بالأرقام

ركود متواصل وعميق وممتدّ

ركود متواصل وعميق وممتدّ

ثمة مجموعة من المؤشرات الاقتصادية التي صدرت أخيراً ويصحّ أن يكون عنوانها: ركود متواصل وعميق وممتدّ. هذه العبارة وردت في تحليل أعدّه فريق البنك الدولي لمؤشرات لبنان الاقتصادية لعام 2022، وهذا ما يحصل فعلياً منذ 2019 لغاية اليوم. إذ إن الأرقام الظاهرة...

مؤشر

أسعار الأسمدة تفاقم أزمة الزراعة

أسعار الأسمدة تفاقم أزمة الزراعة

يُتوقّع أن ترتفع كلفة الإنتاج الزراعي في لبنان بسبب ارتفاع كلفة الأسمدة عالمياً، إذ إن مؤشّر البنك الدولي لأسعار الأسمدة سجّل ارتفاعاً بنسبة 15% مقارنة مع الأسعار في مطلع السنة الجارية، فيما تضاعفت الأسعار أكثر من ثلاث مرات خلال عامين. هذا الأمر سيضغط...

نهوض لبنان بين منظومتَين: النهب أو الهيمنة؟

نهوض لبنان بين منظومتَين: النهب أو الهيمنة؟

ثمة نموذج واضح لما سيكون عليه لبنان بعد علاقته مع صندوق النقد الدولي: مصر. صحيح أن شكل الاقتصاد والنموذج الاقتصادي هناك مختلف عن لبنان، لجهة عدد السكان والتنوّع والموارد الطبيعية مثل الغاز، إلا أن ذلك لم يعفِ مصر من الوقوع مجدداً في أزمة لأنها باتت...

أزمة النقل: انهيار منذ 25 سنة

أزمة النقل: انهيار منذ 25 سنة

أزمة النقل في لبنان هي نتيجة حتمية لعدّة عوامل مركّبة. فمن ناحية، كان النموذج الاقتصادي اللبناني أحد مصادر الأزمة في هذا القطاع من خلال تركيز النشاط الاقتصادي والدخل والثروة في بيروت الكبرى (تضم العاصمة بيروت وبعض مناطق جبل لبنان) التي تشهد ازدحاماً...

ماهر سلامة

رسم بياني

السيارات تسيطر على النقل

السيارات تسيطر على النقل

يكاد لبنان يختنق بالعدد الهائل للسيارات الخاصّة التي تضيق بها الطرقات. فقد تعمّم اقتناء السيارة الخاصة مع الطفرة التي شهدها عقد التسعينيات. أتى ذلك مدفوعاً بعوامل مختلفة، أبرزها عدم وجود بديل كافٍ لحل مشكلة حركة النقل، إضافة إلى تسهيل عملية امتلاك...

احتكار عالميّ على ظهر سائقي الأجرة: «أوبر» نموذجاً للتوحّش

احتكار عالميّ على ظهر سائقي الأجرة: «أوبر» نموذجاً للتوحّش

أكثر من 124 ألف ملف من شركة «أوبر» سرّبها الرئيس التنفيذي السابق للشركة، مارك ماكغان، إلى صحيفة «غارديان». التسريبات تحوي بيانات عن 40 دولة، وتشمل فترة زمنية بين عامي 2013 و2017، أي حين كانت «أوبر» تتوسع بقوّة في أنحاء العالم من خلال انتهاك القوانين...

علي عواد

أمْوَلة صناعة الأدوية

أمْوَلة صناعة الأدوية

أظهر بحث قامت به منظّمة «سومو» (تحقّق في الشركات المتعدّدة الجنسيات) يشمل أكبر 27 شركة أدوية في العالم، أنه على مدار 18 عاماً مضت، حوّل القطاع تركيزه من كونه منتجاً للأدوية إلى صناعة استثمارية تبغي الربح المتوحّش بمعزل عن أي شيء آخر. نتائج هذا البحث...

تصحيح الأرباح على حساب الأجور

تصحيح الأرباح على حساب الأجور

لم تكن السلسلة سبباً في الانهيار كما يروّج محمد شقير وأبو رخوصة ومن يدور في فلكهم. هم لا يريدون من هذا النقاش سوى تصحيح أرباحهم التجارية على حساب تصحيح الأجور في مناسبة الحديث عن تصحيح أجور القطاع العام بعدما تضخّمت الأسعار أكثر من 1000%...

محمد وهبة

مؤشر

سيولة «المركزي» تكفي 11 شهراً فقط

سيولة «المركزي» تكفي 11 شهراً فقط

أظهرت أرقام مصرف لبنان عن نهاية النصف الأول من شهر تموز، أن ما تبقى لديه من سيولة بالعملة الأجنبية يبلغ 10.08 مليار دولار، أي ما يوازي كلفة استيراد لمدّة 10.8 أشهر قياساً على حجم الاستيراد في السنة الماضية. وإذا اعتبرنا أن كل هذه السيولة مخصّصة حصراً...

«طوارئ مائية»: لا استثمار ولا تشغيل

«طوارئ مائية»: لا استثمار ولا تشغيل

كان يفترض أن يركّز لبنان على زيادة الاستثمارات في إدارة المياه الجوفية والسطحية ليكون قادراً على تغطية العجز المائي وتلبية حاجات استهلاك الأسر وقطاعَي الزراعة والصناعة. قبل الأزمة، كانت 80% من الأسر في لبنان تعاني من نقص أسبوعي في المياه صيفاً، و50% من...

مؤشر

بيع الأصول من أجل الغذاء والطبابة

بيع الأصول من أجل الغذاء والطبابة

ألقت الأزمة بثقلها على العاملين في مختلف القطاعات الاقتصادية. يظهر هذا الأمر من خلال مؤشرات عدّة، مثل قدرتهم في الحصول على الخدمات الأساسية كالصحّة والتعليم والكهرباء وغيرها. إلا أنه يمكن معرفة مدى وطأة الأزمة من خلال معاينة آليات إدارة الأزمة. فمع...

خشية من نموذج اقتصادي أكثر تدميراً *

خشية من نموذج اقتصادي أكثر تدميراً *

لطالما صُوّر لبنان بأنه منارة للّيبرالية الاقتصادية. قامت السلطات النقدية في البلاد بإنشاء واجهة من الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والمالي حافظت عليها لعقود عبر ضخّ كميات كبيرة من العملات الأجنبيّة في الاقتصاد. تمكّنت من القيام بذلك عبر رفع أسعار...

حسين شعيتو ، سامي زغيب

معاينة الأزمة بعد ثلاث سنوات: الحرمان الممتدّ

معاينة الأزمة بعد ثلاث سنوات: الحرمان الممتدّ

خلال السنوات المقبلة سنُعاين تداعيات الانهيار ومفاعيله على المجتمع والاقتصاد. المسألة لا يمكن اختزالها بما خسرته الأسر من مداخيلها وثروتها فقط، وإنما الأمر يتعلّق أيضاً بكلفة تفكّك المجتمع وما سترتّبه على المدى المتوسط والطويل. ففي الحالة الراهنة، صار...

إدارة الفشل المصرفي: وقت ضائع وخسائر مضاعفة

إدارة الفشل المصرفي: وقت ضائع وخسائر مضاعفة

لم تكن الاستجابة للأزمة المصرفيّة اللبنانية، إذا وُجدت، سريعة، أو يمكن مقارنتها مع المعايير العالمية المستخلصة من تجارب سابقة. بل تُركت إدارة دفّة الأزمة إلى حاكم مصرف لبنان الذي كان هدفه الأوّل والأساسي حماية رساميل المصارف اللبنانية وليس العمل...

ماهر سلامة

32.8 مليون مهاجر من المنطقة العربيّة

32.8 مليون مهاجر من المنطقة العربيّة

بلغ عدد المهاجرين من المنطقة العربيّة نحو 32.8 مليون شخص في عام 2020. غالبية هؤلاء هاجروا من بلادهم في المنطقة العربية إلى بلادٍ أخرى، بعضها داخل المنطقة (أو هجرة داخلية داخل المنطقة) والبعض الآخر خارجها، بحثاً عن عمل بشكل أساسي أو هرباً من أوضاع...

تقرير

سقوط «العولمة المفرطة»: لا تحمي من التضخّم

ما نعرفه عن العولمة في العقود الأخيرة، انتهى إلى غير رجعة. ثمّة مجال مفتوح لإعادة صياغة الشراكات الاقتصادية بين الدول خارج الإطار السابق. الحدود المفتوحة لتدفقات الرساميل والسلع والأفراد، لن تبقى كما كانت. فعلى أساس استراتيجيات الدول سيتحدّد ما هو...

مصانع الغرب نحو «إعادة التوطين»

مصانع الغرب نحو «إعادة التوطين»

النظام الاقتصادي العالمي لم يعد كما نعرفه منذ السبعينيات. ثمّة ما تغيّر فيه. طرأت عليه تحوّلات دفعت الاقتصادات الكبرى نحو استراتيجيات الانغلاق. حصل ذلك في أميركا في سياق حربها مع الصين واستخدامها العقوبات الاقتصادية كأداة عن بُعد، لتأديب كل من لا ينصاع...

ماهر سلامة

مؤشر

محاولة تصحيح التضخّم: من 889% إلى 2419%

محاولة تصحيح التضخّم: من 889% إلى 2419%

حتى الآن، هناك إجماع بين الإحصائيين والاقتصاديّين على ضرورة تعديل أوزان سلّة الاستهلاك التي يُحسب على أساسها تضخّم الأسعار، من أجل التوصّل إلى تضخّم الأسعار الفعلي. ورغم أن إدارة الإحصاء المركزي، المسؤولة الأولى والوحيدة عن هذا التصحيح في بنية المؤشرات...

425 ألف مهاجر في 5 سنوات

425 ألف مهاجر في 5 سنوات

يقدّر معدل الهجرة الصافي من لبنان بنحو 20 شخصاً لكل 1000 مقيم. المهاجرون، بغالبيتهم العظمى، هم لبنانيون وليسوا نازحين عادوا إلى بلدانهم، مع الأخذ في الاعتبار أن بعض فئات العاملين الأجانب في لبنان عادوا إلى بلدانهم بسبب تداعيات الأزمة. لكن ليس هذا وحده...

مؤشر

«صناعة الاغتراب»:  الكلفة لا تلغي الإدمان على التحويلات

«صناعة الاغتراب»: الكلفة لا تلغي الإدمان على التحويلات

لطالما كان اقتصاد لبنان يعتمد على تحويلات المغتربين. هذه التحويلات تمثّل نسبة مهمّة من تدفقات العملة الأجنبية، وهي تمثّل الدخل المتاح للأسر المقيمة في لبنان. وقد أصبحت هذه التحويلات أكثر أهمية بالنسبة إلى لبنان، لأنها باتت تمثّل النسبة الأكبر من مجمل...