رأي

«محدودية» الفوضى الإمبريالية
ورد كاسوحة

حرصت واشنطن عقب كلّ «خطأ جانبي» يذهب ضحيته مدنيون أفغان على التبرُّؤ من العملية (أ ف ب)

عندما تقوم الولايات المتحدة بتثبيت خطوط هجوم أعدائها المُفترَضين (داعش، طالبان) لأيام متتالية وعلى جبهات تمتدّ من سوريا إلى أفغانستان فهذا يعني أنها تتقصّد فعل ذلك، عملاً بالاستراتيجية التي تتّبعها حين تريد عدم حسم معركة ما، أو إبقاءها معلّقة وفي حالة من «التوازن الوظيفي».

العدد ٢٩٩٣
«معركة حلب» ترسم مصير الإقليم
عبدالمعين زريق

يواجه مشروع «أمركة» سوريا حالة استعصاء في الوقت الراهن (أ ف ب)

«حلب هي مطبخ العالم». تعبير يذكر بتاريخ هذه المدينة العريقة في تاريخ سوريا الطبيعية، جاء على لسان ملك أوروبي في عهد غابر عندما وقف على تلة مرتفعة، يراقب خيوط الأدخنة المتصاعدة من منازل أهالي حلب ومطابخها ومطاعمها الشهيرة.

العدد ٢٩٩٣
حيرة الطائفين
أياد المقداد

مرة أخرى يصبح حجّ مكّة مادة جدل مع امتناع الحجاج الإيرانيين إثر توصيات الحكومة الإيرانية والمرشد الأعلى للثورة الإسلامية للحجّاج بعدم التوجّه إلى الكعبة المكرّمة لأداء مناسك الحج... بينما شهدت كربلاء حيث مرقد الإمام الحسين بن علي توافد الملايين من الحجّاج الإيرانيين ليقفوا في طواف حول ضريح هو في تراث الشيعة أشدّ فضلاً.

العدد ٢٩٩٣
خطة «الرباعية العربية»: إنهاء القضية الفلسطيــنية
محمد العبد الله

سمحت هشاشة وتآكل حركة «فتح» والسلطة لدول تابعة أن تعبث بالقضية الفلسطينية (الأناضول)

جاء توقيت الكشف عن «خطة الرباعية العربية لتفعيل وتحريك الملف الفلسطيني» للتأكيد، على أن ما يسمى بأنظمة «الاعتدال العربي» (السعودية ومصر والأردن والإمارات)، باتت هي المُعَبّر عن توجهات وسياسات النظام الرسمي العربي، منذ أن هيمنت على جامعة الدول العربية وحددت خياراتها ورسمت قراراتها ونفذتها، وهو ما تجلى في السنوات الخمس الماضية دماءً ودماراً، على صعيد أكثر من قطر/ إقليم عربي.

العدد ٢٩٩٢
نعي الهدنة والرقص على الحبال
محمد نادر العمري

دُفنت الهدنة التي رأت النور وسط حقل من الألغام وبعد مخاض طويل من التجاذبات الأميركية الروسية في أروقة جنيف الباردة، بعد أيام قليلة من ولادتها.

العدد ٢٩٩٢
الجهد السوري لا يعوّض
سعدالله مزرعاني

لا بأس من تكرار أن أي اتفاق بشأن الأزمة السورية، حالياً، هو أمر إيجابي. هذه الأزمة بلغت مستوى مخيفاً من التدهور الذي تتعاظم أضراره وضحاياه بشكل مخيف.

العدد ٢٩٩٢
رسائل إلى المحرر

عن محرقة عبّود

بالاشارة الى المقال الصادر في جريدة «الاخبار» تحت عنوان «تنافس على محارق النفايات في صور»، بقلم آمال خليل، يهم المكتب الاعلامي للوزير السابق فادي عبود توضيح التالي: «ان تقرير فريق عمل مصلحة البيئة السكنية في وزارة البيئة الرقم 240/ب/ش تاريخ 7/11/2015، الذي استندت إليه الكاتبة للايحاء بأن المحرقة تخالف المعايير العالمية هو تقرير اولي وقديم العهد، حيث كشف خبراء وزارة البيئة في المرحلة الاولية للتركيب، لأنه كان من غير المسموح به الوصول بالحرارة الى مستويات مرتفعة، كما ان الكشف جرى قبل تركيب الفلاتر، وقبل الانتهاء من تركيب كامل المحرقة، وقد قطعت المحرقة مراحل متقدمة من التجارب منذ التقرير المذكور، وكافة التقارير والتحاليل باتت في عهدة وزارة البيئة، التي كلفت شركة مختصة الكشف علمياً على المحرقة، بانتظار الموافقة النهائية للوزارة على ضوء كافة المعطيات والارقام العلمية، حيث إن المحرقة بصورتها الحالية تلتزم المعايير العالمية، من حيث الحرارة المطلوبة ونسبة الانبعاثات، كما نشدد على أهمية التزام اي كاتب الحصول على كافة المعطيات المتوافرة لاطلاق اي حكم، لا الاكتفاء برأي واحد او معلومة واحدة، بل تقديم الصورة الكاملة للرأي العام، حيث إن الوضع الراهن لم يعد يتحمل المزيد من التأخير في ايجاد الحلول الضرورية، بعدما وصلت ازمة النفايات الى وضع كارثي عبر الطمر والحرق العشوائي وتراكم النفايات في الشارع، ونسبة ديوكسين مرتفعة نتيجة هذه الاعمال العشوائية التي سيتحمل لبنان تبعاتها لسنين طويلة مقبلة.
فاقتضى التوضيح
المكتب الاعلامي للوزير السابق فادي عبود

العدد ٢٩٩٢
السعودية بعد تراجع نفوذها الإقليمي... إلى أين؟
بلال ناصر

تكمن بوابة الحل للسعودية في امتلاك شجاعة التفاوض المباشر مع إيران (أ ف ب)

دخلت السعودية في العقدين الأخيرين تحديات متعددة الأبعاد وبنت تصورات لمواجهتها... وهذا ما فعلته:
أولاً، تضاعف اتهام الحركات "الجهادية" كما السلفية لها بأنها لم ترقَ لتحديّات المسلمين بوجه الغزو المتمادي للولايات المتحدة والغرب منذ احتلال العراق على وجه الخصوص، إضافةً إلى «تدنيس قواتهم لأرض الرسالة بالوجود العسكري».

العدد ٢٩٩٠
هيا إلى العمل!
رودولف القارح

كفى!
لنضع جانباً تحاليل الجريمة التي ارتكبها الأميركيون وحلفاؤهم (اعترفت أوستراليا وبريطانيا والدنمارك بالمشاركة) عمداً، نعم عمداً في دير الزور.

العدد ٢٩٩٠
المنظومة الصينية واستراتيجية التعاظم
محمد علي جعفر

يمكن القول، وبموضوعية، إن وتيرة تنامي الاقتصاد الصيني وقوة الصين العسكرية، قد يشكلان العوامل الأساسية لجعلها في المستقبل القريب القوة العالمية أو المنافس الأهم للولايات المتحدة، وهو ما لا يغيب عن الأخيرة حالياً من ناحية التوصيف.

العدد ٢٩٩٠