«يا حيف» تشهد إقبالاًً على اليوتيوب: سميح شقير يغنّي الانتفاضة السوريّة



كان من الطبيعي أن تهزّ بوادر الانتفاضة السوريّة المغنّي الملتزم الموجود حاليّاً في باريس للعلاج. سبق لصاحب «زهر الرمان» أن تفاعل مع ثوّار تونس ومصر ... وها هو يفجّر قهره على ضحايا درعا

بشير صفير

منذ مطلع الثمانينيات، التزم الفنان السوري سميح شقير الأغنية ذات الطابع الإنساني والوجداني، واضعاً معظم ما أنتج في خدمة الدفاع عن القضية الفلسطينية. بالتأكيد، لا تزال فلسطين محور القضايا العربية. غير أنّ التحولات التي يشهدها العالم العربي حاليّاً وضعت معاناة الشعوب مع أنظمتها في واجهة الأحداث ... وكانت لسميح شقير وقفة فنية عندها. إثر سقوط الطاغية الأول، بارك سميح شقير لتونس ثورتها. وعندما تعنّت الثاني، شدّ سميح على أيادي الثوار المصريّين.

في الحالتيْن، بدا الموقف السياسي الذي يجب اتخاذه سهلاً، وبالتالي صياغة الدور السياسي للعمل الفني الغنائي. لكنّ التحركات الشعبية التي شهدتها سوريا، وتحديداً الأحداث الدامية في درعا، وضعت فناني سوريا أمام الامتحان الصعب في ظلّ ضبابيّة ما يجري. لكنّ سميح شقير بقي متصالحاً مع تاريخه، وكانت له كلمته الواضحة: أغنية بعنوان «يا حيف» تضاربت الآراء حولها على موقع «يوتيوب» بين هجوم ودفاع وعتاب. لا شيء مهم موسيقياً يُمكن قوله في الأعمال الثلاثة. أو أقله، لا يبدو الموضوع ملحّاً في هذه الظروف. الألحان ليست بيت القصيد هنا، عدا أنها لا تشكّل إضافةً كبيرة على ما نعرفه من ريبرتوار شقير.
في التحيّة إلى الشعب التونسي، وهي أفضل بقليل من زميلاتها من حيث النغمة، يبارك سميح «للعروس» ثورتها «بعد الأيام المرّة». ويشير أيضاً إلى دورها في ثورات الشعوب العربية ضد الطغيان والقهر. كما يصوّر الملامح المهمة لثورة «الياسمين»، وتأثيرها في عقلية الحكام العرب: «يا شبابك نزلوا الشارع قالوا لا للديكتاتور/ هربت تماسيح مبارح وانقرض الديناصور/ مِن لمّا الثورة قامت، وكتار اللي خافوا، وارتجفوا، واهتزوا ويستنّوا (ينتظرون): مين اللي عليه الدور؟».
أما في أغنيته عن ثورة مصر، فقد استوحى شقير مِن إرث الشيخ إمام/ أحمد فؤاد نجم، عبر تطعيم النص بشذرات من أغنيات عدّة للثنائي المصري المناضل، إضافةً إلى تحية في الختام لسيد درويش عبر إدراج النشيد الوطني المصري، مع الإشارة إلى أن الأغنية لا تتطرق مباشرة إلى النظام المصري أو «الريّس»، وقد أنجزها في خضم الثورة، إنّما قبل خلع مبارك.
وها هو يصدر، من باريس حيث يقيم للعلاج، أغنية جديدة تستمدّ زخمها من الأتون السوري المشتعل. «يا حيف» مهداة «إلى شهداء الحرية في درعا» كما جرى تعريفها على «يوتيوب». تراوح هذه الأغنية بين الندب واللوعة والحسرة والأسف والعتب. وترصد أحداث درعا منذ اعتقال الأطفال، إلى انطلاق التظاهرات حتى إطلاق الرصاص على الأهالي: «يا حيف/ زخّ رصاص على الناس العزّل يا حيف/ وأطفال بعمر الورد تعتقلن كيف؟/ كيف؟ وإنت ابن بلادي/ وتقتل بولادي/ وضهرك للعادي/ وعليّ هاجم بالسيف/ وهادا اللي صاير يا حيف/ وبدرعا ويا يمّا ويا حيف ...». وفي مكان آخر «متنا بإيد إخوتنا/ باسم أمن الوطن/ ونحنا مين نحنا/ اسألوا التاريخ يقرا صفحتنا/ مش تاري السجان يمّا/ كلمة حرية وحدِة هزتلو أركانو ...». في طريقة تناوله لموضوعه، وأدائه للأغنية، يبدو شقير صادقاً في التعبير عن غضبه، وفي دفاعه عن حرية الشعب.
دارت نقاشات حادة حول موقف الفنان سميح شقير ممّا يجري في سوريا. فبعضهم ما زال يرى أن الغموض يكتنف ما يجري ميدانيّاً هناك. لكن الفنّان الملتزم لم يصغ إلا لغضب الشعب، وهو غضب شرعي ووجه بالقمع الدامي. فما لا يجوز التردد في الدفاع عنه هو دماء مواطن أعزل يقتل أو يعتقل، لمجرد مطالبته بحقوقه. من هنا باتت «يا حيف» حقاً من بين هذه الحقوق.
وبصرف النظر عن الرأي الموسيقي والسياسي في «يا حيف»، فمن المؤكد أن هذه الأغنية ستبقى كشهادة ووثيقة تاريخيّة، على منعطف صعب يعيشه الشعب السوري، ودفع ثمنه ضحايا من المواطنين العزّل والأبرياء.
الأدق في الموضوع أن الأغنية تحمل نفَساً تحريضياً لمجرد وجودها. أضِف إلى ذلك أنّ نصها حوى تلميحاً في هذا الاتجاه من خلال بعض العبارات (وكذلك الأداء): «والشعب مثل القدر/ مِن ينتخي مايِن/ والشعب مثل القدر/ والأمل بايِن».

التعليقات

فهمني يا حيف على شو

يا حيف على شو على حكم البيانوني و اخوانه المسلمون ((وبعدين خليني اسمعك عم تغني)) على حقوق انسان هيثم مناع و اسلحتوا اللي فوتا على بلدوا على نزاهة و اصلاح عبد الحليم خدام و اولاده على فكر و ثقافة رفعت و ابنه ريبال على ... على ... الاخطاء موجودة لأننا بشر و اللي بدو الاصلاح بيحكي اصلاح ما بيمارس دمار نحنا ولاد البلد لما بيكون في اخطاء نحن اللي بننأذا مو اللي عايش بفرنسا و الاصلاح ما بحياتوا كان بعلاقة جيدة مع اكبر امبريالية بالعالم ((اميركا)) و بسلام مع العنصرية الاولى بالعالم (اسرائيل)) و لا بأفكار دينية تطبق على مجتمع متنوع

يا حيف على اللي نسي قتلى بلده

يا حيف على اللي نسي قتلى بلده يا حيف ع اللي نسي دبابات رفعت وحافظ وهي تمر على بيوت حماة يا حيف ع اللي نسي تدمر وحماة ودرعا ذاكرة الناس اكثر من قوية وانا براهن عليها كل التحية للحر ابن الحر سميح

شو البديل يا محب

أسرع معارضةتحزن ثم تقاضي ثم تصدر الحكم معارضة بلا خطة المهم أن تعارض و قال شو بدا؟الحرية بدك حرية متل ليبيا أو متل اليمن أو متل العراق إذا هي هي الحرية الله يسعدا ويبعدا وإذا كانت عندك خطة هي الفوضى فخذ محبتك إلى بلدك

اغنية ياحيف

ياحيف عليك ياسمير كنت احترمك بس هلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ياترى شو بدك تغني لشهداء الجيش والشرطة؟!ولا ماصدقتوا وبديتوا تشليخ بهالوطن

أولا الفنان سميح شقير فنان

أولا الفنان سميح شقير فنان مستقل سياسيا و دينيا ثانيااللي عم بيفوتوا أسلحة و مخدرات على البلد معروفين ثالثا: عبد الحليم خدام سميح شقير بالتأكيد ضده رابعا: رفعت الأسد ( لا تعليق فهمك كفاية ) خامسا: الفنان الملتزم و الذي أعتقد إنك لم تسمع به من قبل لأنك على ما يبدو من جماعة الفنان علي الديك سوري مقيم في دمشق و يتعالج في فرنسا بسبب ما التقدم الطبي الذي اجزه بشار في المشافي السورية و بالمناسبة اللي درس طب عيون درس ببريطانيا ليش ما درس بجامعة دمشق سادسا : الله يشفيك لأنك ضحية النظام

بشار يا هذا درس في جامعة دمشق

بشار يا هذا درس في جامعة دمشق كما كل اخوته و تخصص في بريطانيا في طب العيون ..

يا حيف عليك

انت اطرش مثل الحكام العرب ولا حكايتك ايه؟ الراجل بقلك يا حيف على الي طخو الناس العزل في درعا وقتلوهم بالرصاص الحي باسم امن الوطن قتلو اكثر من مئة شهيد اعزل بس لانهم قالو كلمة حرية جريمتهم كلمة وحدة هي طلب الحرية حكم الجريمة كان الاعدام في الشارع من دون محاكمة

كلامك صح احنا الي عم منموت

كلامك صح احنا الي عم منموت بدرعا مش الي بفرنسا بس لازم تفهم شي انت وغيرك احنا منموت مشان شرفنا وكرامتنا ومستعدين نموت الف موتة ولا ينخدش شرفنا بدك وقت كثير حتى تفهم كلامي

سميح شقير

يا حيف ! يا حيف يا سميح!

اغنية رائعة ومعبرة

تحية طيبة للجميع ....سميح شقير قدم اغنية معبرة عن الوضع الحالي في درعا وفي كل المحافظات السورية التي انتفضت ضد الظلم .... مشكور جدا ....واني آآآسف على الفنانين اللذين خرجو على الفضائية السورية مستنكرين ..كل الاحداث .... حتى انهم استنكرو كل شهود العيان اللذين كانو في قلب الاحداث السورية .... للاسف اذا خرج مؤيد يعرضونه اما معارض يرفضونه... والله محاصرين اعلاميا وحتى الامن منتشر .... ولاتزال الثورات قائمة ولكنهم يستنكرونها ... فعلا ياحيف على كل مين بيستنكر هالشي ..

يا حيف

انا اقول اي والله ياحيف يا حيف على فنان يعتبر نفسه ملتزم بالقضية الوطنية والقومية اما الان لا اجد اي مبرر لهذه الاغنية لانها لاتعبر نهائيا عما يجري بسوريا هل اصبح سميح يبكي المخربين والمسلحين بس يا حيف

وين الامان

يعني وين كان الامن لما دخلوا المسلحين!!! انتبهوا هذا سلاح ذو حدين بكرة بتبلش الإغتيالات و بيلزقوها كمان بالجماعات المسلحة!! اغنية حلوة كتير اللة يشفيك يافنان يا مفعم بالكرامة وحب الإنسانية

هل اصبح سميح يبكي المخربين

هل اصبح سميح يبكي المخربين والمسلحين ؟ معقول إنت يعني انت برأيك شايف البلد عمراني الله يوفقك شو إنك بريء الله يعطيك على قد نيتك بس لا تحكي معتقداتك لحدا فهمان بيضحك عليك لأنو

ياحيف ترنيمة وطن خالدة

لقد هزت هذه الترنيمة أركاني ، وقد كنت من المترددين في الانضمام للثورة بحكم كنت أفضل الأمن والاستقرار على الحرية والكرامة، ولكن ليس بعد الآن .... لقد فتحت هذه الترنيمة الخالدة أعيني على الحقيقة بأن الحرية والكرامة لا يعوضا بثمن حتى بالامن والاستقرار. فالانسان الذي يعيش في الذل والمهانة ليس بانسان والله أقولها وأنا خجل ...الآن فهمتكم يا شعب فلسطين لماذا تقاومون الاحتلال وتطلبون حريتكم وتفضلونهاعلى الأمن والأمان والاستقرار .... فعلاً يا حيف علينا ، لقد استوعبنا القضية متأخرين.. بارك الله فيك يا سمحيح يا فنان الثورة

یا حیف یا شقیر

سلام و بعد ان یدلی الفنان بموهبته بین الجماهیر امر مطلوب و بسرعة من اجل التوجیه و التثویر نصرة للحق و ضد العدو اما ان تکون السرعة لحرف وجهة الشعب السوری الذی قال عنه القائد الخالد ان الاعداء مهما حاولوا لن یستطیعوا ان یخترقوا نسیجنا الوطنی ان الشعب العربی فی سوریا یعرف عدوه اسرائیل و یعرف اسالیب عملائها العرب و بصماتهم فی الاحداث الاخیرة ان کان شقیر یعرف ما غنی فتلک مصیبة وان کان لا یعرف فالمصیبة اکبر انراه الان کجماعة الیسار فی لبنان التی اصبحت فی المقلب الاخر و تحرض علی المقاومة و ما احداث سوریا الا نسخة معدلة من ۵‏ ایار فی لبنان یجب ان یکون هناک ۷‏ ایار فی سوریا لقطع الطریق علی المندسین و قطع ایادیهم و سیکون یوما مجیدا یا حیف علیک یا شقیر

تحية لسميح شقير

اذا كشفت الأيام القادمة عدم تورط السلطات السورية في قتل أي مدني, هل سيعتذر سميح شقير , لا أعتقد و لا يجب أن يعتذر فهو غنى ضد القتلة أياً كانوا , و غنى الحرية و هناك إجماع شعبي و إجماع من كل الفنانين السوريين بوجود محاسبة المسؤول عن قتل المدنيين أيا كان و هناك إجماع شعبي حول الحرية اما حول توقيت الأغنية و هل تسرع سميح شقير في الحكم على ما حدث, بالنسبة للتسرع لا أعتقد انه تسرع فالأغنية لها معنى بغض النظر عن نتائج التحقيقات, و لكن هذه الأغنية المتداولة من أيام بكثافة لماذا الأخبار لم تنشرها حتى اليوم و هناك مواقع موالية للنظام نشرتها, الجواب هو في مقالة إبراهيم الأمين يوم أمس لكن يبقى سميح شقير إبن سوريا الوفي الذي أفنى عمره ملتزم بقضايا شعبه و الشعوب الحرة و نتأسف الى ما وصلت له جريدة الأخبار من تواقيت عرض كل شيء

هناك تعمية

أعتقد إطلاق كلمة ثورة على مايحصل في سورية فيها الكثير من الشطط والمبالغة لان مايحصل في سورية حتى الآن هوعبارة مظاهرات متفرقة بأعداد قليلة والإعلام متورط أو مُورط أحيانا في فبركات لاتخدم في تبيان حقيقة مايحدث. كما أن المتظاهرون لم يرفعوا شعارات من قبيل إسقاط نظام أو سواه إللا في بعض الأماكن حيث جاءت شعاراتهم ملتبسة بين شعارات طائفية وتحريضية على العنف..لذلك فإن المسارعة الى ركوب الموجة أو التوقعات هنا خاسرة وليس كماهو الحال في مصر أو تونس وبالنسبة لشقير فالشللية في العلاقات في باريس أحيانا تجبره كما تجبر آخرين على دفع أثمان ليس بالضرورة يكون مقتنعا بها...وفي النهاية هو مطرب وليس مفكر أو باحث..وهو أقرب الى شعبولا مثلا من قربه الى الدكتور عزمي بشاره...وسيأتي يوم تقول فيه جريدة الأخبار لقد تسرعنا قليلا كان يجب التروي في قرأة تفاصيل الحدث فليس كل مالمع ذهبا وليس كل من صرخ مُحقا...

زهر الرمان اشرف اغنية..ولكن

زهر الرمان اشرف اغنية..ولكن يبدو أن اغنية يا حيف كانت رد فعل انساني سريع فنحن لا نعرف ما جرى في ظل الاكاذيب التي تتعرض لها سوريا لدورها المقاوم..فنحن نعرف ان الفنان يريد أن يغني الانسان المقهور و ليس المحرض الوهابي

أغلبية السوريين

و شو عن غضب غالبية السوريين من استمرار المشاكل و توسيع الأزمة يا أخي أهل درعا مجروحين بس لازم يعطو البلد وقت لنشوف اذا تحاسب المسؤلين عن المشكلة ولا لأ أما المحرضين خصوصا الطائفية فيجب ملاحقتهم لأن الحرية تتعارض مع الطائفية

اول شي، حمدلله على سلامتك

اول شي، حمدلله على سلامتك سميح. الحق لا يجزأ. ما فينا باسم المقاومة نقتل الناس. يسلم تمك سميح.

اعتقد ان الفنان سميح شقير

اعتقد ان الفنان سميح شقير الذي احترم اراد ركوب الموجة بسرعة ففي اغنيته التي اثرت بي يصدر احكاما قاطعة فيها نفس تهيجي على الاقل هذا ما فهمته انا شهدت احداث الضواحي المشابهة الى حد كبير لما يجري في سورية وانا اعني ما اقول لم تكن فيها الحكومة الفرنسية اكثر مرونة في التعامل مع مطالب الشباب الخطا الاكبر بدا باعتقال الفتية والاصرار على ابقائهم في السجن على ما يبدو يضاف اليه ان الناس في درعا كانوا قد ضاقوا ذرعا من معاملة المسؤولين المحللين لهم هذا على الاقل ما يتم تداوله المهم ان الناس خرجت الى الشارع والجهات الامنية لم تكن معتادة على التعامل مع هذا الوضع الجديد فساد الارتباك يضاف اليه الحماس غير المضبوط للمتظاهرين فاصبحوا يتوجهون الى مراكز الدولة على الطريقة المصرية وفي هذه المراكز كان هناك البشر ولااظن ان عاقلا سيقول لهم لا تطلقوا النار وانتظروا ما سيحدث لكم وهنا يبدا سيلان الدم ويبدا الناس بالتجمع مرة اخرى لتشييع الضحاياوفي راسهم فكرة واحدة هو ان ممثلي الدولة هم من قتلوا الضحية فيعاودون التوجه الى المراكز لاقتحامها انا شخصيا ارى ان الامور تدحرجت بهذا الشكل لكن العلم عند الله شهود العيان ساهموا في تهييج الناس وطريقة عرض الاخبار في وسائل الاعلام التي كانت تبحث عن ثورة جديدة لتحقق سبقا اعلاميا انا هنا اقيم في فرنسا وقد تابعت عن كثب العبارات التي كانت تستخمدها وسائل الاعلام هذه انحني بكل احترام لعائلات الضحايا فهم اهلنا وانا شخصيا اشعر باني فقدت اخوة لي وحفظ الله سورية من كل شر

يا جبل ما يهزك ريح

روح يا جبل يا ابن جبل العرب ولايهزك اي تعليق احنا مثلك بنحترم الراي الاخر بس هم فعلا يا حيف والله اغنيتك ابكت واوجزت والهمت لله درك واسال الله لك العافية

نتمى من كل المنظرين من الخارج

نتمى من كل المنظرين من الخارج توفير نصائحن لحالن نحن نبكي شهدائنا ولكن كانو وكان كل شعب سورية ضحية مؤامرة خبيثة وبدمائن حققو كثير من الاصلاح رحمهم الله ونحن أهل سورية اللي بسورية وليس بفرنسانتعامل سوية لوأد الفتنة وتحقيق الإصلاح لكن بطريقة مشرفة وطنية بعيدة عن إراقة الدماء

يا حيف عليك يا سميح.. عالأقل

يا حيف عليك يا سميح.. عالأقل انطر حتى تطلع نتائج التحقيقات.. يا حيف بس عليك.

عالأقل انطر حتى تطلع نتائج

عالأقل انطر حتى تطلع نتائج التحقيقات! ؟ شكلك متابع مخلص للفضائية السورية

يا حيف

يا حيف على كل الفنانين الذين يسرعون لحجز الاماكن ويتناسون المبادىء. يتكلمون بفصاحة من فرنسا وبريطانيا وامريكا .نقول لهم نحن اهل البلد ونحن ادرى بها ...ويا حيف يا سميح ..

اية مطالب

انا من مدينة سورية ظهرت فيها بعض الاحتجاجات كانوا يطالبون بالحرية و رفع قانون الطوارئ و الله العظيم عند سؤالهم ما هو قانون الطوارئ لم يستطع احدا منهم الاجابة

يا حيف على مين يا ثورجي؟؟؟

دخلكن هالثورجي ع حساب مين عم يتعالج بفرنسا؟؟؟ وصار الفن الثورجي موضة هالأيام , قال يعني سميح شقير فنان انساني وعارف بكل شي ما شاء الله وهو بفرنسا ؟؟؟؟

و دخلك انت شو عرفك على حساب

و دخلك انت شو عرفك على حساب مين عم يتعالج لو أنو شاف في أمل بالعلاج بمشافي الأسد ما كان تعالج برا من المعيب أن يشكك أحد بوطنية و صدق سميح شقير و قبل ما تعلق سماع و فهام و إقرا مسيرة سميح شقير على الأقل صارلو عمر عم بطالب بالجولان و مجدل شمس مش ساكت مثل غيرو

الظاهر الرفيق المناضل سميح

الظاهر الرفيق المناضل سميح شقير قال لاعمل غنية للثورة تضرب متل أغنية محمد منير للثورة المصرية. بس ماانتبه انها لاثورة ولامن يثورون

يا حيف إطلاق الرصاص

يا حيف إطلاق الرصاص على كم عشر متظاهرين معارضين. ولما طلعوا الملايين المؤدين فجأة غابوا المخربين من شوارع سورية يوم الإثنين. كيف ما حدا من الملايين اللي طلعوا ما حدا أكل كف. وكيف العشرات اللي طلعوا شبعو رصاص. فعلا يا حيف. وشكرا سميح شقير على الموقف الحقيقي.

هون اللعبة الدنيئة يا هذا

هون المؤامرة يا أخ مالك..هون المؤامرة لتشويه صورة الرئيس و إظهار أن العصابات هي صنع مخابراتي..بس يا عيب الشوم ع اللي عاملين حالهم وطنيي ..شو بقول اعلام الفتنة بقولوا و بشوفوفوا الفيديوهات المفبركة بس لانهم ضعيفي الايمان بساووا حالهم ما شافوها .. هذا اذا فعلا انت كنت سوري و أشك..

كفاية

بيكفي, مش كل مين قال كلمة حق بتتهموا انو طائفي, شعبنا عمروا ماكان طائفي ولا عميل, هلأ صار كل الشعب طائفي؟؟؟ اسألوا امهات الشهدا, اولادن لابيعرفوا الاخوان ولا خدام, بيعرفوا الحرية والكرامة, بيعرفوا الجوع والحرمان, مافي اصعب من انو يكون الشعب سجان نفسو

صراحة الأغنية روووووووعة بحبا

صراحة الأغنية روووووووعة بحبا كتير وكل ما بتطلع ببكي

10 تصنع ثورة في 2011 !

1/ أرض خصبة: مظالم موجودة من غياب حريات وفساد في السلطة. 2/ أمثلة سابقة : ما شاء الله توفرت بكثرة منذ بداية العام (طازجة يعني) 3/ إستغلال الدين: للتحريض والتفريق,وقد جندوا "الأفضل" "والأعلم" بنظر كثير من الناس المنضم حديثا إلى الفكر الوهابي !,مطلق الفتاوى على الهواء !,يرى بعين ويسمع بأذن أقلية تحكم أكثرية في سوريا وعن نفس الحالة في البحرين أذنه وعينه الأخرتين أصبحتا طرشاء وعمياء ! 4/ نشطاء الإنسانية : المتكلمين المتفلسفين من عواصم النور والديمقراطية كمثل هذا الذي قال أنه رفض عرضين لإدخال السلاح إلى درعة !,ربما يقبل في الثالثة ! 5/ الفضائيات : كليبات مؤثرة,شهود عيان متفجعون,شهود عيان متأكدون تارة شجعان متحدون وطورا خائفون مشفقون !,مذيعة جميلة متعاطفة متأثرة من الفظائع !ومذيع يبدو عليه القرف عند استضافة موالين للسلطة ,يبرزون الآلاف من المحتجين (وهذا واجبهم) ولكن يخفون ويتجاهلون الملايين من المؤيدين وقد فعلوا عكس ذلك في بلد آخر ! 6/ مدينة جريحة من بطش رجال الأمن لكي يهتف الباقين لبيك (وهم أي رجال الأمن استدرجوا لخلق هذا المشهد وأثبتوا غبائهم) 7

10 تصنع ثورة في 2011 2

/ نخب ومثقفون : بعلم منهم أو بدون علم ينساقون في الموجة (ليس كلهم طبعا) وتكون مساهمتهم الكبرى هي تسخيف وتصغير وتحقير أي نقاط إيجابية يمكن أن يتمتع بها النظام كغياب الديون ودعم المقاومة..الخ. 8/ الفيسبوك : سلاح اثبت فعاليته,ولكن من كل هؤلاء على صفحاته ؟ كلهم من أهل البلد أم أن هناك الكثير منهم مجندون من الخارج للتحريض وبث الأكاذيب والشائعات ؟ +أفلام حقيقية ومفبركة على الyou tube وsms وبقية التكنولوجيا الجديدة. 9/ عملاء في الداخل,منهم مهمتهم التحريض وآخرون يستغلون الفوضى لإراقة الدماء بين المحتجين,وهذا من أهم شروط "الثورة" 10/ أغنية الثورة: كيف يكون هناك ثورة بدون "غنية" (ايه ما بتظبط!)(يمكنكم أخذ فكرة عن أهمية الأغنية -ولو أن الموضوع مختلف-في فيلم "wag the dog" لروبرت دينيرو وداستن هوفمن) حتى الأن لم تكن النتيجة كما يأملون لكن إذا لم يلتزم النظام بوعوده بالإصلاح فساعتها "عن جد يا حيف"

البلد بلد كل المصلحيين

البلد بلد كل المصلحيين والمخربين اكيد لا مكان لهم في بلد اتفق اهلها على المحبة والعطاء والسلام وتربية الاجيال على حب الوطن درعا في قلوبنا حمص - حماه - القامشلي - حلب .. وكل بلد من سوريا هي في قلب كل مواطن عربي

أخطر الكلمات

أخطر الكلمات هي التي تصدر عن فنان أو مثقف خاصة فنان له تأثير بالمتلقي وعندما الفنان او المثقف يضيع البوصلة وخاصة البوصلة الوطنية يصبح الخطاء اكبر وهناك الكثير من الفنانين الذين أضاعو البوصلة والشعب حاسبهم ومحبيهم حاسبوهم والناس لا ترحم ومثال على ذلك ما جرى في مصر مع عدد من الفنانين وهناك في لبنان مثل على ذلك احمد قعبور من اناديكم للبلد ماشي والان في سوريا سميح شقير والذي أرجوان تكون سوء تقدير او تشويش ذهني او ساعةتجلي المهم التراجع عن الخطاء فضيلة والا سوف يضاف لعالم الثقافة الملتزمة نكسة أخرى وتشويه اكبر للذاكرةالوطنية .

ِو قصة البوصلة معكن ؟ كثير

ِو قصة البوصلة معكن ؟ كثير متأثر على ما يبدو التشويش الذهني تبعك مؤثر على البوصلة و مخربلك كل شي لأنو شكلك مو عرفان الشرق من الغرب

تحقيقات مع مين!!

يا جماعة انتو شو بتحكو ؟؟ الرئيس حكى رح يعمل تحقيقات مع كل مين خرج ....يعني الناس اللي طلعت سلمية رح يحاسبهم ....ومافكر يحاسب الحكومة قبل اقالتها ...ما فكر يحاسب رجال الامن يلي اضطهدوا الناس كتير .... ومنذ متى هنالك عصابات ومخربين في سوريا ...ليش بس طلعت المظاهرات طلعو بوجههم .... هذول رجال امن لابسين زي ايراني وزي حزب الله ...اللعبة مكشوفة ....واصلا الصور يلي انعرضت على العربية والجزيرة واورينت هي صور حقيقة لبلدنا ...درعا ...اشلون انتو عم تستنكروها ....حرام عليكم ....والله دم الشهيد شفته بعيني ....والاعتقالات لازالت قائمة ...وين وعودهم ...وايمتى التنفيذ لحتى يحاسبو كل اهل حوران .... النظام عليه ان يحاسب من كان ولازال مفسدا ..الراشي والمرتشي ...مو الشعب يلي طلع ينادي بالحرية بكل ارادته ..... وسميح شقير يعطيه العافيةكلمات تعبر عن الواقع بأم عينه ...لكن المؤيدين يرفضون الرأي الأخر لانهم لازالو خائفين من انفسهم ...يلي بيقول مافي بدرعا شي ...يجي ع درعا ويشوف بعينه !! حصار اعلامي وحصار بالجيش السوري ..... انا بنت البلد ...

و شو بيستفيدوا إذا لبسوا زي إيراني أو حزب الله

كل تعليقك على عيني و راسي بما إنك بنت البلد و بقلب الأحداث, بس كان المفروض يلبسوا زي غير ما؟؟ لأن هيك عم بيجيبوا التهمة لحالهم بأن ما فيهم يضبطوا شي لحالهم و بدهم مساعدة لأنها ما رح تكون منيحة بحقهم.

وبن عايش انت

وبن عايش انت

على الأقل هوي عايش بالمناسبة

على الأقل هوي عايش بالمناسبة عايش بدمشق و الأصل من السويداء و العلاج للأسف بفرنسا و أكيد انت بتعرف ليش الله يبعد عنك وعن أهلك المرض ما سمعت من قبل عن سوريين تعالجو بلبنان و بالأردن ليش دخلك ؟

بحب بللللللللددددددددددييييييييييي

ليش ماتعالج بلده لان حلفيتكم امريكا مانعة استيراد الادوات الطبية والشعب عم يتعالج بالبلد والله يشفي كل مريض ويبعد عنا كل متامر كل انسان يخون وطنه بيجوزمابيعرف شو يعني وطن لانه بالاساس خانه لذلك كل اوطان دنيا صغيرة ويمكن سريرة هو وطنه معلش يكسرو او يحرقه بس سوريا اكبر واغلى ودم شهدائها غالي على جميع شعبها ولله على الخائن التاريخ رح يذكرنا نحنا يلي دافعنا وحمينا بلادنا ما كنا عند حسن ظن امريكا انا مواطنة تعشق تراب الطن وبحلم ببكرة احلى

ضحكنا معك ما تضحك علينا

زي إيراني وزي حزب الله . مهضوم أنت إزيّك يا سي مجهول

الثورة الافتراضية

لا اله إلا الله .. عروس شو وديناصور شو يا عمي ؟ حطولي عجنب الحقوقيين للي عم بيطالبوا بالإصلاح .. هلأ كل هالفوضى والأفلام المشوشة و غروبات عالفايسبوك نصا مش من سوريا و"شبكات رصد" كل للي مستنفرين من أخبارها مصريين وأخبار طالعة نازلة (لأ وملايين نزلوا تأييد، مش معارضة) ، وبتقولولي ثورة ؟ وعامللي غنية كمان ؟ شو عملتوها ثورة إعلامية عطريقة "Wag the Dog" ؟

لو رحل صوتي ما بترحل حناجركم

لا اعرف كيف ما زال سميح شقير يتمتع بكل هذه الجرأة والايمان بالقضية. يذكرنا بالشيخ امام واحمد فؤاد نجم، سنوات طوال والاعلام والسلطة والأبواق تشتمهم وتجعل منهم اقزاماً واستمروا، وجاء الزمن لينتصر لهم، حتى اصبحت اغنياتهم ملء الشاشات والاذاعات وحررتها من ثقافة بوس الواوا. واليوم سميح شقير، يعود الى النضال، يعود الى الانتصار للكلمة الحرة، وهو ليس بحاجة لشهادة من احد. من يمضي سنين حياته مضطهدا ودافعاً لثمن التزامه بالحرية لا يحتاج ان يثبت لأحد وطنيته وعروبته. سميح شقير شمعة ما زالت مضائة امام ممثلي البوتوكس من ابطال باب الحارة، وأولئك من مطبلي ومزمري الزمن الرديء. سميح شقير لن يرضخ للضغوط لأنه قالها سابقاً: "لو رحل صوتي ما بترحل حناجركم"

عسكر على مين

الأغنية مؤثرة, يشبه تأثيرها "سحر" مقالة سمير قصير الشهيرة "عسكر على مين" والتشابه في الفكرة العامة فنرجو أن يكون دافع الفنان "مختلف"عن دافع الكاتب الراحل ولأن رأيي الشخصي أحتفظ به لنفسي (أن آلاف الشبهات تحوم حول هذا الكاتب)بين القوسين "انفيزيبول". فلمن يرغب بقراءة رأي "أحد طلاب" سمير قصير ,الأستاذ "عامر محسن" في هذا المقال الذي نشر في جريدة الأخبار سابقا: http://www.al-akhbar.com/node/6515

من الضرورة بمكان الاشارة الى

من الضرورة بمكان الاشارة الى موقف الفنانين مما يحصل ببلادهم و قد لفظ الشعب المصري و عادى من كان له موقف مضاد لموقف الشعب و ها طبيعي كذلك في تونس او في اي مكان يكون الشعب له الكلمة الفصل وعليه مما بتصل مما سبق كان على سميح شقير ان يكون عم الشعب في سورية و هنا ينبغي عليه ان يرى ما يريد الشعب فعلا و الشعب فعلا في سورية يريد النظام الذي يحفظ امنه و يطور و يحدث بلده و الشعب خرج فعليا و بكل ما تعنيه الكلمة بمسيرات و مظاهرات مؤيدة و احتجاجية على ما يحصل هذا هو موقف الشعب الواضح في سورية التي انا منها و هذا الموقف يعبر كما هو واقع عن نسبة كبيرة على الاقل و اقولها فعليا على لااقل 80 بالمائة من الشعب السوري وبالتالي :

تتمة كان سميح شقير مخطئا لعدة

تتمة كان سميح شقير مخطئا لعدة امور : 1_ الشعب في سورية ضداي تغيير لا يكون كما يريد هو مع الدكتور بشار الاسد فيما يقوم به و مع قيادته 2- هو مع الاصلاح و مع وأد الفتنة 3_ هو ضد كل من يحرض في هذا الوقت دون سابق معرفة عن واقع الارض الا، و بالتالي معظم الشعب ضد ما خرج به السيد سميح شقير 4- هناك من هو معروف كفنانين لا داعي لذكرهم الان قد خرجوا و غنوا لشعب سورية وقائدها في ظل هذه الظروف الحالية اي انهم وعوا ايضا الشعب و مزاجه و ما يريد و هؤلاء لا يقلون وطنية عن سميح شقير بل يتعدونه حتى في مواقفهم الاصيلة الواضحة يا حيف اعتقد انهها اغنية بغير مكانها و انه انجر هو كما انجر المساكين من ابناء سورية الى فخ واضح كنت اتمنى ان اسمعها بدون بعض كلمات التحريض الموجودة فيها و في غير هذا الوقت وقتها لم اكن لاقول ما اقول الان يا حيف على فنان لم يحس بحاجات شعبه و ما يريد و اجنح لمكان اخر يريد نصرة اظنها شعبية اكثر مما هي وطنية و فشل بالمرتين

اضف تعليق جديد

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
Comments are limited to a maximum of 250 words.
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
14 + 1 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.