«مشروع ليلى» ممنوعة في الأردن!



أعلنت فرقة «مشروع ليلى» (الصورة) اللبنانية أخيراً تلقيها خبر سحب رخصة عرض حفلتها «إبل الليل» التي كانت مقرّرة بعد غدٍ الجمعة على المدرج الروماني في عمّان.
أما التبرير بحسب الرسالة الخطية المرسلة من قبل وزارة السياحة والآثار الأدرنية، فيعزو السبب إلى أنّ الحفلة «تتعارض مع أصالة الموقع». غير أنّ الفرقة لفتت إلى أنّه سبق لها إحياء «ثلاث حفلات في الموقع نفسه، وخضعنا لآلية طلب الترخيص نفسها من قبل السلطات المختصّة».

واعتبرت «مشروع ليلى» في نص نشرته على صفحتها الرسمية على فايسبوك أنّه بعيداً عن النصوص الرسمية الأمر أكثر تعقيداً: «أُبلغنا بشكل غير مباشر بأنّ سبب التغيير المفاجئ هو اعتراض جهات معيّنة لا يمكن الإفصاح عن هويتها في هذا الوقت لتفادي دعوى قضائية موضوعها التشهير أو الافتراء». وأضافت فرقة الروك البديل: «حسب ما نمي إلينا، ضغطت هذه الجهات على بعض الشخصيات السياسية. وأُبلغنا بشكل غير رسمي أيضاً بأنّه لن يُسمح لنا تقديم عروض في أي مكان في الأردن بسبب معتقداتنا السياسية والدينية وإقرارنا بالمساواة الجنسية والحريّة الجنسية».
وفيما اعتذرت صاحبة ألبوم «رقّصوك» (2013) من اضطرارها إلى إلغاء الحفلة في «البلد الذي نعتبره بلدنا»، شددت على أنّ الأردن «وطن لأجمل وأكرم المؤيدين للفرقة، والذين عملنا معهم ولأجلهم. وهو البلد الوحيد الذي جمعنا بجمهورنا في فلسطين، وهو مسقط رأس أم المغني الرئيسي في الفرقة (حامد سنّو)، ومكوّن أساسي من هويته وكتاباته».
واستنكرت الفرقة «الملاحقة المنهجية ضد أصوات الاعتراض السياسي، ولمؤيدي الحريات الجنسية والدينية. والرقابة على الفنانين في أي مكان في العالم»، مؤكدةً أنّه «سنواصل وضع نزاهة فننا في المقام الأوّل لأولوياتنا. لن نخضع إطلاقاً لأي ضغوطات لتغيير رسالتنا أو التنازل عن حريتنا في التعبير عنها»، متعهدةً بالـ «مثابرة على الكتابة بدافع الحب ونشره. سنحارب، كما حاربنا سابقاً، في سبيل حقنا في تقديم موسيقانا وأفكارنا بحرية».
وطلبت الفرقة في النهاية من الأردن «إعادة النظر في موقفه إزاء رسالتنا وفننا، ونحث المملكة على المحاربة إلى جانبنا من أجل الحرية الثقافية ضد قوى السيطرة الفكرية والعسف الثقافي».
في المقابل، أكد محافظ عمّان خالد أبو زيد لموقع «لجو 24» الأردني أنّ قرار المنع اتخذ على خلفية «مخالفة محتوى الاحتفال للقيم والعادات والتقاليد في المجتمع الأردني، لاحتوائه بعض أغاني الفرقة على «ألفاظ لا تليق بطبيعة هذا المجتمع»، مشدداً على «حرص وزارة الداخلية على عدم السماح بإقامة الحفلات والمهرجانات وأي فعاليات قد تمس بهذه القيم».

نجوم
العدد ٢٨٧٣ الاربعاء ٢٧ نيسان ٢٠١٦
ويب خاص بالموقع

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]