رأي

«البريكس» والغرب... حرب باردة زائفة
فادي يونس

عام 2001 استخدم جيم اونيل من مصرف «غولدمان ساكس» مختصر BRIC لوصف اقتصاديات البرازيل، روسيا، الهند، والصين، ورأى انها تمثل مستقبل الاقتصاد الدولي. لم يتصور خبراء الاقتصاد وصناع السياسة حينها ان البلدان الاربعة قد توحد جهودها ذات يوم لبناء منصة اقتصادية مشتركة. في يونيو 2009 التقى وزراء خارجية البلدان الاربعة في مدينة إيكاترينبرغ الروسية لتحويل مختصر BRIC الى «قوة سياسية دولية»، وفي «قمة ديربان» اعلن قادة البريكس (بعد ضم جنوب افريقيا) بداية عصر جديد في العلاقات الدولية، واشاروا الى ان «امكان تطور البريكس لا نهائي».

العدد ٢٤٧٤
باتجاه الحقبة الإيرانية

لن يحك جلد الولايات المتحدة الأميركية إلا ظفرها. لذا حسمت إدارة أوباما أمرها، وقررت التدخل بقواتها العسكرية، وترسانتها الدبلوماسية للوصول الى أهدافها في المنطقة: أعطت الضوء الأخضر لسلاح جوها للتدخل في سورية والعراق ضد «داعش»، كما منحت وزير خارجيتها كيري الدفع اللازم لإنجاز اتفاق ما مع إيران بشأن برنامجها النووي، متجاوزة دور حلفائها العسكريين في البلدين كليهما، ومتخطية حسابات حليفها الخليجي المعتمد: المملكة السعودية.

العدد ٢٤٧٤
«الميثاقية» التحاصصية: تمديد مديد!
سعدالله مزرعاني

التمديد يشير إلى حالة تتكرر باستمرار: إلغاء حق الاختيار (هيثم الموسوي)

حين كرّر الوزير نهاد المشنوق في الشهرين اللذين سبقا موعد الانتخابات أنّ الوضع الأمني في لبنان لا يسمح بإجراء انتخابات نيابية (في آخر تصريح له: «لبنان مقبل على حرائق أكبر من كل حرائق المنطقة»)، كان ـ في الواقع ـ يتحدث عن عدم ملاءمة إجراء الانتخابات، في هذه الظروف، بالنسبة إلى تيار «المستقبل» بنحو خاص.

العدد ٢٤٧٤
رسائل إلى المحرر

حوار الآلهة

تصادفت شخصيتان من حضارتين مختلفتين على طاولة في أحد مقاهي الأرصفة الباريسية. الأول متمرس في تغيير الخريطة السياسية في العالم، والثاني أمضى أكثرية وقته في حياكة نقاط قوة أمته. تبادلا أطراف الحديث عن تقاطع التاريخ والجغرافيا حيث بدأ الاول باستذكار مراحل وصول جيش دولته إلى النورماندي والدخول في الحرب العالمية، وبعد انتهاء الحرب استطاعت دولته التحكم بمقدرات العالم رغم مواجهة عدوها الشيوعي حتى انهياره فأصبحت القطب الأوحد تحت ستار الأمم المتحدة.

العدد ٢٤٧٤
الديموقراطيات التابعة والسيطرة على النساء: اﻷردن وفلسطين نموذجاً
أشجان عجور

لولا ثورات النساء، لما تحرر العبيد
(نوال السعداوي)

ما جرى أخيراً مع النائبة هند الفايز تحت قبة مجلس النواب الأردني، وما جرى في برنامج على الهواء مباشرة حول تعيين الوزيرة خولة الشخشير في ما تسمى «حكومة الوفاق الوطني» في السلطة الفلسطينية؛ يصوران لنا الاستهزاء بوجود النساء ومكانتهنّ في الديموقراطيات العرجاء التي تُمارس في البلدان العربية، القائمة على عقلية ذكورية وموروث ثقافي غير مؤهل لممارستها. وهو موروث عميق في ثقافتنا مولد لعنف الأنظمة العربية واستبدادها، ولكنه تشابك مع الهيمنة الاستعمارية وعنف الحداثة المدمر لأي هوية وطنية مقاومة.

العدد ٢٤٧٣
الضفة «مغلقة»... هل يفتحها أبو عين؟
بسام رجا

بين الزنزانة في شيكاغو وزنزانة الاحتلال في وطن الزيتون، كان قلبه يردد: «لا تسل عن سلامته روحه فوق راحته». يترجل القائد الفلسطيني المتقشف زياد أبو عين شهيداً في قسوة مرحلة سياسية فلسطينية وعربية رسمية، لم تعرفه ولم تقرأ تاريخ الرجل الذي لم يَقل إلا القليل من احتقان في صدره وفي عيون أهل الضفة التي كبلتها قيود التفاوض، حين غاصت حتى الرؤوس في وحل تسويات واتفاقيات أخرجت الزيتون من حساباتها.

العدد ٢٤٧٣
كوباني تدحر «داعش»: معركة الحضارة ضد الهمجية
شيرزاد اليزيدي

تثبت يوماً بعد يوم دقة وصوابية الخيارات والقراءات الاستراتيجية لثورة روج آفا - غرب كردستان (كردستان سورية) بقيادة حركة المجتمع الديموقراطي TEV–DEM، وذراعها السياسي حزب الاتحاد الديموقراطي PYD، حيال مجمل المشهد السوري والإقليمي.
يظهر ذلك، مثلاً، في تحذيرها منذ البدء من مخاطر ثالوث أسلمة الانتفاضة على النظام وتطييفها وعسكرتها وما أفرزه ذلك من طغيان الجماعات الإرهابية على اختلاف تلاوينها على المشهد، وصولاً إلى خلافة «داعش» سليلة «القاعدة»، وطورها النكوصي التوحشي الأعلى.

العدد ٢٤٧٣
زينب... تخطّي الانتماء

لزينب عشّاقها، وزينب ليست مرقداً يُزار على أطراف الشام، بل أيقونة صيغت بالدمع والوجدان فأضحت قبلة لعاشقين تعددت أهواؤهم، فلا عجب أن تشهد حول قداسة ضريحها شيعة إمامية وإسماعيلية وزيدية ونصارى وشعراء ولا أدريين وثواراً وناقمين ومنتفضين، كأنّما الرفض المطلق هو زينب، وكأنّما هي وجه الله الأقرب والأسمى والأرحم والأشدّ تجذراً في ألم الإنسان، أي إنسان. لقد تجاوزت العقيلة في ملحمة صهر تاريخي عقبة الإنتماء وحاجز التحجّر العقائدي لتكون ملهمة للغضب المقدّس في أنين وآهات المعذبين والمحتجين على ما في الأرض من مظالم.

العدد ٢٤٧٣
رسائل إلى المحرر

زاسيبكين يوضح

يهمنا أن نلفت نظركم الى انه نتيجة زيارة للمفوض الخاص للرئيس الروسي نائب وزير الخارجية الروسي السيد ميخائيل بوغدانوف إلى لبنان، نشرت بعض الصحافة اللبنانية وبينها جريدة «الأخبار» مقالات تنسب اليه تصريحات أدلى بها خلال لقاءاته مع ممثلي المعارضة السورية. وبما أنني شاركت شخصياً في هذه اللقاءات، أؤكد أن السيد بوغدانوف لم يتحدث كما أشارت إليه تلك المقالات. وأود أو أؤكد مرة أخرى أننا لم نكلف أحداً بنقل أية معلومات للصحافة. وقد أدلى السيد بوغدانوف خلال زيارته للبنان بتصريحات علنية هي التي يمكن الاعتماد عليها.
السفير الروسي في بيروت
ألكساندر زاسيبكين

العدد ٢٤٧٣
الفضيحة
عامر محسن

يستغرب البعض قلّة الاكتراث (النسبية) للجمهور العربي حيال فضيحة تعذيب الـ «سي اي اي» التي كشف عنها تقرير لمجلس الشيوخ؛ مع أن الأمر يعنيهم بشكلٍ خاصّ، وجرائم التعذيب ارتكبتها المخابرات الاميركية حصراً ضدّ العرب والمسلمين.
هنا، يوجد تماثل على مستوى معيّن بين قضية التعذيب الأخيرة وواقعة تجسس وكالة الأمن القومي على مواطني العالم، والتي كشفتها وثائق ادوارد سنودن هذا العام. في الحالتين، لم تصب «الفضيحة» الجمهور العربي بالدهشة لأنها، ببساطة، لم تكشف له امراً كان يجهله. كلّ عربيّ يفترض بداهةً أنّ مخابرات اميركا لن تتورّع عن «اختراق خصوصيته»، وانها تراقب بالفعل حساباته وبريده؛ كما أنّ كل انسان ينتمي الى بلدٍ غزته اميركا يعرف جيداً انّه، ان اعتقله الجيش الاميركي، فلن يلقى الا الضرب والاهانة والتعذيب.

العدد ٢٤٧٢