صوفيا لورين... موناليزا بخاتم آخر

صوفيا لورين... موناليزا بخاتم آخر

كان «صندوق الذكريات» يرقد فوق أحد رفوف المكتب، فيما كانت صوفيا لورين (1943) قد أنهت للتو صناعة فطيرة حلوى لأحفادها. ما الذي قادها إلى هذا الصندوق المهمل في هذا التوقيت الملتبس؟ حملت الصندوق واتجهت...

اختراع بلاد على مزاج المنصات!

لا أعرف تماماً، كيف تُصنع المرتديلا، لكن ما أنا متأكد منه أنها مزيج من لحوم غامضة وتوابل ودهون ومواد حافظة، خضعت لمشيئة مفرمة هائلة كي تكون صالحة للاستهلاك البشري (!). على السكة نفسها، تُخْتَرَع بلاد...

شذرات ونصوص تُضيء على الوجه الآخر للتشكيلي السوري الرائد: فاتح المدرّس... «كافكا الجـبال» مطلّاً على فراغ الكون
خيري الذهبي... حكواتي الشام وراوي الهويات الممزّقة

خيري الذهبي... حكواتي الشام وراوي الهويات الممزّقة

انطفأ أول من أمس في منفاه الباريسي، خيري الذهبي (1946- 2022)، بعد رحلة مكابدات طويلة، من دمشق إلى القاهرة ودبي وعمّان وصولاً إلى باريس. كان الراحل واحداً من الروائيين السوريين الذين سعوا إلى تجديد...

عثمان شنقر: لنكن منتحلين شرفاء!

عثمان شنقر: لنكن منتحلين شرفاء!

يقترح الروائي السوداني عثمان شنقر في باكورته الروائية «المنتحل: مكايد جابر البصري السردية» (دار نينوى) مدوّنة في الهزء والسخرية والعزلة، مستدعياً شخصيتين أدبيتين تتناوبان في ترميم شخصية جابر البصري:...


لصّ مُغرم بصوت أسمهان!

لصّ مُغرم بصوت أسمهان!

لا تشبه الفكرة التي تُطاردك في السادسة صباحاً مثيلتها في التاسعة مثلاً! ثلاث ساعات ستطيح الإشعاع الأول وكثافته ومراياه. على الأرجح ستفقد الفكرة بريقها وتتلاشى تدريجاً. ستذوب تفاصيلها مع القهوة وأنت...

رودريغو غارثيا: أيامي الأخيرة مع «غابو»

رودريغو غارثيا: أيامي الأخيرة مع «غابو»

لن نجد لدى رودريغو غارثيا في كتابه «في وداع غابو ومرسيدس» (2021) الذي انتقل أخيراً إلى المكتبة العربية (دار أثر ــــ ترجمة أحمد شافعي) أثراً للواقعية السحرية التي طبعت مخيّلة الأب، ذلك أنّ الابن أراد...

عبد الفتاح كيليطو... صائغ ذهب التراث

عبد الفتاح كيليطو... صائغ ذهب التراث

ليس عنوان الرواية وحده «والله إن هذه الحكاية لحكايتي» (المتوسط) ما يشير إلى مؤلفها عبد الفتاح كيليطو (1945)، إنما هناك إشارة ثانية تتعلّق بـ «الأستاذ ع»، التي تدل على الحرف الأول من اسمه، ثم سيضعنا...

وارد بدر السالم مفكّكاً مرايا الجسد...

وارد بدر السالم مفكّكاً مرايا الجسد...

يفتتح وارد بدر السالم كتابه «الجسد بين الحب والجنس» (العرّاب- الصحيفة العربية) بقراءة الجسد المنتهك كأقصى حالات الإذلال، ثم يقشّر طبقات الجسد تبعاً لتصورات تاريخية متباينة، بمراجعة 30 كتاباً اشتغل...

شاعر البذاءة المقدسة «قرّع» الأنظمة العربية وعاش طريداً بين المنافي