حذر المفتي العام للسعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (الشرطة الدينية) من الشماتة والفضيحة والاستهزاء بالمخطئين، وعدم «إذلال» الإنسان المخالف، كما نبّه إلى أن الذم والقدح في حق رجال الحسبة، أمر محرّم شرعاً، إذ «يجب أن نحبهم، فهم ليسوا بمعصومين».

أما عن «الحرية»، فقال المفتي إن «الحرية لا يجب أن تحملك على ترك واجب ولا على فعل محرم، وإنما رأي تقوله وتنطق به بقصد الحق لا لأجل الخروج على المنهج الصحيح، أو الإثارة والتحريض على ولاة الأمور».
(يو بي آي)