زمن حكيم الثورة... زمن التحرّر من الأوهام

زمن حكيم الثورة... زمن التحرّر من الأوهام

[في الذكرى السنوية الخامسة عشرة لرحيل القائد المؤسّس جورج حبش]

كوزو أوكاموتو: الساموراي الأحمر... مُحارب بِرُتبَة فلسطين
دخول أرشيف «الأونروا» وخروج بن غوريون  من قبره!
«الأونروا»... والوكالة بالوكالة!

«الأونروا»... والوكالة بالوكالة!

ذات زمن، وبالتوصيف المتداول، كان يطلق على «الأونروا» باللهجة الشعبية «الوكالة» أو «الهيئة»! فالتسمية، بتعبيريّتها، تختصر ماهيّة «الأونروا»، بوصفها «وكالة» من وكالات «هيئة» الأمم المتحدة، والتي...

ممنوعٌ التضحية بفلسطين!

ممنوعٌ التضحية بفلسطين!

هكذا أصبح يوم الثلاثين من آذار، منذ عام 1976، يوماً خالداً للأرض؛ تمجيداً للملحمة البطولية المستمرة في وجه الاحتلال وسرقة الأرض وابتلاعها وتهويدها وتشويه تاريخها وتراثها وذاكرتها، واقتلاع شعبها...

محمد أبو ناموس: جدليّة الفكاهة ضد التفاهة!

محمد أبو ناموس: جدليّة الفكاهة ضد التفاهة!

يقترب الكاتب محمد أبو ناموس، عبر رواية «بساط الريح» (دار كنعان)، من التحليق برشاقة ممتعة في فضاء سريالي يكاد يكون مجرداً من المكان وتضاريس القسوة والقهر، ليقدم ما يدور في كينونته الخاصة للمتلقي...

الرجل المدرسة

الرجل المدرسة

لطالما كان اسم أحمد جبريل يوحي بصورة المقاتل الشرس، المعنى العالي للمقاومة، والاسم الحركي للفدائي، والقائد الذي أسّس لمدرسةٍ تحرّرية ثورية تؤمِن بأن هناك شيئاً نستحقّ العيش من أجله، وعلينا أن نكون...

امرؤ القيس الكنعاني... عائداً إلى الخليل

امرؤ القيس الكنعاني... عائداً إلى الخليل

«يا امرأ القيسِإنْ شئتَ قرطاج، لا بُدَّ من شوكهاولا بُدَّ أن تتعفَّر قبلَ الوصولْ»

في خريف العُربان... كيف تصبح صهيونيّاً؟

الإجابة عن السؤال تظل مفتوحة على تشعّبات الرغبة كما في رواية «كيف أصبحت غبياً» للفرنسي مارتن باج. بفلسفية ساخرة، تأخذنا الرواية في رغبة البطل في أن يصبح غبياً وكيف يسخّر كل ذكائه، الذي ندركه من...

نافذ أبو حسنة يسافر من دون حقيبة

عادةً، السرد يبدأ بالرحيل. البطل يسافر، تدور عجلات السيارة، أو تسمع هدير الباخرة... لحظتها يسافر القارئ مع البطل. لا يرحل البطل وحده إنّما القارئ بصحبته، ويبدع الكاتب في توريط القارئ وسحبه إلى زمن...