view counter

رأي

تفسيران عربيان للسياسة
محمد سيد رصاص

الحقوق لا تساوي فلساً واحداً في العملية السياسية، واللغة الوحيدة في السياسة هي لغة القوة (أ ف ب)

في أثناء مؤتمر يالطا في شباط 1945، عمد تشرشل الى إخبار ستالين عن إعلان دولة الفاتيكان الحرب على ألمانيا الهتلرية. رد ستالين ساخراً: «كم دبابة عند بابا الفاتيكان؟». في عامي 1980 و1981 كان بابا الفاتيكان، وهو يومها من أصل بولندي، قوة دافعة كبرى وراء «نقابة التضامن» في بولندا والتي ضمت ملايين من العمال والمزارعين المعارضين للحكم الشيوعي، وقد كان التحرك البولندي إنذاراً بقرب انهيار الكرملين السوفياتي بعد عشر سنوات.

العدد ٢٤٢٦
شتاء السوريين القارس: ابحثوا عن سياسات تحرير الاقتصاد
معتز حيسو

لم يعد خافياً أن الميول النيو ليبرالية قادت إلى تعميق التناقضات الاجتماعية والاقتصادية. هذا في وقت ساهمت فيه السياسات الإعلامية في إخفاء الأسباب المحددة للميول الاقتصادية والتناقضات الاجتماعية الناجمة عن ذلك. وقد ساهمت سياسات تحرير الاقتصاد في تزايد حدة الاستقطاب الاجتماعي وتقليص الدور التنموي للدولة. وقد حذرنا في أكثر من مناسبة، من أن الاقتصاد يعاني أزمة بنيوية يستحيل تجاوزها بسياسات نيو ليبرالية.

العدد ٢٤٢٦
هلّا يقرأ حزب الله «أول الكلام» حفاظاً على «المصلحة الوطنية»؟
فادي الأحمر

لا شك أن خطاب الوزير نهاد المشنوق في ذكرى اغتيال اللواء وسام الحسن فاجأ المؤيدين لخطّه السياسي والمعارضين له. فمنذ تأليف حكومة «المصلحة الوطنية» لم يرق مناصري تيار المستقبل وفريق 14 آذار خطاب وزير الداخلية الذي فصل «الاشتباك السياسي» مع حزب الله عن الأداء الحكومي. واعتقد البعض بأن الرجل انتقل من فريق «الصقور» الى فريق «المسايرين» في السياسة على الطريقة اللبنانية «لغاية في نفس يعقوب»! أما المعارضون لخطه السياسي، أي فريق 8 آذار، فاعتقدوا لوهلة أن وزير الداخلية «خضع» لمعادلة فائض القوة العسكرية والأمنية والسياسية لحزب الله.

العدد ٢٤٢٦
كلفة الاعمار
عامر محسن

جمع مؤتمر القاهرة الأخير 5.4 مليارات دولار من المانحين لإعمار غزّة بعد الحرب، سيذهب نصفها فقط الى «أعمال في غزة»، والنصف الثاني لتمويل السلطة وميزانيتها في الاعوام المقبلة، وهي دفعات كانت مقرّرة مسبقاً ولا علاقة لها بالعدوان. المؤتمر هو علامة جديدة عن تحوّلات «الوصاية التمويلية» على فلسطينيي الأراضي المحتلّة، والتي ابتدأت أممية، ثمّ داخلتها أطراف دولية واوروبية بعد «أوسلو»، حتى استقرّت على حلفٍ غربي تنسّقه اميركا ويهيمن عليه أعداء القضية الفلسطينية.

العدد ٢٤٢٥
لماذا يدعم السوريون بشار الأسد؟

كانت الحولة الأولى في سلسلة من المجازر التي جرى تحميلها للطرف الخطأ (أ ف ب)

تيم أندرسون*

فجأةً، عادت واشنطن إلى استخدام حجة «الحرب على الإرهاب» كي تبرر تدخلها في سوريا، ما أثار حيرة الجمهور الغربي الذي استمع طوال ثلاث سنوات إلى حجج «التدخل الإنساني»، وازدراء تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد حين كان يردد أنه يواجه إرهابيين مدعومين من الخارج. اليوم، ها هي الولايات المتحدة تقود الحرب ضد أولئك الإرهابيين أنفسهم.

العدد ٢٤٢٥
من كردستان سوريا إلى نيجيريا: «إرهاب» من زوايا متعددة

الولايات المتحدة تنسّق القصف في كوباني مع المقاتلين على الأرض (أ ف ب)

ألان غريش *

«حرب عالمية على الإرهاب»، هذه هي كلمة السرّ في المجتمع الدولي. منذ ثلاث عشرة سنة، لم تجلب هذه الحرب إلا المزيد من العنف والفوضى إلى المنطقة. اليوم، تضمّ الحملة على الإرهاب كلّ دول العالم تقريباً، من الولايات المتحدة إلى المملكة العربية السعودية، ومن فرنسا إلى الصين، ومن روسيا إلى مصر، ومن قطر إلى المغرب، ولكن المشكلة الوحيدة أن الأطراف المشاركة في الحملة لا تتفق في ما بينها على أهداف هذه الحرب، كما لا تتفق على توصيف موحّد لـ«الإرهاب».

العدد ٢٤٢٥
الأداء العسكري لـ«داعش» وعقيدته القتالية
علاء اللامي

لا نجاحات مهمة تحرزها القوات الأمنية والقوات المدنية التي تدعمها في العراق (أ ف ب)

يتساءل مراقبون ومحللون كُثر بإلحاح وتشكيك، إنْ كان القائمون على قيادة ومعالجة الملف الأمني في العراق يقرأون فعلاً ما يكتبه ويقوله المتخصصون أو غير المتخصصين في شؤون الحركات الجهادية الانتحارية في الإعلام، وخصوصاً أن البلاد تمر في خضم أزمة خطيرة وشاملة؟ مَن يراقب الوضع عن كثب وبدأب يصل إلى إجابات محبطة؛ فالأوضاع الميدانية تسوء يوماً بعد يوم، وليس ثمة أي نجاحات مهمة تحرزها القوات الأمنية والقوات المدنية التي تدعمها.

العدد ٢٤٢٤
قضية الشيخ النمر مع القضاء السعودي: من يحاكم من؟
علي إبراهيم مطر

«وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعاً بصيراً»
(النساء: 58)

يُبرز حكم الإعدام بالتعزير الذي اتخذه القضاء السعودي بحق آية الله الشيخ نمر النمر، مشكلة نزاهة القضاء في السعودية. وتثير قضية الشيخ النمر تساؤلات كبيرة حول احترام العدالة واحترام حقوق الشعب السعودي، ولا سيما حق الإنسان في الحياة.

العدد ٢٤٢٤
رسائل إلى المحرر

جنبلاط والأطرش

الأستاذ ابراهيم الأمين المحترم
في مقالتك «وقائع جنبلاطية تقود إلى وهم النأي بالنفس»، المنشورة في جريدة الأخبار، في 16/10/2014، ورد أن السيد وليد جنبلاط «بحث عن شركاء له من بين دروز سوريا. اختار أحد أبناء عائلة الزعيم التاريخي سلطان باشا الأطرش». وهذا كلام غير دقيق مطلقاً. ففي عائلة جدّي سلطان باشا الأطرش، لم يكن ثمة من شخصية ذات بأس سياسي سوى ابنه المرحوم منصور الأطرش (والدي)، وهو في مواقفه السياسية لا يتقاطع مطلقاً مع تلك التي يعلنها جنبلاط. فوالدي، قبل رحيله، كان يحضّر لمؤتمر حوار وطني شامل برئاسته في سورية وبِعِلْم الدولة السورية.

العدد ٢٤٢٤
الاستثمار في الموت
عامر محسن

تنبئنا ثلاث حوادثٍ دالّة، جرت في سوريا مؤخراً، الى المستقبل الذي يتخيّله أعداء سوريا لها (يسمّون أنفسهم «اصدقاء»، والكلام سهل، والعواطف زيف، والدعاية بالمال).
أوّلاً، ضجّت أوساط غربية بخبر كشف تعاون عسكري بين «حركة حزم» المدعومة من الغرب، وبين «جيش المهاجرين والأنصار» الموضوع على اللائحة الاميركية للتنظيمات المحظورة. «جيش المهاجرين» يتبع لامارة القوقاز الاسلامية، وأكثر مقاتليه هم من الشيشان الذين لم ينضمّوا الى «داعش» وظلّوا في محيط حلب وبايعوا «النصرة”.

العدد ٢٤٢٣