رأي

الليبراليون الجدد في سوريا
محمد سيد رصاص

كان الغزو الأميركي للعراق هو الولادة الحقيقية لتيار «الليبرالية الجديدة» السوري

أعلن أحد قادة حزب «العمل الشيوعي» في سوريا عام 1991 في سجن صيدنايا أنه «كان يأمل لو أن الجنرال شوارزكوف، قائد القوات الأميركية في حرب 1991، قد أكمل طريقه إلى بغداد لإسقاط صدام حسين، بدلاً من الاكتفاء بإخراج القوات العراقية من الكويت». كان المذكور أحد القياديين في الحزب المذكور الذين ضغطوا في الثمانينيات من أجل تبنّي التفسير السوفياتي للماركسية، وبعضهم يقول عنه إنه كان يحفظ كتاب «ما العمل؟» غيباً، ضد قياديين آخرين أرادوا الاحتفاظ بخط ماركسي بعيد عن موسكو.

العدد ٣٢٥٧
أموال « داعش»... كم تبلغ؟ وكيف حصل عليها؟
كاظم الموسوي

الحصول على الأموال وحركتها وتمويلها أو تصريفها هو أبرز المسكوت عنه في تأسيس التنظيم الإرهابي، الذي سُمي إعلامياً بـ«داعش»، ودور ذلك في نموه وتجميع عناصره وتوفير الخدمات وبناء مجموعاته وشراء الذمم والقلوب والعقول بتغليف طائفي ومذهبي ودعم خليجي، اتّضح أكثر بعد الصراعات داخل مجلس التعاون، وبإشراف واستثمار الإدارة الأميركية.

العدد ٣٢٥٧
نظرية العدالة والصناعة الهوياتية
محمد شقير

إن السؤال المفتاحي في هذا البحث هو: هل يمكن للعدالة كنظرية وكمعطى نظري أن تصل إلى مدى تستطيع فيه أن تشكل هوية عابرة لجميع الهويات الأخرى، وجامعة لها، ومتقدّمة عليها، لتصبح الأساس في الانتماء والهوية وصناعتها، بحيث تصبح المعيار في التمايز الهوياتي الاجتماعي، والسياسي، والأممي، والأيديولوجي، لتتقدم على أي تمايز هوياتي آخر؟ وبيان ذلك أن مجمل الهويات وتالياً الانتماءات، تقوم على أسس عرقية، طائفية، مذهبية، قَبلية، مناطقية، جهوية، قومية، لغوية، تاريخية، سياسية، أو جغرافية...

العدد ٣٢٥٧
دور النخبة في الجهاز الطبّي في تحسين العناية الصحية
جورج يونان

لا نرى أيَّ جهاز يهتمّ بجمع المعلومات عن الأوضاع الصحية للمواطنين اللبنانيين (هيثم الموسوي)

قلتُ في مقالَين سابقين («الأخبار»، 11 و31 تمّوز 2017) إنّ العناية الصحية الجيِّدة هي حقّ المواطن ومسؤولية الدولة والجهاز الطبي. وبيَّنتُ أنّ هناك هدراً كبيراً، وأنّ هذا الهدر لا يُعالَج إلا بالالتزامِ بأبعاد العناية الصحية الجيدة؛ الأَمر الذي يتطلَّبُ نظاماً تتّبعه الأممُ الراقية في مسيرتها، وهو الاعتمادُ على المعلومات الإلكترونية IT. Information Technology، لأنّ جمعَ المعلومات، في المجال الصحي، أمرٌ غايةٌ في الأهميّة.

العدد ٣٢٥٦
رداً على علاء اللامي: ليس كل نقدٍ لصلاح الدين الأيوبي هجاءً مذهبياً
أحمد راسم النفيس

استوقفني ما وصفه الكاتب علاء اللامي في مقاله المنشور في صحيفة «الأخبار» الموقرة (17/08/2017) بـ«حملة تشنيع وهجاء ضد بعض الشخصيات التاريخية العربية الإسلامية»، وعلى رأسهم بالقطع يوسف بن أيوب المسمى بصلاح الدين.
الغريب أن الكاتب قرر منذ البدء أن كل ما يوجه إلى صلاح الدين من اتهام هو هجاء مذهبي، فيما تمثّل آراؤه وحده تقييماً موضوعياً.

العدد ٣٢٥٦
الشعبوي الحقيقي
عامر محسن

«ــ لا أحبّ هذا الشيء الذي يحصل للناس، آنسة تاغارت.
ــ ماذا تقصد؟
ــ لا أعرف. ولكنني أراقبهم على هذه الناصية منذ عشرين عاماً وقد رأيت التغيير. كانوا في السّابق يعبرون من أمامي بسرعةٍ وهمّة، وكان ذلك مشهداً رائعاً: استعجال رجالٍ يعرفون الى اين هم ذاهبون وهم متشوّقون للوصول هناك.

العدد ٣٢٥٥
تصدّع الإمبراطوريّة الأميركيّة: الأخطار المتعاظمة
أسعد أبو خليل

الحريّة التي يتغنّى بها الأميركيّون كانت على الدوام حريّة السوق (أ ف ب)

كيف تقرّر أن دولةً ما هي بالفعل إمبراطوريّة، خصوصاً إذا كانت تلك الدولة تنفي عن نفسها صفة الإمبراطوريّة؟ وكيف تصنِّف مواصفات الإمبراطوريّة عندما تقارن بين إمبراطوريّات تفصل بينها قرون طويلة؟ وهل عناصر الإمبراطوريّة تبقى ثابتة، أم أنّها عرضة للتغيير؟ خذ مثلاً الإمبراطوريّة البريطانيّة.

العدد ٣٢٥٤
حوار طرشان؟
كمال هاني

قد لا نعترض من حيث المبدأ على انعقاد لقاء حواري اقتصادي بدعوة من رئيس الجمهورية، استكمالاً لمناقشة ما أقرّه مؤخّراً المجلس النيابي - المفتقد إلى الشرعية والممدّد له تكراراً - من قوانين وإجراءات تتعلق بسلسلة الرتب والرواتب ومصادر تمويلها، بعد خمس سنوات من «الرقص على الجليد» والتقلّب العشوائي في المواقف الرسمية.

العدد ٣٢٥٤
رسائل إلى المحرر

توضيح من «ماكنزي آند كومباني»

تنوّه شركة «ماكنزي» بأنّ المقال المنشور في صحيفة «الأخبار» (السعودية في «رؤية ابن سلمان»: باحة خلفية للشركات الأميركية، يوم الجمعة ١١ آب) وردت فيه معلومات خاطئة، إذ ذُكر أنّ «ماكنزي قد صاغت مشروع ولي العهد محمد بن سلمان المسمى «رؤية 2030»».

العدد ٣٢٥٤