كلمات

70 عاماً على استشهاده: أنطون سـعادة الآن وهنا
الغلاف

70 عاماً على استشهاده: أنطون سـعادة الآن وهنا

ليست استعادة أنطون سعادة (1 آذار/ مارس 1904 - 8 تموز/ يوليو 1949)، في سبعين استشهاده التي مرّت قبل أيام، إحياءً لذكرى عابرة. فسعادة ليس فقط مؤسس الحزب السوري القومي الاجتماعي الذي يعجز، منذ سنوات، عن الخروج من أزماته، رغم الدور الكبير الذي أدّاه في معارك الدفاع عن البلاد، ولا هي مناسبة للاحتفاء به مفكراً مرّ الزمن على إسهاماته. نستعيد أنطون سعادة لأنه راهنٌ أكثر من أيّ وقت مضى.

أوراق

أشياء عن امرئ القيس

قلوب الطير أعجبت المصادر العربية أيما أعجاب ببيت امرئ القيس الذي يقول فيه:كـأن قلـوبَ الطير رطبـاً ويـابساًلدى وكرها العناب والحشف الباليفبالنسبة لهم، أتى الشاعر في هذا البيت بتشبيه مزدوج؛ فقد...

حوار/ ملف

أيها الروائي ما هو نصّك المؤجل؟ تعدّدت  الأسباب والرقابة واحدة

أيها الروائي ما هو نصّك المؤجل؟ تعدّدت الأسباب والرقابة واحدة

لكلّ روائي روايته المؤجلة، قد تكون مسوّدة لم تكتمل، أو فكرة شيطانية عصيّة على التحقّق، أو كتابة أولى تنقصها المكاشفات والاعترافات والحفريات في القاع، تلك التي تنطوي على جرأة في مواجهة المحرّمات، واقتحام الأسلاك الشائكة، والكتابة باللحم الحي. هكذا...

 نجيب سرور... هاملت المصري

نجيب سرور... هاملت المصري

«دون كيشوت» أم «هاملت»؟ عبقري متمرّد أم مجنون؟ هو يرى نفسه ذلك الفارس بلا بطولة الذي يقضي عمره محارباً طواحين الهواء، لكن مسار حياته، جعله أقرب إلى ذلك البطل التراجيدي، الحائر، الذي لم يستطع أن يتحرّر من قلقه بينما يحوم حوله الفساد كشبح، ويعتصر...

حراك الجزائر بعيون المثقفين

ابتسم... أنت جزائري!

ابتسم... أنت جزائري!

فجأة، وبعد ستة عقود من التجهّم والجدية المبالغ فيهما، اكتشف الجزائريون ـــ أخيراً ـــ أنهم يمكن أن يكونوا ثوّاراً ومبتسمين في آن واحد! وإذا بالبلد الذي دفع مليوناً ونصف مليون شهيد للانعتاق من نير الاستعمار، والذي كان أول منجز حققته دولته الوطنية،...

ثورة العفوية السلمية... الاستثناء المضيء

ثورة العفوية السلمية... الاستثناء المضيء

ولدت الموجة الثالثة من الربيع الجزائري يوم 22 فبراير عام 2019، امتداداً للربيع الأمازيغي (أبريل 1980) ولانتفاضة أكتوبر 1988. لم تتخذ عنواناً، ولم تتبنّ لوناً ايديولوجياً، ولم تتخندق ضمن جهة من جهات البلاد، ولم تصطف إلى جانب أي من القوى السياسية التي...

ملف خاص / أنسي الحاج

أبعد من اللغة، أقرب إلى الضوء

أبعد من اللغة، أقرب إلى الضوء

خمس سنوات على رحيل أنسي الحاج. الشعراء الكبار يجاورون الأبدية. لا عمر لغيابهم، فهم يعيشون ويموتون خارج رتابة الزمن. يخلقون زمنهم الخاص، ثم يتركون للعالم أن يأتي إليهم. يصنعون ذائقتنا، يؤطرون حياتنا، يتركون لنا أن نعيش قصيدتهم كأنّها قصتنا الحميمة....

سيرة «شاعر ملعون»

سيرة «شاعر ملعون»

لا تذكر قصيدة النثر إلا ويذكر أنسي الحاج (1937 ــ 2014) معها وفي قلبها وروحها ورؤيتها، وهي القصيدة التي خاض مع أدونيس في مجلة «شعر» معركة تعريفها، قصيدة تحتفي بالشعر الخالد والأشكال المتغيرة. بدأ أنسي الحاج في مقدمة ديوانه الأول الصاعق «لن» (١٩٦٠)...

كتب

سيمور هيرش: سيرتي على طاولة قمار اسمها أميركا

سيمور هيرش: سيرتي على طاولة قمار اسمها أميركا

والده من ليتوانيا ووالدته من بولندا، مهاجران يهوديان قبل المحرقة وناجيان منها. كان سيمور هيرش شاهداً على أشياء كثيرة: الانحياز ضد الأميركيين من أصل أفريقي، جرائم أميركا في فيتنام، الانتخابات الرئاسية... عملياً، بدأت سيرته المهنية بسبب القمار، حين...

فريد بن بلقاسم: الإسلام السياسي... أي مستقبل يعدنا به؟

فريد بن بلقاسم: الإسلام السياسي... أي مستقبل يعدنا به؟

منذ سقوط نظام بن علي في 14 كانون الثاني (يناير) 2011، تحوّل مبحث الإسلام السياسي إلى شاغل أساسي من شواغل الحياة السياسية في تونس، وأيضاً الحياة الأكاديمية والثقافية. هكذا، تعدّدت الكتب والدراسات والندوات التي تهتم بتجربة الإسلام السياسي في تونس،...

ملف خاص / بسام الحجار

حياة الأشياء وموت الأحياء

حياة الأشياء وموت الأحياء

يرحل الشاعرُ، ويترك لنا ظلالَ حياته مشرَّدةً في كتبه، لتعقّب سيرته المتخفيَّة خلف ذلك المجاز من الظلال، لكنَّ ذكرى رحيل الشاعر قد تكون مناسبةً نموذجيَّة لقراءة سيرة موته في أشعار حياته وكأنَّه حيٌّ بيننا! لنفهم إلى أي مدى كان «الموت في الحياة» بطلاً...

أعماله الكاملة صدرت في بيروت: الشعر   تجربةً كيانيةً وفلسفة حياة

أعماله الكاملة صدرت في بيروت: الشعر تجربةً كيانيةً وفلسفة حياة

«لكن السير هو ما يصنع السائر/ بين أقزام العتمة/ وباقة الأشجار التي تقدّمت في السن/ ومالت شاكيةً/ على الرصيف والجدران المتداعية» (بسام حجار ــــ ألبوم العائلة) مع بسام حجار (1 كانون الثاني/ يناير 1955 ـــــ 17 شباط/ فبراير 2009)، لم يكن الشعر...