رأي

الـ «شينكانسن» يطير
عامر محسن

لا شيء يثير حسرة العربي، وهو في بلادٍ خيرها كثير ولكن شرّها يغلب خيرها، كأن يراقب تطوّر وتراكم البنى التحتية والتكنولوجية في بلدٍ كاليابان. منذ 1964، عام افتتاح خط القطار الياباني السريع، «شينكانسن»، كرّس البلد نفسه كرائد لتكنولوجيا النقل والسكك الحديدية.

العدد ٢٥٧١
أخطاء في فهم الحالة اليمنية
علي عبد الله فضل الله

جاءت السعودية بمقبل الوادعي إلى صعدة، بالتحديد، لمهمة واحدة وهي توهيب اليمن (أ ف ب)

لفتت أحداث اليمن أنظار المتابعين، وكثرت الكتابات بشأنه وشأن تطورات الوضع فيه. فيلاحظ أن هناك أخطاء منهجية وفي المعلومات في بعض المقالات والتقارير. السبب في ذلك أن الحالة في اليمن لم تكن على رأس أولويات محرري الأخبار ومحلليها في السنوات الماضية إلا ما ندر. وبما أن صحة المعلومات ودقتها وتحديثها شروط أساسية في منهج التحليل السياسي، فإنه لا بد من الأخذ بعين الاعتبار عدداً من الملاحظات:
1ــ الزيدية كمذهب هم سنة الشيعة وشيعة السنة، فيتلاقون في العقيدة مع الجعفرية، وفي الفقه مع الأحناف. هذا الفهم ليس كافياً، فالزيدية تتضمن مدارس متعددة واجتهادات متفاوتة، تقع على رأسها المدرستان الهادوية والجارودية.

العدد ٢٥٧١
الأهداف الحقيقية للحرب على اليمن
حسن حردان

شكّلت الحرب التي يشنها النظام الحاكم في السعودية على الجمهورية اليمنية بغطاء من بعض الانظمة العربية والاقليمية ودعم ومباركة أميركية مثاراً لسجالات ونقاشات في العديد من الاوساط العربية والقومية والاسلامية. فهناك من وقف ضد الحرب من البداية، وهناك من وقف الى جانبها وأوجد لها المبررات، وهناك من ارتبك واحتار في موقفه فوجد نفسه في الوسط لا مع الحرب ولا هو ضدها. وهذا ما يدفع الى ضرورة تشخيص ما يحصل لتحديد المصلحة الوطنية والقومية للأمة العربية وقواها التحررية، أين يجب أن تكون؟

العدد ٢٥٧١
الشرق الأقصى الروسي في ميزان علاقات بكين - موسكو
نبيل اسماعيل

تقوم القوات الصينية بغزو سيبيريا الروسية. الذهب المكتشف هناك، إضافة إلى الاحتياطات الضخمة من النفط والغاز، تدفعها إلى احتلال المنطقة، وذلك لدعم اقتصادها المرهق جراء التوسع في الإنفاق العسكري. هنا يقوم الأميركيون بإقناع حلف الناتو بضم روسيا. وتتعاون القوات الروسية والأميركية في صد الغزو وتدمير الأسطول البحري الصيني. ويتبع ذلك حركة طلابية تطيح بقيادة الحزب الشيوعي الصيني، ليبدأ تحوّل الصين إلى الديموقراطية. هذا التخريف هو تلخيص شديد لرواية أميركية عنوانها The Bear and The Dragon كتبها توم كلينسي، ونشرت عام 2000.

العدد ٢٥٧١
مأساة في الرمادي
عامر محسن

منذ الصيف الماضي، أثبت «الحشد الشعبي» في العراق انّه، باختصار، الكتلة المقاتلة الوحيدة الفاعلة في البلد؛ لا الجيش الرسمي الذي كلّف عشرات المليارات، ولا «الزعامات القبلية» التي تمّت رشوتها بمليارات الدولارات في السنوات الماضية، والتي ما زالت تطالب «بالمال والسلاح» عند كلّ محطّة، مع أن الأميركيبن والحكومة وزعوا عليها ــــ منذ عام 2006 ــــ عتاداً يكفي لتجهيز عدّة جيوش.

العدد ٢٥٧٠
اليونان: مسارات الأزمة
ورد كاسوحة

روسيا ستستعيد القدرة على التأثير في بلد يحاول الخروج من الوصاية الأوروبية (أ ف ب)

المسار الذي أخذته الأزمة في اليونان أصبح يهدّد فعلياً بخروج البلاد من منطقة اليورو، وهو ما دفع برئيس الوزراء اليكسيس تسيبراس إلى التلويح «بالورقة الروسية» في مواجهة أوروبا. هذا لا يعني انه سيخرج بالفعل إلا انه يحاول عبر فتح مسارات إضافية التملّص من الضغوط التي تُمارَس عليه من جانب الترويكا الأوروبية لتنفيذ «برنامج الإصلاحات» الذي انتخب على أساس الحدّ منه أو عدم تنفيذه حرفياً. حتى الآن لم يصل التفاوض بين الطرفين إلى شيء يذكر، لا بل زاد التعنّت الأوروبي بعد الاتفاق على تمديد مهلة السداد لأربعة أشهر إضافية، وأصبحت المطالبات بالتنفيذ الحرفي لبنود البرنامج المالي شرطاً للحصول على ما تبقى من المساعدات، وهي ضرورية في هذه المرحلة، لتجنيب البلاد الإفلاس التام في ظلّ عدم وجود بدائل من اللجوء إلى الترويكا.

العدد ٢٥٧٠
فلسطين ــ السعودية: انقطاع الرجاء!
صادق النابلسي

تغيّرت السعودية كثيراً أم كنّا أغبياء لدرجة أنْ نصدق أنّها دولة عربية يحدوها الأمل بتحرير فلسطين؟ هل كانت مملكة خادم الحرمين ترى فلسطين جزءاً من أحلامها أم مجرد شعرة معاوية بينها وبين الفلسطينيين والعرب والمسلمين ريثما ينضج حل يريحها من عوارض الانفصام في المواقف ودعاوى إثبات النسب المحرجة؟ لا شيء غير عادي يستدعي تحوّلاً في السياسة الراكدة الرتيبة المملّة يغيّر قائمة أولوياتها، حتى لو برزت نهاية فلسطين أمامها جلية وحتمية! لا شيء يمكن أن ينقل المملكة من أجواء القهوة العربية الأصيلة إلى الثورة العربية الأصيلة. فهي ترى أنّ التقاليد التي سار عليها الأجداد والآباء والأحفاد مثالية بالكامل، ولا رغبة تعتريها بإلقاء أي حجر في بركة تحالفاتها وارتباطاتها الساكنة.

العدد ٢٥٧٠
السفير السعودي على حقّ: فلتقف «الأخبار» عند حدّها
أسعد أبو خليل

العسيري كان واضحاً في لقائه مع الإعلاميّين والإعلاميّات والشخصيّات التي استدعاها للتصفيق له (مروان طحطح)

تجنّت هذه الجريدة (الصفراء) على السفير السعودي الموقّر، وتهجّمت عليه. هذا لا يجوز. على هذه الصحيفة وغيرها احترام المقامات الرفيعة خصوصاً عندما تصدر عن ممثّلين وناطقين وأبواق لنظام آل سعود المتنوّر والحازم. ماذا قال السفير العسيري كي يتراكم عليه الهجاء؟ كيف أزعج هذا السفير الذي لا ينفكّ صادقاً عن تكرار موقف المملكة الصادق والأمين من أنها على مسافة واحدة بين جميع الأطراف، بما فيها تلك التي تموّلها بالمال وتمدّها بالسلاح وتلك التي تحاربها بالمال والسلاح لأنها لا تنتمي مثلها إلى خندق العدوّ الإسرائيلي الذي بات يتسع للكثير من الحلفاء العرب اللاهثين.

العدد ٢٥٦٩
حرب لم تصبح من الماضي!
سعدالله مزرعاني

أربعون عاماً مضت على اندلاع الحرب اللبنانية التي استمرت عقداً ونصف العقد. كما كتاب التاريخ الحائر والمتعثر ما بين تمادي وتفاعل صراعات الماضي والحاضر، لا يتفق فرقاء السياسة والسلطة في لبنان، ازاء تلك الحرب، على تسمية أو توصيف أو مسؤوليات أو استنتاجات. وحدها مسائل من نوع «لا غالب ولا مغلوب» والعفو العام عن الارتكابات والجرائم (حتى لو كان بعضها بمستوى الخيانة الوطنية وتنفيذ مجازر جماعية وتهجير واغتيالات...)، وتغذية الفتن الطائفية والمذهبية والانقسام، والتبعية للخارج، والتمسك بنظام المحاصصة المعطل لقيام دولة قانون ومؤسسات ومساواة... هي ما يصادف إجماعاً وتوافقاً وحكومات «وحدة وطنية».

العدد ٢٥٦٩
رسائل إلى المحرر

بلدية بيروت

ورد في "الأخبار" (16/4/2015) مقال بعنوان "بيروت زي ما هي" تضمن المقال الكثير من الافتراءات ومجافاة للموضوعية وتضليل للرأي العام وسوء فهم لكيفية وضع الموازنات اضافة الى محاكمة النوايا واحداث الفرقة بين ابناء الصف الواحد.

العدد ٢٥٦٩