العالم

«اتهامات مولر» تثير الأميركيين... لا ترامب: «بوتين يلاحقنا بحرب خفية!»
محمد دلبح

وزير العدل: لا دليل على أن هذه الاتهامات غيّرت نتيجة الانتخابات (أ ف ب)

يوم الجمعة الماضي، كان أول رد فعل للرئيس الأميركي دونالد ترامب، عقب توجيه الاتهام إلى 13 روسياً وثلاث شركات روسية، بتدخلهم في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة، إذ نشر تغريدة على «تويتر»، يقول فيها إنّ «نتائج الانتخابات لم تتأثر، وحملة ترامب لم ترتكب أي خطأ؛ لا تواطؤ»

واشنطن | لم يُشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في تغريدته المشار إليها، إلى قلقه من محاولة قوّة أجنبية، خلال ما يقرب من أربع سنوات «هزّ الديموقراطية الأميركية»، كما يقول المنتقدون في واشنطن، أو حتى عزمه على عدم السماح بأي تدخل في انتخابات الكونغرس النصفية هذا العام.

العدد ٣٣٩٩
باريس وبرلين في «ميونيخ»: نحو «عسكرة» أوروبا؟

وزيرة الدفاع الألمانية (أ ف ب)

أثناء مشاركتهما في مؤتمر «ميونيخ الدولي للأمن»، أكدت كل من وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورنس بارلي، ونظيرتها الألمانية، أورسولا فون دير لاين، أنّ أوروبا مُطالبة بأن تكون لها «استقلالية استراتيجية» في مجال الدفاع، وأن تتحمل مسؤوليات أكبر في «حلف شمال الأطلسي».
وقالت بارلي إنّه «يتعيّن أن تكون لنا استقلاليتنا الاستراتيجية... دون إجبار الولايات المتحدة على أن تأتي لمساعدتنا ودون تحويل وسائلها (الاستخبارات والمراقبة) أو تموينها عن مهمات أخرى». ومن جهتها، لفتت وزيرة الدفاع الألمانية إلى أنّ «الأمر يتعلق بأوروبا قادرة على أن تزن أكثر من وجهة نظر عسكرية، ويمكنها أن تكون أكثر استقلالية وتحمل مسؤوليات أكبر داخل الحلف الاطلسي خصوصاً»، معتبرة أنّ هذا «تحدٍّ يتعلق بالمستقبل الأوروبي».
في السياق نفسه، دعا رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، في المؤتمر أول من أمس، إلى «تعهد عملاني» أفضل للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لكي لا تبقى «أوروبا ــ الدفاع موضوعاً للندوات». وأضاف خلال المؤتمر السنوي حول الأمن في عاصمة بافاريا، «تجد أوروبا نفسها وحيدة ومحاصرة»، معلناً: «فلنقل الأمور بصراحة: إن لم تُرفق أوروبا بتعهد عملاني أكبر من الدول الأعضاء، فستبقى لفترة طويلة موضوعاً للندوات»، مُذكِّراً بأن القوات الفرنسية «حاضرة على عدد كبير من الجبهات وتدفع الثمن غالياً». وقال: «إذا لم تهتم أوروبا بالحرب، فإنّ الحرب ستهتم بالتأكيد بأوروبا».

العدد ٣٣٩٩
النقاش حول زيادة ميزانية الدفاع: أي توجّه استراتيجي؟
لينا كنوش

اعتمد مجلس الوزراء الفرنسي في الثامن من شباط/فبراير الجاري مشروع قانون البرمجة العسكرية 2019-2025 المتعلّق بتمويل الاستراتيجية الدفاعية العسكرية لفرنسا لعدة سنوات. ويتميّز هذا القانون عن القوانين السابقة بـ«جهد غير مسبوق في الموازنة» (على حدّ تعبير الرئيس إيمانويل ماكرون) من خلال تخصيص موارد مالية كبيرة لوزارة الدفاع، من المتوقع أن تصل إلى 295 مليار يورو بحلول عام 2025، أي ما يعادل 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي لفرنسا.

العدد ٣٣٩٩
الجزائر | مولود حمروش... «مرشح إجماع»؟
مراد طرابلسي

الجزائر | كلما اقترب موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في ربيع السنة المقبلة في الجزائر، تعززت المؤشرات على أنّ الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لن يترشح لها بعدما حكم البلاد عشرين عاماً. وآخر تلك المؤشرات أوامر متزامنة صدرت في الفترة الأخيرة عن قيادتي «جبهة التحرير» و«التجمع الديموقراطي»، وهما الحزبان اللذان يتقاسمان غالبية البرلمان والمجالس المحلية والحقائب الوزارية، تمنع أتباعهما من الخوض في الحديث عن فترة رئاسية خامسة لبوتفليقة.

العدد ٣٣٩٩
165 محتجزاً في مطار القاهرة منذ 12 يوماً

للأسبوع الثاني على التوالي، تواصل السلطات المصرية احتجاز 165 مسافراً فلسطينياً في صالة لا تتعدى مساحتها 150 متراً مربعاً مطار القاهرة، وذلك في ظل ظروف غير إنسانية، خاصة أن من بين المحتجزين مرضى من ذوي الحالات الحرجة. واحتجز هؤلاء بعد إعلان السلطات المصرية فجأة إغلاق معبر رفح ومنعهم من العودة إلى غزة، فيما أرجعت مئة عالق آخرين إلى الدول التي أتوا منها، لأن تأشيراتهم كانت صالحة، علماً بأنهم جميعاً أتوا في الموعد المحدد لولا القرار الفجائي.

العدد ٣٣٩٩
إيران | 66 قتيلاً بسقوط طائرة في منطقة جبلية

ذوو الضحايا في مطار مهرآباد الدولي في طهران (الأناضول)

لقي 66 إيرانياً حتفهم في تحطم طائرة تابعة لشركة "آسمان" كانت تقلهم وذلك فوق منطقة زاغروس الجبلية، في وقتٍ واجهت فيه فرق الطوارئ صعوبات في العثور على الحطام جراء عاصفة ثلجية. وغادرت الرحلة "اي بي 3704" من العاصمة طهران متوجهة إلى مدينة ياسوج الواقعة على بعد 500 كلم جنوباً، وفقاً لما نقل تلفزيون "إيريب" الرسمي عن المتحدث باسم الشركة، محمد الطباطبائي.

العدد ٣٣٩٩
متفرقات

«أدنوك الإماراتية»: اتفاقية امتياز بحري مع «سيبسا» الإسبانية

وقّعت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، الأحد، نيابة عن حكومة أبوظبي، اتفاقية مع «سيبسا»، الشركة الإسبانية المتكاملة للنفط والغاز، حصلت بموجبها الأخيرة على حصة 20% في امتياز (صرب، أم اللولو) البحري في أبوظبي.
وتسري الاتفاقية لمدة 40 عاماً ويبدأ العمل بها اعتباراً من 9 آذار 2018، وهي تهدف إلى مضاعفة الإنتاج في الحقلين لتبلغ فيهما 215 ألف برميل يومياً.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية، سلطان بن أحمد الجابر، في بيانٍ أمس، إن هذه الاتفاقية «تُعَدّ إنجازاً كبيراً ضمن جهود تطوير قطاع النفط والغاز في أبوظبي على نحو متكامل وبعيد المدى».
(أ ف ب)

العدد ٣٣٩٩
أنجيلا ميركل: ذئبٌ في سيرك الشرق الأوسط
رنا حربي

سبق لمسؤول سعودي أن وصف ميركل بأنها «قدوة لجميع النساء السعوديات» (عن الويب)

من النادر الإتيان بذئب إلى «السيرك»؛ يُقالُ إن «ترويضه» ليس بالأمر اليسير. ومن المرويات الشعبية عنه، تميّزه بالذكاء، فيما يذهب آخرون من «أهل البوادي» إلى القول إن بمقدوره «التمييز بين الشجاع والجبان». مرويات وصور تطول، جاعلةً من حضوره في عرض من هذا النوع أمراً نادراً. هكذا تبدو صورة «ألمانيا ــ ميركل» في الشرق الأوسط راهناً. فالمرأة التي نجحت قبل أيام فقط في تشكيل حكومتها الرابعة، لا بُدّ أنها ستجد لبلادها سبلاً أيسر من انتهاج الحبال المعلّقة في «سيرك الشرق الأوسط»... حيث غالباً ما تُشعلُ النيران بما يكفي «لحروب لا بدّ منها»

في يوم 19 كانون الثاني الماضي، أعلنت ألمانيا وقف تصدير الأسلحة إلى الدول المشاركة في العدوان على اليمن، في إشارة إلى «التحالف العربي» الذي تقوده السعودية والإمارات. القرار الذي جاء التزاماً بالمباحثات التي جرت بين «التحالف المسيحي الديموقراطي» و«الحزب الاشتراكي الديموقراطي» لتشكيل الائتلاف الحاكم حالياً في برلين بعدما أبصر النور أخيراً الأسبوع الماضي، اتُّخذَ «من منطلق إنساني ويهدف إلى وضع حدّ للكارثة الإنسانية التي يمرّ بها الشعب اليمني»، وفق وزير خارجية ألمانيا زيغمار غابرييل. وكنتيجة لذلك، تفاخرت غالبية المنظمات الحقوقية بهذا «الإنجاز»، فيما شكر يمنيون برلين على موقف اتخذته بعد ثلاثة أعوام من بدء عمليات القصف والتجويع.

العدد ٣٣٩٨
سبعة أعوام على «17 فبراير»: «خديعة الأوديسا»... وشياطين الحروب المفتوحة
محمد بلوط

بدت الثورة شرقيةً في ليبيا ومسلحة منذ الأيام الأولى لشباط (أ ف ب)

كان ينبغي انتظار استيلاء ثوار بنغازي على المدينة في الحادي والعشرين من شباط عام 2011، كي يفكّ حرس الحدود المصري عند معبر السلوم «أسري» مع الصحافيين المنتظرين منذ أسبوع، فتنطلق قوافلنا نحو معبر «امساعيد» الليبية، وتسلك الطريق الوحيدة اليها، في هضبتها العالية، التي تتداخل فيها رهبة سواعد الصحراء الليبية العظيمة بفوالق المتوسط الصخرية .ألفا كيلومتر يقضمان الساحل الليبي من المتوسط. من السلوم المصرية شرقاً يوغل نحو راس جدير التونسية غرباً.

الصحافيون الذين لم تطأ أقدامهم قبل ذلك النهار أرض ليبيا، والفتيان المسلّحون الذين كانوا يتسلمون جوازات سفرهم، وحّدهم الذهول باقتحام ما كان عصيّاً على كاميرات البعض حتى الأمس، ومنذ عقود. وساد حبور منتقم من سنوات طويلة من امتناع ليبيا على التغطية الاعلامية الغربية في لحظة تتداعى فيها جدران القلعة، فيما كان ذهول الفتيان بالسلطة التي هبطت عليهم من دون سابق إنذار يتحوّل حيرة وضياعاً أمام الحفل الاعلامي الغازي.

العدد ٣٣٩٨
مصر | أسبوع على «عملية سيناء»: نتائج مرضية... بانتظار «التطهير»
جلال خيرت

تترافق «العملية الشاملة» مع إجراءات تأمينية ولوجستية وإعلامية غير مسبوقة (أ ف ب)

«العملية الشاملة» في سيناء ليست كسابقاتها. هذا ما يظهره رصد عام للحملة العسكرية الضخمة التي تخوضها القوات المسلحة في شبه الجزيرة، التي تحوّلت منذ سنوات إلى بؤرة للإرهاب التكفيري، سواء في خسائرها المحدودة للدولة المصرية، أو في ما يرافقها من إجراءات غير مسبوقة، جعلت من الممكن تحقيق بعض الأهداف الأولية، بانتظار تحقيق هدف «التطهير» الذي لا يبدو تحقيقه مرتبطاً بسقف زمني.

القاهرة | بعد مرور أكثر من أسبوع على انطلاق «العملية الشاملة - سيناء 2018»، تبدو الأهداف المعلنة للدولة المصرية «فضفاضة» بشكل عام، خصوصاً أن العمليات الجارية في شبه الجزيرة المصرية، اقتصرت، في أيامها الأولى، على استهداف أشخاص يختبئون بالفعل في المناطق الجبلية، وتدمير عدد من مخازن السلاح، وبؤر التخفي، المنتشرة على رقعة جغرافية واسعة.

العدد ٣٣٩٨
أزمةٌ في الجزائر: عودةٌ إلى بومدين
مراد طرابلسي

الجزائر | استقرّ الوضع في الجزائر بعد الغليان الذي أعقب انقلاباً عسكرياً قاده العقيد هواري بومدين، وزير الدفاع، على الرئيس أحمد بن بلة، في التاسع عشر من حزيران/جوان 1965. استسلمت كل جيوب المقاومة الباقية من «القوات المحلية»، وهي ميليشيات شكّلها الرئيس المُطاح لمواجهة الجيش عند الحاجة، وكان وجودها كجيش موازٍ من أهم أسباب ذلك الانقلاب.

العدد ٣٣٩٨
الجزائر | «الجمهورية الثانية»... حلمٌ مجهض
محمد العيد

منذ 2013، تدعو أطراف إلى عزل الرئيس الجزائري (أرشيف)

على الرغم من أنّ الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، يبدو منذ 2013، ضحيةً بسبب إبقائه على رأس السلطة نتيجة عوامل وأسباب «مجهولة»، فإنّ المعارضة تتزايد مطالبها بـ«مجلس تأسيسي» يقود نحو «جمهورية ثانية»

الجزائر | تتفق معظم أطياف المعارضة في الجزائر، بحساسياتها المختلفة، على ضرورة الانتقال نحو الجمهورية الثانية التي تعني التأسيس لدولة «تمتلك مؤسسات شرعية، تُصان فيها المبادئ الديموقراطية». إلا أنّ الاختلاف يكمن في كيفية الوصول إلى هذه الغاية التي تبقى مجرد حلم، طالما أن السلطة ترفض أي اعتراف بوجود أزمة سياسية تستدعي مثل هذا الانتقال.

العدد ٣٣٩٨
الأردن | الملك يحتوي الغضب الشعبي بـ«جلسة عشائر»؟

أعيد بكثافة نشر مقاطع قديمة لاحتجاجات قبل سنوات فيها هتافات تطاول عبد الله الثاني (صفحة الديوان على «تويتر»)

وسط الركود الشعبي العام تجاه «التصعيد الاقتصادي» الحكومي الأخير، بخلاف احتجاجات احتُويت في الكرك والسلط، أخذت قضية استقالة أحد مستشاري عبد الله الثاني نقاشاً أوسع من المنطقي، فيما حاول القصر إظهار التدخل الشخصي للملك على أنه رد اعتبار للشعب

عمان ــ الأخبار
ستضاف قصة «الملك والمستشار وسائق الحافلة» إلى باقي القصص المروية عن علاقة الناس بالقصر في الأردن، ولكن هذه المرة تجاوز الأمر فئة قليلة ممن شهدوا الواقعة، بل كان الرأي العام طرفاً في الأحداث التي انتشرت تفاصيلها على مواقع التواصل الاجتماعي، لتأتي خاتمتها بتغريدة ملكية مقتضبة وبلهجة عامية، للمرة الأولى، تقول: «ما حدا أحسن من حدا إلا بالإنجاز».

العدد ٣٣٩٨
عائلة الشهيد الحلبي مهدَّدة بفقدان منزلها بسبب «قرار فلسطيني»!

قررت العائلة ألا تعيد البناء خوفاً من أن يهدمه الاحتلال مجدداً (أ ف ب)

رغم الروح المعنوية التي ضختها الحملة الشعبية لإعادة بناء منزل عائلة الشهيد مهند الحلبي الذي هدمه العدو، فإن النتيجة التي آلت إليها العائلة أنها لم تستطع دفع المبلغ الكامل لبيتها البديل، فيما سارعت محكمة فلسطينية إلى اتخاذ قرار بالحجز على البيت

رام الله ــ الأخبار
مفارقة جديدة تسجلها الأحداث المتسارعة في الضفة المحتلة، إذ تستعد عائلة الشهيد مهند الحلبي، الذي نفذ أولى عمليات «انتفاضة القدس» الجارية، للخروج من منزلها الثاني الذي اشترته بعدما هدم العدو الإسرائيلي بيتها الأساسي عقاباً لها، وذلك بعد قرار محكمة الصلح الفلسطينية في رام الله حجز المنزل لعدم سداد ثمنه كاملاً، إذ جاء القرار بناءً على قضية شكوى تقدم بها أصحاب المنزل.

العدد ٣٣٩٨
طهران تسأل: هل نمنح العبادي أربع سنواتٍ أخرى؟

من المتوقّع أن يلتقي حيدر العبادي بأمين عام تحالف الـ«ناتو» في ميونخ (أ ف ب)

إذا ما قورب تقبّل حيدر العبادي بدور القوات الأجنبية في العمل في العراق، من المنظار الإيراني، ثمّة سؤالٌ مطروحٌ وبقوّة، هل ستواصل طهران دعمها للرجل الذي أتى إلى السلطة في آب 2014، أم ستسحب دعمها فيخسر بذلك أمله بولايةٍ ثانية؟

بعد أن فشل في جمع «100 مليار دولار» (التكلفة التقديرية لإعادة إعمار العراق بعد سنوات ثلاث من الحرب ضد تنظيم «داعش») في «مؤتمر الكويت الدولي للمانحين»، يواصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تمسّكه بمشاريع المرحلة المقبلة، والمرتكزة على الإعمار والاستثمار، مؤكّداً في المحافل المحلية والدولية أن استتباب الأمن يعيد ثقة المستثمرين ببلادٍ شهدت أقسى أنواع الحروب.

العدد ٣٣٩٨