view counter

المعلم: الجيش السوري سيقضي على المتمردين في حلب



لاجئون سوريون في ساحة بور سعيد أمس (فاروق بطيش - أ ف ب)

آخر تحديث 5:20 PM بتوقيت بيروت | خاص بالموقع
أعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي في طهران، اليوم، أن الجيش السوري سيقضي على المتمردين المسلحين في مدينة حلب. من جهته، دعا قائد المجلس العسكري لمدينة حلب في الجيش السوري الحر العقيد عبد الجبار العكيدي الغرب إلى إنشاء «منطقة حظر جوي» في سوريا، مشدداً على أن مدينة حلب ستكون «مقبرة لدبابات» الجيش النظامي.
وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم: «لقد تجمعت كافة القوى المعادية لسوريا في حلب لمقاتلة الحكومة، وسيُقضى عليها بلا شك»، مضيفاً أن «الشعب السوري يقاتل إلى جانب الجيش» ضد المسلحين المعارضين.
واتهم المعلم «قطر والسعودية وتركيا والدول الأجنبية عن المنطقة بمنع انتهاء المواجهات» من خلال دعم المتمردين وتزويدهم بالسلاح، متابعاً: «إن سوريا تستهدف بمؤامرة عالمية أدواتها دول المنطقة». وأكد المعلم أن «الشعب السوري مصمم على القضاء على المؤامرة»، مضيفاً أن «لسوريا قدرات عسكرية كبيرة ويمكنها الدفاع عن نفسها».
وفي الوقت الذي تصف فيه السلطات السورية المعارضة المسلحة بـ«عصابات إرهابية مسلحة» ممولة من الخارج، أكد المعلم أن مقاتلين دخلوا سوريا من تركيا والعراق، موضحاً «أن الإرهابيين الذين دخلوا سوريا من تركيا يحملون الجنسيات الليبية والتونسية والمصرية، والذين دخلوا سوريا من العراق وأُوقفوا هم أعضاء في «القاعدة»».
وطلب المعلم من الحكومة اللبنانية منع «الإرهابيين من دخول سوريا انطلاقاً من أراضيها».
وأكد الوزير السوري أن «وجهات نظر إيران وسوريا حول الوضع في سوريا متطابقة تماماً».
من جهته، أكد صالحي ثقته بأن «الشعب السوري سينتصر» على المتمردين والدول التي تدعمهم، وقال: «نحن نشهد مؤامرة وحشية تنفذها عدة دول على رأسها النظام الصهيوني»، طالباً من بلدان المنطقة «التفكير في العواقب الوخيمة» لسياستها في دعم المتمردين.
في سياق منفصل، صرح قائد المجلس العسكري لمدينة حلب في الجيش السوري الحر العقيد عبد الجبار العكيدي: «نقول للغرب: أصبح لدينا منطقة عازلة، ولسنا بحاجة إلى منطقة عازلة، بل نحتاج إلى منطقة حظر جوي فقط، ونحن قادرون على إسقاط هذا النظام».
وتطرق إلى الهجوم على مدينة حلب لاستعادة السيطرة عليها، فشدد على أن «أي حارة أو أي حيّ ستدخل الدبابات التابعة لجيش النظام إليه سيكون مقبرة لهذه الدبابات».
وأشار العكيدي إلى أن خسائر الجيش النظامي في معارك اقتحام حلب بلغت حتى الآن «8 دبابات وعدداً من العربات والمصفحات وأكثر من 100 قتيل»، متوقعاً أن «يرتكب النظام مجازر كبيرة جداً».
وأعرب العكيدي عن خشيته من «استخدام النظام الأسلحة الكيماوية»، مضيفاً: «لدينا بعض المعطيات عن سحب بعض الأسلحة الكيميائية من المستودعات».

(أ ف ب، يو بي آي)

ويب خاص بالموقع

التعليقات

نفس المشاهد هناك

ما الذي يميز سوريا عن بوروندي أو الكونغو الديمقراطية ! بالتأكيد لا شيء ! نازحون هنا ؛ نازحون هناك ! إقتتال هنا ؛ إقتتال هناك !

الانتفاضة ستستمر للابد لان

الانتفاضة ستستمر للابد لان حتى لو قضي عليهم سيخرج غيرهم طالبين للثار سوريا اما حل سياسي او استمرار وتوتر للابد

اضف تعليق جديد

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
Comments are limited to a maximum of 250 words.
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
5 + 5 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.