا استاذ بيار نفي رواية «العصابة» ثم «المندسين»، ونظريّة «المؤامرة الخارجيّة» لأن التلفزيون الرسمي اعتنقها ليس نفيا موفقا,صحيح أن أغلب من نزلوا إلى الشوارع هم متظاهرون سلميون يطلبون حقوقهم لكن الصحيح أيضا أن هناك تكسير وتخريب واعتداء على الناس في الشام واللازقية على الأقل التي أكدت الأنباء منها أن من بين القتلى ال12 هناك عشر رجال أمن! كلنا سمعنا في بعض المظاهرات (youtube) كلاما يدل على مذهبية وطائفية,الفيسبوك مليء بهذا الكلام الذي لا يعكس أبدا طبيعة الأغلبية الساحقة من الشعب السوري!,فلماذا ننفي أن هناك مندسين وبندر ومؤامرة خارجية,يمكن أن يكون اشترك فيها أيضا من لا شغل لهم إلا انتظارها ثم محاولة استغلالها من ثرثاري الجوار جنوبا وغربا !

الله يحميها 2

ماذا لو استجاب النظام السوري لمطالب شعبه المحقة وأكمل نصف دينه وساعتها لن نشاهد على شاشته لغة خشبية. وساعتها أيضا بعد "الثورة" والتحقيق والحرب والفتنة والأساطيل المنقذة والضربة للمفاعل والمحكمة2 وصولا إلى خلع الثياب والمتنبي نستطيع أن نردد للذي يجب علينا أن نردد له :"كمان ما زمر بنيك"!

جريدة الاخبار لا تختلف

يا استاذ هل من المعقول ان كل المظاهرات المؤيدة للرئيس الاسد ان في سوريا او عندكم في لبنان لم تجد جريدة الاخبار ضورة واحدة لنشرها على اي صفحة من صفحاتها و ما زالت تنشر صور مظاهرة المعارضون الجمعة الماضية يوميا ! هل هذه هي التغطية المتوازنة و المهنية و الموضوعية

مهنية شاهد العيان مثلاً !!!

أستاذ بيار مع الإحترام لما ذكرت ولكن ما رأيك بمهنية الـ«بي. بي. سي. عربي» وأخواتها فيما يتعلق بنظرية "شاهد عيان" التي طلعت بها هذه القنوات مثلاً مثلاً ... شاهد عيان تسأله المذيعة المهنية أين تتجمع المظاهرة يامحمد فلم يسمع محمد تكرر أين أنتم يامحمد فيسأل محمد شخصاً بجواره شو إسما هي الساحة يقول الآخر ساحة البلدية بدوما فيجيب محمد المذيعة نحن في ساحة البلد وكل أبناء دوما أصبحو في الشارع... ما رأيك استاذ بيار بشاهد عيان متظاهر لا يعرف اسم الساحة التي يتظاهر بها والتي يعرفها كل طفل في دوما. مذيعة أخرى على محطة من أخوات الـ«بي. بي. سي. عربي» تسأل شاهد العيان نصر عن الوضع الآن في حي الشيخ ضاهر في اللاذقية فيجيب الشاب أن الوضع هادئ الآن ولا يرى أحداً يطلق النار تلح المذيعة بالسؤال عدة مرات والشاب يرتبك ولا يعرف الجواب المطلوب... أخيراً تنهي المذيعة المكالمة بكلمة شكراً يانصر جبناك شاهد عيان ولكن طلعت مانك عارف (شو لازم يعرف الزلمة). إحدى القنوات المهنية جداً عرضت صوراً لأطفال من درعا قالت أنهم تعرضوا للتعذيب على أيدي عناصر الأمن السوري، الصور فعلاً كانت مؤثرة ومؤلمة، بعد قليل من البحث يتبين أن الصور نفسها مأخوذة من تحقيق نشره موقع سيريانيوز قبل حوالي سنه عن انتشار الكلاب الشاردة المسعورة في درعا وقيامها بعض عدد من الأطفال... هذه مهنية أيضاً!!!

عن المهنية أيضاً

مراسل رويترز المذكور هو من عمم الخبر عن 150 قتيل أثناء اقتحام الجامع في درعا في بداية انطلاق الأحداث في حين أن المصادر الرسمية السورية ذكرت أن عدد القتلى 10 ومصادر المتظاهرين(باستثناء شاهد العيان) قالت أن العدد قد يصل إلى 35 ، طبعاً تبين فيما بعد أن العدد الحقيقي هو 15 وهو فعلاً رقم مؤلم، ولكن الفارق فقط عشرة أضعاف أقل من رقم رويترز وهذا من باب المهنية أيضاً وهذه رويترز ولا أحد سواها. ونحن نعرف تأثير هذا الحدث بالتحديد في امتداد المظاهرات إلى مدن أخرى لاحقاً. لو تعاملت رويترز بمهنية لكان عليها هي أن تطرد مراسلها لا أن تعمم فيما بعد خبراً أبلها يقول أنه توجد معلومات تفيد أن أجهزة الأمن تختطف جثث القتلى وهذا لعمري قمة المهنية!!!

من تجربة مباشرة لحدث غطاه

من تجربة مباشرة لحدث غطاه تلفزيون bbc لا مهنية و لا من يحزنون

شكراً لك

هذا هو التحليل الموضوعي للحدث السوري ، بيار أبي صعب شكراً لك

مقال لا يتصف بالواقعية بل

مقال لا يتصف بالواقعية بل للأسف بخلفية مسبقة عند الكاتب والشيخ البوطي معروف عنه اعتداله وللإنصاف عند ذكر البوطي كان على الكاتب ذكر إسم القرضاوي وكلمته التي قال فيها بالحرف الواحد مخاطباً السنة في سوريا وهنا تقع المشكلة المذهبية والطائفية قال القرضاوي "انتم تعاملونه (كسني)وهو أسير طائفته ماذا يعني هذا الكلام يعني دعوة صريحة لحمل الحقد ضد طائفة بعينها من قبل أهل السنة فهل هذا الموضوع يحتاج الى تفسير

عدم مهنية وشفافية من الجميع

إذاكان الاعلام السوري أخرق فلا جديد ولكن أن تقع قنوات عالية الحرفية والإمكانات مثل الجزيرة والعربية وبي بي سي عربية وفرانس 24 بأخطاء مهنية من هذا الذي حصل غير مقبول فالعربية عرضت صور من أحداث في الشارع اللبناني ومسيرات على مبدأ رامبو بالسيارات والجزيرة أعادت بعض اللقطات مراراً وتكراراً على أنها من مدن مختلفة وشهود العيان إبتداءً من هيثم مناع وانتهاء بلاأعرف من هم غالباً مقيمون خارج سورية وعليه كان هناك رغبة لدى هذا الإعلام بأن تذهب سورية إلى ماذهبت إليه دول أخرى لماذا ؟؟؟ شكرأ لوعي الشعب السوري وسنصلح إعلامناوعندنا وقت , ولكن لن تصلح بيننا وبين هذه القنوات التي لعبت على أوتار بالية مع شعب يعرف مايريد ويثق بأن الحاضر أحلى كما قالت أم كلثوم!!!!

رحمة

يإستاذ بيير كذلك الأمر تقوم أنت بما تنتقده. بعد مقدمة تصادر القارئ وتريد أن تقول فيها عندما سأمعن في الإنتقائية لاتنسوا ماقلته في المقدمة. وإليك- نعم إليك- نقاط عليك أن تأخذها في الحسبان ولاتتسلى فينا: - سورية ليست كما مصر وتونس- بالطبع ليس من ناحية المناخ- بل مثلها مثل العراق والسودان مثلا إنها بلد على حفاف فيافي العرب الواسعة وبالتالي لعلمك-وأنت سيد العارفين- مقدودة من مجموعة أعراق وطوائف وتحت تجاذبات وتوترات فرضتها وتفرضا أوضاع جيوسياسية_لاتمل لابأس بالمتابعة- وربما تعرف أوضاع العراق وأوضاعكم أنتم ولاداعي لتذكيرك بمواقف سورية مثلا طوال الفترة السابقة...كل هذا مختلف عن مصر وتونس، ففي كلاهما لاتوع عرقي ولاديني ولاآراض محتلة...ومع هذا مديونيات كبيرة وأحكام طوارئ وفساد فلكي...إعربها ياسيد العافين...ولايقد مثلا السيد القرضاوي أن يتذكر ويذكر بفتاوي إبن تيمية هناك_أم لك رأي آخر...في سورية لنامطالب ومطالب جدية جدا بخصوص الفساد والأكراد والحريات ولكن يتفق معظمنا عاى أن النظام القائم لم يستنفد فرصه...وإذا كنت تُشكك بوجود مندسين في الأعمال التخريبية- وأصر التخربية- في أماكن آخرى غير درعا أعتقد عليك-أو يستحسن بك أن تراجع مصادرك في سورية- سوريا مستهدفة وأقول لك المستهدف الأصلي في ذلك هو كشف ظهر المقاومة- ولنفخر سويا المقاومة اللبنانية هي المقصودة - وإذا لم تصدق إقرأ جريدة "الأخبار" اللبنانية مثلا حول ماتكتبه من تسريبات في هذه الأيام...وشكرا...

ااه يا زمن

عم استغرب من كل هالتعليقات عن سوريا ماهو السبب؟ - الغيرة على هذا البلد - الخوف على مصالح شعبه - السعي لتحسين معيشة هذاالشعب - 000000000000000000000000طبعا" لا لا لا فالذي ياكل العصي مومثل اللي يعدها لسا يحكوا عن سوريا وشعبها والشعب مبسوط وعايش وحابب هالبلد وقيادة هذا البلد والذي هو بحسرة المطرودون خارجه والذين يخافون علينا وعلى اماننا 000يكفي مسخرة اتركونا نعيش نحنا مبسوطين غصبا" عنكم000000

اللاموضوعية في التحليل

الاستناد إلى قاعدة غير منطقيةفي التحليل ثم الانطلاق منها وبناء الكثير من الاستنتاجات الرنانة أصبح موضة الكثير من المحللين. ـ الثورة المصرية التي قام بها الشعب لوحده ـ الثورة اليمنية - الثورة الليبية -الثورة التونسية. بالعودة إلى التاريخ العربي الغير بعيد لم نقرأ عن وجود أي ثورة حقيقية قامت بها الشعوب العربية فعلى سبيل المثال عندما أراد العرب التخلص من الاحتلال العثماني استعانوا بالفرنسيين والإنكليز الذين قاموا باحتلالهم بعد أيام وبعد حصول العرب على استقلالهم المزيف من الأوربيين بدأت احتلال من نوع جديد ( اقتصادي ) إضافة للسياسي ـ هذا هو تاريخنا الحقيقي ـ أما بالعودة لبلدي سوريا فإن ما حققه الرئيس الخالد لسوريا في ظل هذه الظروف لن يستطيع أي رئيس أخر تحقيقه سورياأصبحت لاعب رئيسي في المنطقة وسوريا تنعم باستقرار وأمن لم تنعم به من قبل ـ صحيح بأن الاعلام السوري ضعيف وصحيح يوجد بعض الاخطاء ولكن سيادة الرئيس بشار سيتغلب عليها وسيبقى محافظاً على دور سورياً الوطني الذي لن نتنازل عنه ستبقى سوريا الأسد وسندافع عن استقرارنا وأمنا وسنحمي بلدنا

...الاعلام الرسمي جامد ومحنط

...الاعلام الرسمي جامد ومحنط و مكربج ومصاب بالدهشة صحيح, لكن موضوعية ال ب ب سي عربي وامانته في نقل الخبر بدك تحط تحتا ميتين خط يامعلم بيار..كلنا شاهدنا وسمعنا وعشنا الاحداث ومافي شي مخبا,يعني مفي حرب اعلام... مفي دعاية وتحريض وفلوس وطائفية؟ وهي وين ميدانا؟؟

ماهذه العبقرية

كفاك تذاكي علينا أرجوك.وإن كنت تصدق المحطات الموثوقه كما تقول مثل الجزيرة والعربية وال ب ب س ولا تدقق فيما يعرض عليها فلست ذكيا ياعزيزي. للأسف قصة الراعي الكذاب تنطبق على مايحدث في التلفزيون السوري و عندما يقول الحقيقة لا أحد يصدقه. و أنا في سوريا غير معجبه بالنموذج اللبناني ولا بإعلامه الحر في الكذب. توقفوا عن تصدير أفكاركم إلى سوريا وسنكون بألف خير.

أخت فاطمة مين جابرك تقري

أخت فاطمة مين جابرك تقري صحيفة لبنانية ؟

نفسو اللي جابر الصحف اللبنانية تكتب

هو نفس السبب اللي بيجبر الصحف اللبنانية تكتب عن مواضيع سورية وبس تبطلو تكتبو عن سوريا منبطل نقرا جرايدكون هيدا العدل

ما دمت متضايقة من اللبنانيين

ما دمت متضايقة من اللبنانيين واعلامهم فلماذا تتابيعيننا غريب امرك يا امرأة....تابعي اعلام سوريا الذكي والصادق .. الذي يقتل القتيل ويمشي في جنازته

اي لا تكتبوأ ما منقرا

ومو بس هيك ضبوا اللي عندكون وما تقتلو وهيك ما منطلع بجنازة حدا

عذرا ... سيد بيار

مع احترامي لك سيد بيار ولجريدة الأخبار المحترمة .. فكان معك الحق أن التلفزيون العربي السوري كان رديئاً بعض الشيء وخاصة في الفترة الأولى من الأحداث .. ولكن هذا حقها حتى لو كذبت أنا معها لو جندت الشياطين والجان لكنت معها .. رغم كل الجمود الباهت في النقل ... لأننا نواجه شيء لم نعتده هنا في سوريا .. تكسير .. كلام ناب .. سرقة محلات .. لأنه بالفعل كان هناك مندسين .. لا أعرف لماذا لم تصدق هذا..؟ وقد قمت بتصديق مهنية ال بي بي سي التي كانت وقحة بكل ما للكلمة من معنى .. لانها قناة شهود العيان فلا أعرف لماذا تستأجر المحطات التلفزيونية مراسلين .. . كما كانت أختها العربية عفوا العبرية .. كون سوريا آخر قلاع المقاومة في المنطقة .. أقف مع الشياطين لأبقيها في هذا المحور ... أي شيء مريب سوف أتهمه بشيء سلبي ومخطط له .. نعم لأنه حقنا وخاصة في هذه الظروف المتغيرة تغيراً جذرياً وسريعاً .. فحرق المراحل خطير إن لم نتبع التغير الهادئء وشكراً لكم ولجريدة الاخبار ولمحررها ابراهيم الأمين العربي المقاوم

ماذا تريدون ؟

اولا سوريا ليست مصر ولا تونس ولا ليبيا ونحن بسوريا على الاقل 80 % من الشعب يحب الدكتور بشار وجميعنا نرغب بالاصلاح الاقتصادي قبل السياسي لأن هو المطلب الاساسي لأغلب السورييون ودعوا السياسة لأهلها وآل الاسد ابطال سياسة والتاريخ شاهد أما ما يحدث في سوريا ونحن نعلم انه يوجد مؤامرة وليست بجديدة على سوريا ونعلم أنه هناك من ركب موجة الاحتجاجات في سوريا لغايات دنئية ومعروفة , مظاهرات اي نعم يوجد , تغيير اي نعم مطلوب , تحسين الاوضاع الاقتصادية اي نعم مطلوب كله مطلوب والمطلب الأهم أن يكون الدكتور بشار هو قائد المرحلة المقبلة ونؤمن جميعاً بأنه الوحيد حتى الأن من حكام سوريا المعاصرين من حصل عل اعلى نسبة تأييد من السوريون جميعا بغض النظر عن الاحصائيات الرسمية والمعارضين المتشددين لأغراض دينية او تبعية غربية

تتمة ماذا تريدون ؟

فأما لكم انصفونا على الاقل اعلاميا فأهلنا رؤوا وشاهدوا السيارات التي تقتل الناس بأعينهم لا أكذب أهلي ولكن اكذبكم جميعاً وأصدق اهلي واخوتي واصدقائي وجيراني ووووو والاعلام السوري وان كان منحاز للوضع الداخلي فكل اعلام العالم منحاز ولا يوجد ابداً اعلام مستقل وكاذب ومنافق وحقير وذليل كل من يقول يوجد اعلام مستقل وشفاف والعربية والجزيرة والمستقبل وال بي بي سي وال سي ان ان وال ال بي سي والاورينت والمصري والغربي والعربي وقس على ذلك جميعهم يتبعون ويأمرون وينفذون ويتقاضون الأجر , ما حدا يبيض علينا من واجب الاعلام السوري ان يقف موقف الدفاع عن وحدة سوريا الصامدة تجاه الحملة الغربية والعربية ضد سوريا وان كانت جيوش الاعلام الاخرى لاتريد فنحن نريد والشعب يريد والوطن يريد والله يريد ويفعل مايريد وغدا لناظره قريب ارجوا ان يقرأ ها الرد نزار نيوف اللذي هلل لكم بموقع الحقيقة مباركاً لكم وقوفكم ضد النظام السوري ولكم منا كما قال سيد المقاومة لك فكوا عنا واتركونا ندير حربنا, سوري أصيل ويشرفني ديني , وعربي ولا شرف لي بذلك

يبدو ان نشر آراء القراء

يبدو ان نشر آراء القراء المعارضة لهذه المقالة الممتازة هي نوع من التوازن أرادته الجريدة كي لا تغضب سورية المقالة معبرة جدا وتصف الإعلام الرسمي السوري كما يستحق شكرا يا أستاذ على الأمانة

المقالة معبرة جداً ولكن ليس

المقالة معبرة جداً ولكن ليس عن الحقيقة بل على وجهة نظر عن الحقيقة وقد وصفت الإعلام الرسمي بشكل صحيح إلا انها اخطئت و نسيت القنوات السورية الخاصة وخاصة الدنيا التي تفند الأكاذيب وبشكل موضوعي.

بروتس

يا سلام حتى التعليق الذي تكرّم علي بالبركات فبدا ناشذاً عن جوقة الصوت الواحد... حتّى هذا التعليق وجد مناسبة لشتم الجريدة؟ الله يبارك فيكم يا شباب! بيار

للأسف معك حق

تغطية الإعلام الرسمي السوري للأحداث,ومع احترامي للجميع تذكرني بإحدى حلقات مرايا للمبدع "ياسر العظمة", التي ينتقد فيها هذه اللغة الخشبية"الحماسية العروبية" في التعاطي مع الأحداث. العالم تطور كثيرا في الخمس سنوات الأخيرة بصورة خاصة,وصار إعتمادنا لتلقي الأخبار متنوع من "اليوتيوب" إلى "التويتر" إلى التحقق من المعلومات عبر "الجوجل". وأسفي لكون الحق معك "مش عداوة شخصية, يعني ما تخاف", بل لكون النظام السوري لم يستفد من تجارب تونس و مصر, كما تفضلت و ذكرت.

أمريكا تغير رجالها في المنطقة

أمريكا تغير رجالها في المنطقة دور رجالها انتهى وسوف تتأتي بأخرين أما نحن في سوريا فسنبقى داعمين للمقاومة وسورياالأسد صامدة وقوية

كمراقب موضوعي أ قول لك يا

كمراقب موضوعي أ قول لك يا أستاذ أن قناة ال " بي. بي. سي. عربيّ" لم تكن حيادية أبداً , في برنامج نقطة حوار أكثر من حلقة كانت المقدمة تعطي أغلب الوقت للمعارضين و أقله للمؤيدين ، و برغم غباء المؤيدين للنظام عموما و غياب الأصوات المؤيدة العقلانية و الديناميكية إلا فيما ندر نجد ال بي بي سي خارجة عن الموضوعية. و هذا ليس تكرارا لكلام السيدة بثينة خشبة (شعبان) و إنما رأي شخص عانى من الفساد و الظلم في سورية.

حقيقة كشعاع الشمس

كل الشكر للأخ بيار على المقالة غريب أمر الحكومة والشعب السوري أيضا , فالحكومة تدرك تماما وعي الشعب وانفتاحه وإدراكه وإصراره أيضا , فكيف يتحدثون ويتحججون بحجج مفهومة وتثير الجدل بين أغلب الشعب , كما أن هناك شيئا يحيّرني كثيرا , بما أن العصابات مندسّة فيكون هدفها الفتنة والفساد , فلماذا تتوجه باتجاه واحد فقط , يعني أن المظاهرات المطالبة بالحقوق والتي يعترف بها النطظام هي فقط التي تتعرض لهذه العصابات كما أن هذه المظاهرات تقوم على جثث أصحابها بينما أن المظاهرات المؤيدة تحدث بهدوء وأمان وحماية من الامن و و و و , فلماذا التطبيل للحكومة ميسر وغدلاء الملاحظات والحقوق محظور!!! أليست مفارقة كبيرة تستدعي الوقوف عندها مطولا !!!!!

تكملة الحقيقة كشعاع الشمس

كما أن الموضوع برمّته وببساطة هو أخذ خطوات فعلا جريئة وبمبدأ أن تقول للأعمور أعور بعينك , يعني لماذا نتحدث عن الفساد ونتجنب ذكر رموزه كــ الفساد الإقتصادي متمثلا بشخص رامي مخلوف , والفساد الأمني بشخص ماهر الأسد وآصف شوكت , وبالأساس لماذا يكون أقرباء الرئيس هم على رؤوس الدولة , هل عائلة الأسد جميعها مؤهلة لقيادة البلاد وباقي الشعب يقبع تحت التخلف والجهل , وإذا كان كذلك فمن صنع صورة الشعب السوري !!! لماذا يا سادة ثقافة التطبيل مستشرية بدون ثقافة النقد , لماذا نرفع الرئيس وباقي الرموز للقدسية دون أن نتعرض للسلبيات هل لهم الكمال؟؟؟ أليس هذا النفاق المطلق !!!! يتحدثون أن المعارضين جميعهم اعوان لأميركا وهم خارج البلاد , فهل هناك معااااارص واااااحد داخل البلاد , وإن كان هناك معارضين داخل البلاد فهم إما يعارضون على استحياء إرضاء للأمن أو أنهم يعارضون مع أنفسهم داخل السجون والمعتقلات . نحن مع الوطن , ولا أشك بمقدار محبة الشعب للرئيس ولكن عليه أن يتخذ إجراءات حقيقية وتاريخية في تاريخ البلد ويحاكم الفساد المتمثل بأغلبيته بأقاربه ومن والاهم .

إلى العم بيار

عِمت نهارا يا عم بيار وسلمت يمناك ويسراك على كلمة الحق هذه في وجه السلطان الجائر.. ومن على صفحات جريدة ممانِعة ، مشهودة الممانَعة وعل هامش ، نخالفك في عدّ الممانعة مع المحاسن ، إذ نرى إليها من المخازي كالدعارة تماما.. وقديما قالت العرب: يُبدين تمنُّعاً وهنّ الراغباتُ ..

لهذا السبب الإعلام السوري سيء

يا أستاذ بيار الإعلام السوري أنقذ البلد من فتنة , و لكن هل تعلم ما السيء في الإعلام السوري: 1- إتصال من ملك الاردن بالرئيس الأسد يمنع كشف حقائق على متورطين بقتل مدنيين في درعا و زعران رفعوا شعارات ضد المقاومة في لبنان لا شأن لها لمطالب الشعب السوري 2- اليوم إتصال ملك السعودية قد يمنع نشر صور جوازات سفر و إعترافات عشرات اللبنانيين و الأردنيين في قتل المدنيين السوريين و رجال الشرطة 3- الإعلام السوري سيئ لانه يراعي العلاقات العربية العربية التي لم تقدم لسوريا سوى الإرهاب و الأحزمة الناسفة و الفتن نتأسف ان يخرج قلم من جريدة الأخبار بمثل هذه الآراء , ربما لانك لم تعيش في سوريا و لا تعلم قوة النظام التي تجعل مواطن مثلي مغترب من الجوع و يدافع عنه, فلربما لم تسمع عن سوريا الا من خلال عارف دليلة و زعران المجتمع المدني الممول من أمريكيا, لكن لم تعش بين الناس

دس السم في الدسم تحت شعار المهنية .....

اعترافك لبعض الميزات اللتي يمتاز بها النظام السوري يا سيد بيير .. دسمٌ قليل اتبعته بسمٍ كثير لا يوحي بأي موضوعية .. وبأغلب تعليقات الأخوة و الأخوات سابقاًتفنيد دقيق لأغلب ما ادعيته من موضوعية و اظهروا عدم وجودها .. المطالبة بالإصلاحات و التطوير في بلدنا هي مطلب جماعي و ليس قاصر على فئة دون أخرى من الشعب السوري .. و بما فيها تطوير الإعلام و رفع مهنيته .. و لكننا نعيش اليوم حالة شفافية و صدق لا دخل للإعلام و وضعه إلا النقل فمراسيلين أعلامنا هذه الأيام و شهود عياننا هم الأهل و الأقارب و يكاد لا يخلو بيت من شخص اتصل و شرح ما يحصل بحيه ... و المواطنين يد بيد مع رجال الأمن يقبضون على المخربين و الغرباء .. و أرجو أن تكون موضوعياًو مهنياً في وقت لاحق و تثبت ما سوف يظهر من حقائق مادية و شهادات حية لمواطنين سوريين من مختلف المحافظات .. مناضلين عيان و ليس شهود عيان .. و لا تعجل علينا بتحليلاتك واسقاطاتك المتغاضية عن حقائق أخرى كثيرة .. فصبراً يا أخ بيير و يأتيك بالأخبار من لم تخبر .. نصيحة لحفظ ماء الوجه فقط ..

أستاذ بيير

عندما شهدتَ للثورات المجاورة بان الشعب قام بها من تلقاء نفسه.. فاسمح لي أن أستغرب .. فهذا الكلام يمشي على العامّة .. ممن لا يقرأ سياسة.. أما أنت .. الصحفي والمثقف.. فظننتُك تقرأ خلف السطور.. ثورة يحركها القرضاوي .. ثورة لم تعطِ للقبطي حقه في دستور محترم ثورة أثبتت انها اسلامية أصولية بامتياز ..ولا نرضى لبلدنا مثلها وما ذكرتَه من امتيازات للرئيس الأسد من أن المديونية الخارجية صفر وأن الاقتصاد يجنح نحو النواحي الاجتماعية ولا سيما في ظل المسيرة الإصلاحية التي أطلقها منذ أيام.. والتي كان على بعض المتظاهرين تلقفها بحسن نية بما أن " مطالبهم محقة".. هذه الامتيازات تجعل اللبنانيين يتمنون لو انهم كانوا مكاننا.. فالامتيازات الإعلامية التي لديكم وحدها غير كافية ليعيش الشعب ويأكل ويشرب.. اما فيما يخص الفساد فأرجو أن تورد لي بلداً في العالم لا فساد فيه.. وليتك تبدأ من لبنان.. تراكم لماذا لا " تنقح " عليكم بطولاتكم وتتظاهرون ضد الفساد وتغيير النظام؟.. لا أجد الأعلام السوري حمْلَ استعراض مقدراتك الكتابية فيه.. فهو اعلام متعب ومنهك .. والسوريون مجمعون على ضرورة إصلاحه.. كان أحرى بك أن تكتب عن عدم مصداقية أي إعلام لأن الإعلام كله مسيّس.. من جهة أُخرى .. فهنيئاً لك بالبي بي سي البريطانية التي تريد أن تتحدث بموضوعية وإذ بها تلفت الأنظار إلى ان الجوامع بدرعا قد كتب عليها بالإيرانية .. في محاولة لضرب اهل درعا بالشيعة كي تصبح معركة السوريين مع المقاومة اللبنانية.. أنا أجد بعض المتأسلمين وقد خرجوا من المخيم الفلسطيني متظاهرين في ثورتهم المزعومة وإذ بهم يتجهون الى مركز المدينة ويحرقون المرافق ويخرّبون مدينة التعددية الطائفية والحرية "اللاذقية"

يسعد ربك يا بيار ...ويضل قلمك

يسعد ربك يا بيار ...ويضل قلمك حارس الثقافة ..يا شفّاف..يا قبضااااي.. كل يللي عم بيدوا عليك من مدرسة واحدة ..التهمة عندهم جاهزة ..العمالة ، وهذا دليل ضعفهم ومأزقهم ..فلقوا ربنا بالمؤامرة والاصولية ..بس للتخويف والتلطي ورا اصبعهم

عملتو أبو شهاب مش ابي صعب

على مهلك يا أخي,,لو هلأ سمعك شي واحد اصولي وهابي لأجاز "نحرك" بدخولك دائرة الشرك عندما قلت: "يسعد ربك" و "فلقو..." ولكن بصراحة, هل توافق بأن التصاريح و الصيحات العنصرية النتنة,(التي لم نسمع مثلها ابدا في الثورة التونسية أو المصرية)والتي سمعناها جميعا و أول بأول على اليوتيوب و قرأناها في التويتر قد أفقدت هذه الحركة الكثير من التأييد و التعاطف.

رد

اكتب تعليقي من أجل أي سوري في أي محافظة وأنا من اللاذقية احتياطا إذا حدث أي شيءعندكم كما حدث عندنالتعرفا كيف تتابعوا ,لو لم تحدث الأحداث في مدينتي وتحت بصري لبقيت لا أدرك حجم المؤامرة الإعلامية ومصداقبة إعلامنا الوطني الذي كان ينقل كل مايحدث في كل المناطق والأحياءحرفيا كما كان يحدث , وكل الضحايامن الجيش وقوى الأمن ولم يطلقوا الرصاص أبدا ....ونحن كسوريين نشكر القرضاوي والمحطات المغرضة ومخطط بندر بن سلطان فقدجعلونا نكتشف كم شعبنا واع ومتحاب من كل الطوائف ومتمسك بالرئيس واليوم أنا أكثر ثقة ببلدي وبالوضع لديناوسنخرج من الحدث أقوى بكثير

لَهْ يا أبي صعب لَهْ .دخْلَكْ

لَهْ يا أبي صعب لَهْ .دخْلَكْ فيديو اليوتيوب عن الشَّبيحَة باللاذقية كتيْر فيه مهنيّه .. شوْ بدنا نعدْ لَ نعدْ .بس بكتفي فيه مثال واذا بدك منكمل

بخصوص الكرامة والشعب العنيد

هل لي ان افتخر بانني لبناني وانا: 1- الاقل إنتماء الى الوطن. 2- ملك التشبيح والتفشيخ. 3- الاكثر مذهبية وطائفية في العالم. 4- الاكثر مديونية/الفرد في العالم. 5- الاكثر تكلما للغات الاجنبية على حساب لغتي الام, العربية. 6- الاكثر اسرافا على الملبس والسيارة والاقل قراءة للكتب. 7- الاول في إستعمال التجهيزات الفنية قبل قراءة كتاب الارشادات. 8- الاقل إستماعا الى راي الطرف الاخر في المحادثة والاسرع في مقاطعته. 9- الاكثر تحدثا في السياسة خلال دوام العمل. 10- الاكثر تعطيلا سنويا لمناسبات دينية. 11- الاصغر سنا في استعمال الخليوي عالميا. 12- الاكثر تخصصا بالاعلام المذهبي والطائفي. 13- رقم نحس , سوف اكتفي بهذا القدر حيث لن تتسع هذه الصفحة لسرد مميزاتي, انا اللبناني, فالائحة تطول وتطول... هل انا افضل من اي مواطن عربي؟ هل حقااشعر بالامان الاجتماعي؟ سؤال برسم كل واحد منا,نحن اللبنانيون, الشعب العنيد...حتى التيسنة.

أرجو القراءة يا بيار مشان الخبر و الحبر اللي بيناتنا

هلق صارت البي بي سي مرجعية.. وشهود العيان اللي عم ينبقوا بق من حيث لا يدري السوريون.. لكن اسمع يا بيار في تقرير لقناة الدنيا عن الفيديوهات التي عرضتها كل قنوات الفتنة و اللي أرسلها مجهول من حيث لا ندري لهم ..يبين التقرير بحرفية اعلامية واضحة كيف أن المظاهرات هي صور من ليبيا و مصر و تلصق بها العلم السوري ..و كيف أن إحدى البنات التي اعتقلت بالفيديو تظهر بنفس اليوم في مظاهرة بمدينة أخرى!!!.. طيب يا بيار خدني ع قد عقلي و احضر هالتقرير و الله ما بصرلك شي لا رح تكرب و لا تمرض صدقني!!! بعدين تصور انو المظاهرة الحاشدة اللي طلعت بإحدى الفيديوهات بمنطقة الزبداني و بتصل بأهلي هنيك بقلون شو عم يصير عنا؟؟ بقولولي مسيرات تأييد و هتاف للرئيس.. قلتلم يعني من شوي ما حدا تظاهر ..صاروا يحلفوا انو ما حدا طلع غير المسيرات التأييدية؟؟ طييب و ينك انت يا بيار؟؟ يعني هلق اذا أنا منتجتلك شي فيلم بتطلع انت فيه عم تتظاهر بمظاهرة عنا هون بسوريا و بعتلك ياه بتنشره يا استاذ بيار..طبعا البي بيسي رح تنشره فورا و ما رح تنتبه مين جواته؟؟؟ ما مشكلة طيب شهود العيان تبع هالقناة اللي شافوا عناصر من حزب الله بالجامع العمري بدرعا و العناصر عم يحكوا فارسي ..يعني طلع عناصر حزب الله وقت اللي بينزلوا ع عملياتهم بيربطوا ع راسهم شريطة صفرا أولا و طلعوا بيحكيوا فارسي ما عربي ثانيا و ثالثا طلعوا أهل درعا بيفهموا اللغة الفارسية!!!طبعا نحنا شعب متعدد اللغات لأنه!! و الله هنية بترفع الراس و بتحط العقل بالكف..

كن اكثر موضوعية

انت الآن تصدق الفضائية السورية وتكذب القنوات العربية والعالمية , وهل من المنطقي ايضاً تصديق القنوات السورية ؟ يا أخي حتى وان كذبت بعض القنوات أو أخطأت تضل أكثر مصداقية من الاعلام السوري مع احترامي له. علينا ان نفرق بين حب الوطن وحب النظام . تحياتي لك .

اضف تعليق جديد

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
Comments are limited to a maximum of 250 words.
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
4 + 3 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.