نقلت وكالة «سما» الإخبارية عن مصادر فلسطينية قولها إن المحكمة الحركية التابعة لحركة «فتح» قررت ابقاء الوضع كما كان عليه قبل فصل عضو اللجنة المركزية محمد دحلان. وأضافت أن المحكمة الحركية قررت استكمال التحقيق مع دحلان من خلال لجنة التحقيق في القضايا المتعددة المثارة ضده. واضافت المصادر «ان عضو اللجنة المركزية للحركة ابو ماهر غنيم، شهد أمام المحكمة الحركية بأنه لم يبلغ دحلان بضرورة الحضور امام المحكمة، ما جعل المحكمة تنقض الاجراءات التي اتخذت بفصل دحلان على أساس أن المحكمة تعمل كأساس محكمة نقض تتعلق بالاجراءات التي اتخذت ومدى صحتها، وبالتالي يعاد الموضوع الى اللجنة المركزية لاستكمال اجراءاتها القانونية».

وقالت المصادر إن قرار المحكمة الحركية نص على أنّ توجّه دحلان الى المحكمة سابق لأوانه وأن الموضوع أعيد الى رئيس الحركة واللجنة المركزية، وأن على دحلان التوجه خلال اسبوعين الى الرئيس واللجنة المركزية، وإبداء استعداده للمثول امام لجنة التحقيق التي شكلتها المركزية، أو أي لجنة تحقيق أخرى.
(سما)