سياسة

«الأحباش» عائدون إلى النيابة... بقوة النسبية
ميسم رزق

تدرس الجمعية ترشيح ممثلين عنها في بعض الدوائر، ولا سيما في بعلبك ــ الهرمل (مروان طحطح)

ستعود جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية إلى الساحة السياسية من بوابة الانتخابات النيابية، بعد غياب طويل. هذه المرّة تنظر «الجمعية» إلى المعركة بنحو مختلف، خصوصاً أنها تشكّل بالنسبة إليها فرصة أكيدة للعودة إلى المجلس النيابي، في ظل القانون الجديد. حتى الآن حسم «الأحباش» مرشحَين لهم في كل من بيروت وطرابلس. أما بالنسبة إلى التحالفات «فهي ممكنة مع أي طرف من دون استثناء»

تتّخذ معركة الانتخابات النيابية (2018) عند جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية بُعداً مختلفاً. للمرّة الأولى منذ عام 2005 يشعُر«الأحباش» بأن بإمكانهم استثمار وزنهم ودورهم وقوّتهم التجييرية، ترشيحاً وانتخاباً لمصلحتهم وحدهم، ليس فقط في بيروت، بل في مختلف الدوائر، وفق تقسيم القانون الجديد. حتى الساعة تتجنّب الجمعية فتح أوراقها كاملة.

العدد ٣٣٧٣
ناهبو الكنوز الوطنيّة
محمد نزال

مَن نهب مستودع الآثار في مدينة جبيل قبل نحو 37 عاماً؟ كلّ ما عدا هذا السؤال، في هذا الملف، لا يُعوّل عليه. مَن الناهب؟ ثلاث قطع أعيدت أخيراً، مِن الولايات المتّحدة الأميركيّة، وفي هذه المناسبة ستحتفل السلطات اللبنانيّة المختصة بهذا الحدث في شباط المُقبل. الذاكرة تفيد بأن أكثر مِن 600 قطعة نُهبت، مِن جبيل حصراً، ولبنان يومذاك في حرب أهليّة. امتلأت بذلك جيوب كثيرة ولا تزال، إلى اليوم، تنعم بملايين الدولارات.

العدد ٣٣٧٣
حزب الله يصالح حمود وسعد
آمال خليل

في الضاحية الجنوبية أول من أمس، حلّ رئيس التنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد، وإمام مسجد القدس الشيخ ماهر حمود، ضيفين على رئيس المجلس السياسي في حزب الله إبراهيم أمين السيد.

العدد ٣٣٧٣
تجميد 130 مليون دولار لـ«ماكنزي»

شركة «ماكنزي أند كومباني» الاستشارية، التي ستدفع لها الدولة اللبنانية مبلغ مليون و400 ألف دولار لوضع دراسة بهدف «إنعاش الاقتصاد»، مشتبه فيها بقضايا فساد في جنوب أفريقيا.

العدد ٣٣٧٣
«الشيوعي» يستكمل جولاته: توحيد قوى المعارضة

زار وفد من الحزب الشيوعي، برئاسة الأمين العام حنا غريب، مقرّ منظمة العمل الشيوعي حيث التقى محسن إبراهيم وعدداً من الأعضاء. وقد اتفق الطرفان على خوض الانتخابات سوياً «إلى جانب قوى الاعتراض الوطني والديمقراطي.

العدد ٣٣٧٣
قانون الانتخاب أمام الحكومة مجدداً

أزمة «الأقدمية» تشتدّ... ولا بوادر حلول


بري: إسرائيل ستبدأ ببناءجدار مع لبنان بداية الشهر المقبل (علي فواز)

تزداد أزمة مرسوم الأقدمية تعقيداً، وترتفع حولها حدّة الخطاب المتشنّج. رأي هيئة الاستشارات أمس ليس إشارة التصعيد الوحيدة. إذ أن البند 24 على جدول أعمال الحكومة غداً لتعديل قانون الانتخاب، سيشكل مادة جديدة للكباش بين الرئيسين ميشال عون ونبيه بري

لم تعد تطوّرات أزمة مرسوم الأقدمية تؤشّر إلى رغبة لدى القوى السياسية في الوصول إلى حلول. منذ أن وقّع الرئيسان ميشال عون وسعد الحريري مرسوم الأقدمية لدورة عام 1994، ونقاط التباعد بين عون وبرّي تزداد كمّاً ونوعاً. وجاءت مطالعة هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل أمس، وتبنّيها وجهة نظر رئيس الجمهورية، لتزيد الأمور سوءاً، خصوصاً مع وصف برّي لهذا الرأي بأنه «استشارة بناءً على الطلب، مع الأسف»، مطلقاً موقفه هذا من طهران.

العدد ٣٣٧٢
صراع الرئاستين: شظايا المرسوم تصيب المؤسسات
هيام القصيفي

لم يصدر عن حلفاء العهد على اختلاف توزّعهم الطائفي والحزبي أي مواقف مؤيدة للمرسوم (دالاتي ونهرا)

في وقت لا يبدو الأفق مفتوحاً أمام حل أزمة المرسوم والثقة بين الرئاستين الاولى والثانية، بدأت تظهر الخشية من مفاعيل الخلاف على المؤسسات التي زُجّ بها على خط الخلاف بين الطرفين

كلما تأخر حل الخلاف حول مرسوم الاقدمية، زادت العثرات السياسية. فقد أضاف رأي هيئة التشريع في وزارة العدل حول المرسوم بنداً جديداً على الخلاف القائم بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري. لكن المشكلة ليست في بنود الخلاف، وهي أصلاً كثيرة، بل، وبحسب أوساط سياسية، في استخدام المؤسسات واللعب بها في إطار شدّ الحبال بين الطرفين.

العدد ٣٣٧٢
ريفي ووهم «وراثة الحريرية»: أمثّل ربع البيارتة!
ميسم رزق

يعيش الوزير السابق أشرف ريفي وهم وراثة الرئيس سعد الحريري سياسياً، ويتحضّر لخوض المعركة الانتخابية ضده، مُركزاً على دائرة بيروت الثانية، لكونها «اختباراً لشعبيته الصافية خارج حدود طرابلس، ومحطّة أساسية لاختبار زعامة رئيس الحكومة». المحيطون بريفي يروّجون أن الأخير سيحصل على 25 في المئة من أصوات الناخبين السنّة في بيروت (الثانية)، في مقابل إحصاءات تجزم بأن التأييد له «لا يتجاوز 4 في المئة» بين عموم الناخبين

كثيرون يطمَحون إلى وراثة الرئيس سعد الحريري في الشارع السّني. لكن الغالبية تعي أن هذه الأمنية لا يُمكن أن تتحقّق إلا في حدود مناطق معينّة، حيث لم يعُد لتيار «المُستقبل» المكانة نفسها التي رافقته منذ عام 2005. يبقى الاستثناء بينهم الوزير السابق أشرف ريفي، الذي يسعى بشتّى الوسائل إلى تكريس نفسه بديلاً من الحريري في كل المناطق ذات الثقل السُّني.

العدد ٣٣٧٢
مصير مجهول للتحالف العريض في الشوف ــ عاليه: مصلحة العونيين في مواجهة جنبلاط
فراس الشوفي

ترشيح جنبلاط لناجي البستاني قطع الطريق على ترشيح غطّاس خوري (مروان طحطح)

تعدّ دائرة الشوف ــ عاليه من أعقد الدوائر الانتخابية وأكبرها. النائب وليد جنبلاط يريد انتقالاً ثابتاً للزعامة إلى ابنه تيمور بأرقام مرتفعة، والتيار الوطني الحرّ يريد حقّه من المقاعد، واستعادة النفوذ المفقود بفعل حرب الجبل. التحالف العريض احتمال، لكنّه يضعف كل يوم في ظلّ المصالح المتضاربة، إلّا أن المؤكّد أن مصلحة التيار الوطني الانتخابية هي في مواجهة جنبلاط وليس في التحالف معه

تحمل نتائج الانتخابات المقبلة في دائرة الشوف ــ عاليه أكثر من بعد سياسي، كخلاصة طبيعيّة لوصول الرئيس ميشال عون إلى سدّة الرئاسة. فهي بالدرجة الأولى، ستكون اختباراً لمدى قدرة عون على إعادة نفوذ الرئيس «المسيحي القوي» إلى الجبل الجنوبي، بعد أن أفرزت نتائج الحرب الأهلية انحساراً للنفوذ السياسي الماروني في الشوف وعاليه، وإطباق الزعامة الجنبلاطية على مفاصل القرار. وفي الوقت نفسه، يضع الاستحقاق الانتخابي جنبلاط أمام تحدّي توريث زعامة غير «مهزوزة» لابنه تيمور، الآتي إلى كرسي «البكويّة»، بتسليم تلقائي من رئيس الحزب التقدّمي الاشتراكي، في ظاهرة نادرة عند زعماء آل جنبلاط.

العدد ٣٣٧٢
المجتمع المدني يتوحّد حول «وطني»: مرشحون في كل الدوائر
رلى إبراهيم

أعضاء من «بيروت مدينتي» سيشاركون في لقاء «لبلدي» اليوم على أن يكونوا جزءاً من تحالف «وطني» (مروان طحطح)

نجح عدد من مجموعات ما سمي «الحراك المدني» في الالتفاف حول برنامج واضح لخوض الانتخابات النيابية في كل الدوائر، وذلك رغم الاختلاف الجوهري في الأفكار السياسية في ما بينها. التحالف الذي سيُسمّى «وطني» سيعلن عنه رسمياً يوم الجمعة المقبل، ليضم 13 مجموعة، فيما غابت عنه مجموعات فضّلت خيار «اللامركزية»

لم تسلك المجموعات المدنية الطريق الذي كان متوقعاً لها بخوض الانتخابات النيابية عبر مجموعات مشتّتة تحرق نفسها بنفسها. وفيما كان الاتجاه في الشهرين الماضيين يوحي بأن هذه المجموعات ستتناتش المقاعد النيابية، نجح قياديوها في التوافق على بروتوكول معيّن يتمحور حول ثلاث أوراق رئيسية، إحداها تعنى بالرؤية السياسية والأخرى بآلية اختيار المرشحين، والثالثة بطريقة التعامل بين الأعضاء أنفسهم وأسس الظهور الإعلامي.

العدد ٣٣٧٢