القوات العراقية تسيطر على مناطق في تكريت خلال عملية عسكرية لاستعادتها


القوات الأمنية «حققت تقدماً في القاطع الجنوبي لمدينة تكريت» (علي محمد - الأناضول)

آخر تحديث 2:50 PM بتوقيت بيروت | خاص بالموقع
استعادت القوات العراقية، صباح اليوم، مناطق حيوية في محافظة صلاح الدين من تنظيم «داعش»، وذلك بعد أقل من 12 ساعة على انطلاق العملية العسكرية لتحرير مدينة تكريت، مركز المحافظة.



«الإصلاح» اليمني يطالب الحوثيين بالإفراج الفوري عن 4 من قياداته

خاص بالموقع - طالب حزب «التجمع اليمني للإصلاح» جماعة «أنصار الله» (الحوثيين) بالإفراج الفوري عن 4 من قياداته اختطفوا، مساء أمس، من قبل مسلحيها في العاصمة صنعاء.
وأعرب الحزب في بيان، اليوم، عن إدانته لما أقدم عليه الحوثيون من اختطاف رئيس دائرة الانتخابات لـ«الإصلاح» في أمانة العاصمة حبيب العريقي، وقيادات المكتب الطلابي للحزب في العاصمة علي الحدمة ومحمد الصبري وأنور الحميري.



غلاف العدد ٢٥٣١



«أنصار الله» تكسر الحصار: إلى موسكو وطهران دُر (أ ف ب)

المنطقة نحو تصعيد جديد، كمّاً ونوعاً. لم يعد الأمر مجرد تحليلات مبنية على مؤشرات متناثرة. وقائع الميدان، اليمني خصوصاً، وأحاديث الغرف المغلقة تتوالى داعمة لاستنتاج كهذا. الاتجاه نحو إعادة صياغة التحالفات في المنطقة بات جلياً.

فراس الشوفي
نجحت وساطة عضو في «الائتلاف السوري المعارض» بين «جبهة النصرة» والنائب وليد جنبلاط في التوصل إلى اتفاق في شأن دروز إدلب، يقضي بإشهار هؤلاء إسلامهم وتهديم قبور أوليائهم، في مقابل وقف الجبهة تطبيق «أحكام الشرع» عليهم والاكتفاء «بالإجراءات التي اتخذت حتى الآن»!

ليث الخطيب
حملت الأيام الثلاثة الماضية انجازات متتالية أحرزها الجيش جنوباً، في المثلث الجغرافي الواصل بين ريف دمشق والقنيطرة ودرعا.

صهيب عنجريني
«حركة حزم» باتت خارج الخدمة. انتهت صلاحية الحركة التي شكّلت سابقاً أبرز رهانات الغرب «المعتدلة»، فيما واصلت «جبهة النصرة» التمدّد على الأرض، وسط مؤشرات توحي بعزمها على ربط مناطق نفوذها في ريف إدلب بنظيرتها في ريف حلب.

تقرير

عون وجعجع: من يضحك أخيراً يضحك كثيراً

خيوط اللعبة

السعودية تدعم جبهتها ضد إيران - سامي كليب

تقرير

حماس جاهزة: سنتصدّى لأي عدوان مصري

قضية

الزواج المدني: المشنوق لن يوقّع

بهدوء

السيسي؛ كتلة الوسط بين الرياض وطهران

العراق

عملية تكريت تنطلق: عين تركيا على الموصل

تقرير

عبدالله أوجلان: وداعاً أيها السلاح

لَقِّم المحتوى