strong>اتخذ المجلس المركزي لمصرف لبنان قرارا حدّد سقف إصدارات شهادات الإيداع لخمس سنوات والفائدة عليها والاستثناءات


أعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أن المجلس المركزي لمصرف لبنان اتخذ قراراً قضى بتحديد سقف لإصدارات شهادات الإيداع لخمس سنوات لا يتجاوز 150 مليار ليرة أسبوعياً، بفائدة 9,25 %، على أن يُستثنى من هذا السقف:
ـــــ إمكان استبدال شهادات الإيداع المصدرة من مصرف لبنان بالدولار إلى شهادات إيداع بالليرة اللبنانية.
ـــــ إمكان استبدال وديعة متوسطة وطويلة الأجل بشهادات إيداع على خمس سنوات مصدرة من المركزي بالليرة اللبنانية.
وشجع سلامة المصارف على توظيف السيولة لديها عبر الاكتتاب في السندات التي تصدرها الدولة. وقال، خلال اللقاء الشهري مع أعضاء مجلس إدارة جمعية المصارف، إن نسبة التحويلات الكبيرة من الدولار إلى الليرة حصلت خلال فترة وجيزة، ما أدّى إلى التهافت على شراء شهادات إيداع من مصرف لبنان لمدة 5 سنوات، وقد أسهم هذا التهافت في خفض الفائدة إلى 9,25 %، معتبراً أن عملية إصدار شهادات الإيداع مكّنت المصرف المركزي من التحكم في السيولة بالليرة اللبنانية.
وأشار سلامة الى أن حجم الودائع مستمر بالارتفاع، وأن ميزان المدفوعات ما زال يسجل فائضاً، معتبراً أن الارتياح في الأسواق تُرجم بتراجع المردود على الـ Eurobond اللبناني وانخفاض كلفة التأمين على المخاطر الائتمانية لما دون 4 %.
وتوقّع سلامة أن تصل نسبة النمو الاقتصادي في لبنان هذا العام إلى 6 % بدلاً من 4 % توقّعها صندوق النقد الدولي، داعياً المصارف إلى تعزيز التسليف بكل العملات، وبفوائد مقبولة، للوصول إلى نسبة النمو هذه، مشيراً إلى التعاميم الأخيرة التي أصدرها مصرف لبنان لتحفيز التسليف بالليرة وتعزيز محفظة المصارف.
(الأخبار)