سياسة

باسيل يسجل نقطة في مرمى بري
ليا القزي

تعيين مدير للمراسم من غير «أمل»


من أجل تجنّب ردّ فعل من «أمل»، سيصدر «قرار تكليف» وليس مرسوم (هيثم الموسوي)

طالبت حركة أمل بالحصول على مديرية المراسم في وزارة الخارجية، وإسنادها إلى السفير بلال قبلان. ماطل الوزير جبران باسيل كثيراً، مُحاولاً التنصل من «مطالب» حركة أمل، وقد نجح أخيراً في ذلك عبر الإعداد لقرار يُكلَّف فيه قبلان المديرية الاقتصادية

«إعادة إنشاء وزارة المغتربين لكي تتحقق المشاركة السياسية الكاملة لكلّ المواطنين الذين يحملون الجنسية اللبنانية». هو البند السابع من البرنامج الانتخابي لحركة أمل، الذي ألقاه رئيس مجلس النواب نبيه برّي أول من أمس، خلال إعلانه أسماء مُرشحي «الحركة» إلى الانتخابات النيابية.

العدد ٣٤٠١
علام يختلفون وبماذا نختلف عنهم؟
شربل نحاس

الاموال المنهوبة من اللبنانيين: 200 مليار دولار


هل نسي أحد الـ11 ملياراً التي تمثل الإنفاق الذي فاق سقف «القاعدة الاثني عشرية»؟ (هيثم الموسوي)

«أي تقاعس من مجلس النواب أو أي مخالفة يرتكبها في مناقشة الموازنة وبتّها ضمن المهل الدستوريّة، يُخضعه لمساءلة دستوريّة، أول مظاهرها المساءلة أمام الشعب الذي جعله الدستور مصدر السلطات بحيث يمارس رقابته في الانتخابات العامّة النيابيّة. أما ثاني مظاهرها، فيتجسّد بصلاحية رئيس الجمهورية في الطلب من مجلس الوزراء حلّ مجلس النواب وفقاً للمادتين 55 و65 من الدستور».

العدد ٣٤٠١
حسم اللاتحالف بين التيار والقوات يقترب

على مسافة أسبوعين من موعد إقفال باب الترشيحات للانتخابات النيابية المقررة في السادس من أيار، بلغت بورصة الترشيحات أمس الرقم 74، فيما تتكثّف المشاورات على أكثر من خط سياسي، ولا سيما بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية

استحقاق 6 أيار 2018 سيكون عبارة عن انتخابات «المسطرة والقلم». لقاءات عدّة تُعقد بين العديد من الأحزاب والشخصيات السياسية، من أجل تحديد «المصلحة» في نسج تحالف «انتخابي»، أو اتخاذ خيار المواجهة من خلال تشكيل لوائح منفصلة. ما يجمع هذه القوى في لقاءاتها هو «الآلة الحاسبة» التي يستعين بها كلّ فريق سياسي بغية مُحاولة معرفة نسبة المقاعد التي قد يفوز بها، في كلّ الدوائر الانتخابية.

العدد ٣٤٠١
عون في بغداد: بداية حل لأزمة أموال اللبنانيين؟

زيارة الرئيس ميشال عون للعراق هي أول زيارة رسمية لرئيس دولة عربية إلى بلاد الرافدين، خارج إطار القمم العربية. أحاطتها القيادة العراقية بحفاوةٍ، وكان بارزاً حضور الملفات الثنائية بقوة خلال المحادثات، كمحاربة الإرهاب، والنزوح السوري والعراقي، والاستثمارات، وتوحيد الموقف في القمة العربية التي ستُعقد في الرياض أواخر آذار المقبل، ودعم العراق الموقف اللبناني في مواجهة التهديدات الاسرائيلية.

العدد ٣٤٠١
الحريري وحيداً: أكثر من 20 مقعداً
ميسم رزق

الإيجابيات التي يُمكن أن يُحقّقها الحريري من خلال عدم التحالف مع أحد كثيرة (مروان طحطح)

بحسب المُعطيات والأرقام الانتخابية، يستطيع تيار المستقبل حصد ما بين 21 إلى 25 نائباً، في حالة واحدة... «خوض الانتخابات النيابية من دون تحالفات». فهل قصد الرئيس سعد الحريري ما قاله في احتفال 14 شباط الأخير في «البيال» عن دخول المعركة بلوائح وشخصيات مستقبلية عابرة للطوائف، أم أن كلامه مجرّد مناورة؟

تُمثّل الانتخابات النيابية القادمة تحدّياً كبيراً بالنسبة إلى تيار «المُستقبل»، في ظلّ تساؤلات جمّة حول حجم الكتلة التي سيُعاود الدخول من خلالها الى برلمان 2018.
قبلَ أزمة استقالتِه من الرياض، قيلَ الكثير عن نيّات مُخبّأة عندَ الرئيس سعد الحريري لتطيير هذا الاستحقاق أو تأجيله، نظراً إلى تراجُع مستوى الحضور الشعبي للتيار، قياساً بنتائج الانتخابات البلدية التي أُجريت في أيار 2016. وحينَ تم التوصّل إلى قانون انتخابي يعتمِد القاعدة النسبية، تبيّن بالأرقام والإحصاءات أن أكبر الخاسرين في هذا القانون هو «المُستقبل»، وأن خسارته لن تقلّ عن 12 نائباً.

العدد ٣٤٠١
بعبدا لم تعد «عونيّة وبَس»
رلى إبراهيم

ترشيح بوعاصي لا يكفي لبلوغ الحاصل الانتخابي في بعبدا (الوكالة الوطنية)

فتح النظام النسبي شهية المتضررين تاريخياً من النظام الأكثري في معظم الدوائر، ومنها دائرة بعبدا التي كانت تعد منذ عام 2005 حصناً عونياً غير قابل للاختراق. الحصيلة الأولية في بعبدا، حتى الآن، خمس لوائح، تنتظر غالبيتها جلاء مفاوضات التيار الوطني الحر مع الحزب التقدمي الاشتراكي وحزب الله حتى تحسم تحالفاتها وتبدأ بتشغيل ماكيناتها جدياً على الأرض

يسبق قضاء بعبدا صيته إليه: «بعبدا عونية»، أو أقله هكذا بيّنت الانتخابات النيابية الأخيرة. ولكن يبدو أن المشهد سيتغير. معظم استطلاعات الرأي تتقاطع عند القول إنّ ربح التيار الوطني الحر مضمون بمقعد واحد ويفترض أن يجتهد لضمان الفوز بالثاني. الفوز بمقعدين لا يعد ترفاً عونياً، بل سببه ضعف الأحزاب الأخرى، وخصوصاً القوات اللبنانية والكتائب التي لطالما تعاملت ببرودة سياسية مع القضاء. مع النظام النسبي، انقلب سلوك هذه الأحزاب وصارت تحتاج إلى من ينظم سيرها بسبب زحمة المرشحين واللوائح. واللافت أن المشهد البعبداوي اليوم يفتقر الى لاعب أساسي، فللمرة الأولى منذ 50 عاماً تحصل الانتخابات من دون أن يكون الدكتور بيار دكاش مرشحاً رئيسياً فيها.

العدد ٣٤٠١
«المشاريع» تعود من بوابة بيروت الثانية
فراس الشوفي

للمرة الأولى منذ اغتيال الرئيس رفيق الحريري، تسمح الظروف لجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية، بخوض مواجهة جديّة للحصول على مقعد نيابي في بيروت، في ظلّ القدرة التنظيمية العالية التي تملكها الجمعية في بيروت وطرابلس وصيدا والبقاع، بعد أن حرمها القانون الأكثري الحصول على تمثيلها في البرلمان خلال الدورتين الماضيتين

في حقبة الوجود السوري في لبنان، بنت جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية علاقات وثيقة مع سوريا، قبل أن تفتح هامش التواصل مع دولٍ أخرى مثل الإمارات في مرحلة ما بعد 2005، ثمّ مصر، التي عادت لتلعب دوراً على الساحة «السنيّة» في لبنان، بعد عدوان تمّوز 2006. ومكان الجمعية «المنطقي»، هو على لائحة تحالف قوى 8 آذار في بيروت، مع عدائها العقائدي للوهابيّة وتنظيم الإخوان المسلمين، والتحريض الذي لحق بها منذ اغتيال رفيق الحريري حتى الأمس القريب.

العدد ٣٤٠١
«الممانعة» تتخبّط في الشوف ــ عاليه
فراس الشوفي

لا يخفي أرسلان امتعاضه من عدم رغبة ثنائي حركة أمل وحزب الله خوض مواجهة مع جنبلاط (هيثم الموسوي)

تبدو المشهدية الانتخابية في الشوف ــ عاليه أشبه بلعبة الأواني المستطرقة. كل احتمال يجر وراءه احتمالات كثيرة، ويبقى وليد جنبلاط هو المتحكم الأبرز في وجهة الانتخابات في هذه الدائرة

بقدر الإرباك الحاصل على جبهة الحزب التقدمي الاشتراكي وتيار المستقبل في دائرة الشوف ــ عاليه، يتخبّط أفرقاء قوى 8 آذار لتركيب لائحة تواجه لائحة النائب وليد جنبلاط والرئيس سعد الحريري المفترضة، من دون الوصول إلى نتيجة واضحة حتى الآن. ولا شكّ في أن الحديث عن تحالف انتخابي يجمع جنبلاط والتيار الوطني الحرّ، يصعّب على النائب طلال أرسلان والحزب السوري القومي الاجتماعي والوزير السابق وئام وهّاب إمكانية خوض معركة «مقبولة» في وجه الاشتراكي ــ المستقبل.

العدد ٣٤٠١
معركة البقاع الغربي: العودة إلى 8 و14 آذار؟
إيلي الفرزلي

مراد والفرزلي يتجنبان إبراز خلافهما الشخصي (أرشيف)

أمران استجدا في دائرة البقاع الغربي - راشيا، ترشيح «أمل» للقيادي محمد نصر الله (أبو جعفر) عن المقعد الشيعي وانسحاب النائب روبير غانم من المعركة على المقعد الماروني. وبالرغم من أن معظم أسماء المرشحين صارت متداولة، إلا أن إعلانها ينتظر معرفة أين سيستقر التيار الوطني الحر، في لائحة 14 آذار أم في لائحة 8 آذار؟

بحسب إحصاء سبق أن أجرته «الدولية للمعلومات»، فإن المرشح الماروني المفضّل بالنسبة إلى المستطلعين المسيحيين في دائرة البقاع الغربي ـ راشيا، هو النائب روبير غانم، وذلك بنسبة تصل إلى 25 بالمئة. لكن هذه النسبة تعود وتنخفض بنحو كبير إذا ما أُسقطت على النظام الانتخابي الجديد (النسبي بصوته التفضيلي). عندها تصير الغلبة للأحزاب والتحالفات. انسحب غانم من المعركة بعدما أدرك أنه لن يكون جزءاً من أي تحالف، خصوصاً بعد تأكده أن «المستقبل» لن يتبنى ترشيحه، لأسباب تتعلق بقراره عدم السير بترشيحات لا تصبّ في كتلته النيابية. بهدوء، يغادر غانم المجلس النيابي، بعد خمس دورات قضاها نائباً عن المقعد الماروني في البقاع الغربي، وفي الوقت نفسه، يعطي الأمل لكل الطامحين إلى خلافته. على الصعيد الفردي، يعود اسم هنري شديد للبروز كأقوى المرشحين الموارنة المستقلين.

العدد ٣٤٠١
ميشال موسى مجدداً... ولكن
آمال خليل

(هيثم الموسوي)

تشير استطلاعات رأي أجرتها أكثر من مؤسسة أن احتمال الخرق في دائرة الزهراني ـ صور محتمل فقط في المقعد الكاثوليكي، إذا تمكنت قوى الاعتراض من بلوغ عتبة الحاصل الانتخابي.

لا يعرف منزل النائب ميشال موسى من سواه في مغدوشة. المنزل المتواضع يشبه صاحبه الذي لم ينقطع عن السكن في مسقط رأسه منذ عودته من فرنسا حيث درس طب القلب. وعندما هجّرت الحروب أهل مغدوشة، سكن في صيدا القريبة حتى يتمكن من تفقد بلدته دائماً. إلى جانب حرصه على بلسمة جروح الناس في قرى الزهراني ـ صيدا، كان عضواً في لجان عودة المهجرين بعد عام 1990.

العدد ٣٤٠١
توضيح

لما كانت صحيفة «الأخبار» قد نشرت يوم 14/11/2014 مقالاً تحت عنوان «AUB ليكس: ملفات الـAUB إلى القضاء الأميركي»، بقلم الكاتب حسين مهدي، يهمّ الجريدة أن تؤكد أنها تكنّ كل الاحترام للمؤسسة التربوية العريقة المتمثلة في الجامعة الأميركية في بيروت، وأنها لم تتعمّد الإساءة إلى الجامعة أو إلى مجلس الأمناء فيها وأعضائه، ورئيسها، وعميد كلية الطب، أو أي استهداف شخصي للطاقم الإداري والأكاديمي لديها، وتأسف عن أي ضرر غير مقصود قد يكون تسبّب فيه نشر المقال أو أيّ مبالغة وردت فيه.

العدد ٣٤٠١
أمل وحزب الله «يحجزان» مقاعد نوابهما

القوى السياسية تُطلق نفير الانتخابات


يمكن القول إن الثنائي حسم أسماء «النواب الشيعة» (هيثم الموسوي)

بإعلان حزب الله وحركة أمل أسماء مرشَّحيهما، اكتملت أمس أولى اللوائح الانتخابية في دائرة الجنوب الثانية، ولائحة الجنوب الثالثة بانتظار إعلان الحزب القومي ترشيح النائب أسعد حردان، فيما سيتريّث تيار المستقبل والتيار الوطني الحرّ في إعلان أسماء جميع مرشَّحيهما. وبذلك تكون فد انطلقت فعليّاً التحضيرات الجديّة للانتخابات النيابية المقبلة

حفلت بداية الأسبوع بانطلاقة فعليّة للسّباق الانتخابي، مع إعلان حزب الله وحركة أمل أسماء مرشحيهما في مختلف الدوائر، وتسارع وتيرة اللقاءات والاجتماعات الثنائية والثلاثية بين مختلف القوى السياسيّة.

العدد ٣٤٠٠
واشنطن والغرب: تحالفات ما بعد أيار أهمّ من الانتخابات
نقولا ناصيف

ما قاله تيليرسون في عمان يعكس مداولات إدارته في السرّ (هيثم الموسوي)

كل الضجيج الذي يحوط بانتخابات ايار محلي، يقتصر على اصحاب البيت. هذه المرة، خلافاً لاستحقاقي 2005 و2009 وتمديدي 2013 و2014، يكتفي السفراء بالتفرّج. وابرزهم اولئك الذين اعتادوا توجيه النصح باجرائها والمحافظة على المواعيد الدستورية

رغم جدول الاعمال المحدّد ببندين تناولتهما زيارة الساعات الخمس لوزير الخارجية الاميركية ريكس تيليرسون لبيروت واجتماعه بالمسؤولين اللبنانيين، الا ان الموقف الذي ادلى به، من السرايا الخميس الفائت (15 شباط)، حيال حزب الله ونعته بمنظمة ارهابية، ناهيك باتهامه بسفك الدماء وعدم تمييز اي من جناحيه السياسي والعسكري احدهما عن الآخر، بدا كأنه يرسل اشارة ادارته الى الانتخابات النيابية اللبنانية في ايار. مما قاله تيليرسون ان على اللبنانيين ان «يلقلقوا» من ادوار الحزب في الداخل والخارج.
لوهلة بدا كلام الوزير اول رسالة اميركية علنية الى انتخابات ايار، كي تنسجم مع بعض ما شاع من انطباعات في اوساط سفارات غربية في بيروت نقلاً عن ديبلوماسييها، وهي انهم يشعرون بدورهم بقلق من احتمال وضع حزب الله يده على الغالبية النيابية.

العدد ٣٤٠٠
البابا لن يزور لبنان: فتور بين بيروت والفاتيكان
هيام القصيفي

(أ ف ب)

لا تزال دوائر كنسية تتحدث عن رفض الكرسي الرسولي تلبية الدعوات المتكررة إلى البابا فرنسيس لزيارة لبنان، مشيرة إلى أسباب جوهرية وراء ذلك عبارة عن وقائع عن الفتور بين الدولتين.

في غمرة الأحداث السياسية محلياً، وانشغال السلطات الرسمية بالإعداد لمؤتمرات دولية لدعم لبنان، رددت أوساط كنسية وسياسية رسمية أن البابا فرنسيس سيزور بيروت في الربيع المقبل، الى حد ذهاب البعض الى تأكيد موعد الزيارة في أيار المقبل. وعلى هذا الأساس، تحدثت أوساط مواكبة عن أن السفارة البابوية كانت قد بدأت تعدّ العدّة لهذا الحدث، كما كل الدوائر المعنية. لكن يبدو أن لا زيارة بابوية للبنان في هذه السنة، بحسب تأكيدات فاتيكانة «لأنه لا موجب لها». وأكدت مصادر كنسية غربية ولبنانية أن الفاتيكان رد على الدعوات الرسمية والكنسية التي وجهت إلى البابا فرنسيس لزيارة لبنان، بالرفض.

العدد ٣٤٠٠
علم وخبر

الأسير بخير

نفت مصادر أمنية ما أشيع أمس عن تدهور صحة رجل الدين الموقوف أحمد الأسير في سجن رومية. وأكّدت المصادر أن الأسير بصحة جيدة، ولم يطرأ أي تبدّل على حالته الصحية.

العدد ٣٤٠٠
القوات «تحتكر» 14 آذار: حسم أسماء المرشحين بعد «تسكير باب الأحباب»
ميسم رزق

سينطلِق البرنامج الذي سيُعلنه جعجع من ثوابت 14 آذار (مروان بوحيدر)

تسير «القوّات» على خُطى الرئيس سعد الحريري. فبعدَ أن حوّل الأخير ذكرى اغتيال والدِه في 14 شباط إلى مناسبة انتخابية، تريد «معراب» تحويل ذكرى 14 آذار، بما تُمثّله من رمزية في وجدان جمهورها، مناسبة للإعلان عن مرشّحيها وبرنامجها الانتخابي

لم تكُن 14 آذار، قبل 13 سنة، مُجرّد ردّ فعل عفوي على اغتيال الرئيس رفيق الحريري. شكّلت، بالنسبة إلى قواها وليس إلى جمهورها، منصة للتناغم مع توجهات الغرب، تحت عنوان «الحرية والسيادة والاستقلال»، وبالتالي إشهار العداء لسوريا والمقاومة.

العدد ٣٤٠٠
ترشيح حسين زعيتر: «فورة اعتراض» في جبيل
ليا القزي

بعد أن حُسم أنّ مقعد جبيل الشيعي سيكون ضمن حصة كتلة الوفاء للمقاومة، أعلن حزب الله، أمس، أنّ مُرشحه هو الشيخ حسين محمد زعيتر. خيارٌ فاجأ القوى السياسية في المنطقة، وأثار امتعاض البعض من الأهالي، ممن كانوا يفضلون ترشيح أحد أبناء العائلات الجُبيلية

الشيخ حسين زعيتر. ابن بلدة القصر البقاعية، ومسؤول المنطقة الخامسة (جبل لبنان والشمال) في حزب الله، هو المُرشح إلى الانتخابات النيابية عن المقعد الشيعي في دائرة كسروان ــ جبيل. طوال الأسابيع الماضية، لم يكن زعيتر ضمن «بورصة» الأسماء التي جرى التداول في إمكان ترشحها إلى الانتخابات.

العدد ٣٤٠٠
الداخلية مستنفرة قبل الانتخابات: برنامج إلكتروني للفرز
غادة حلاوي

القانون لا يعطي المرشح حق استرجاع «بدل الترشّح» في حال انسحابه (مروان طحطح)

من وزيرة داخلية بريطانية أمبير رود التي زارت «الداخلية» أمس، والتقت الوزير نهاد المشنوق، إلى السفراء الممثلين لاثنين وعشرين دولة إضافة إلى الاتحاد الاوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي، كلها وفود حضرت في الأيام القليلة الماضية إلى «السرايا القديمة» في الصنائع للوقوف على التحضيرات لإجراء الانتخابات النيابية، في السابع من أيار المقبل، ما يعكس اهتماماً دولياً بالاستحقاق الانتخابي.

كخلية نحل تبدو وزارة الداخلية على مسافة شهرين ونصف تقريباً من موعد الانتخابات النيابية. تحضيرات لوجستية وإدارية واستقبال طلبات الراغبين في الترشح. فرض قانون الانتخاب الجديد ترتيبات جديدة، من ضمنها تشغيل برنامج إلكتروني متطور وظيفته جمع النتائج واحتسابها وإصدارها.

العدد ٣٤٠٠
زيارة باسيل لزحلة تبعد «التيار» عن الكتلة الشعبية
نقولا أبورجيلي

(مروان طحطح)

لعل الثابتة الوحيدة في نتائج زيارة الوزير جبران باسيل لزحلة، أول من أمس، هي في إعلان النائب السابق سليم عون مرشحاً للتيار الوطني الحر (عن المقعد الماروني) في دائرة البقاع الثانية، مع «شبه إعلان» تبنّي ترشح أسعد نكد (عن المقعد الأرثوذكسي) صديقاً للتيار. على صعيد التحالفات، لم تأت زيارة باسيل بجديد. زيارة أضافت المزيد من الغموض على المشهد الانتخابي في دائرة ربما تكون من آخر الدوائر التي ستعلن فيها التحالفات بشكل نهائي.

العدد ٣٤٠٠
كسروان: روكز أولاً ثم افرام فالخارن...

(مروان بوحيدر)

أجرى مركز بيروت للأبحاث والمعلومات استطلاعاً للرأي لمعرفة التوجهات السياسية والانتخابية في قضاء كسروان في نهاية كانون الثاني المنصرم، أظهر أن التيار الوطني الحر يمتلك بمفرده قوة انتخابية تصل الى 34%، تليه القوات اللبنانية بنسبة 15%، ثم نعمة افرام بنسبة 10.4%، و7.5% فريد هيكل الخازن، يليهم منصور البون والكتائب معاً بنسبة 4.8%، وزياد بارود 4.6% (سادساً)، فيما نال كل من تيار المردة وحزب الله 1.2%. أما بقية القوى، فقد بلغت نسبة التأييد لها مجتمعة 2.2%، فيما اعتبر 11.6% من المستطلعين أنه لا يوجد أي شخصية أو جهة سياسية مفضلة لديهم (الرسم 1).

العدد ٣٤٠٠