حكومة الأربعة وعشرين نزيلاً

ليس لبنان، بالنسبة إلى حاكميه المتسلسلين، ولشرائح «مختارة» من محكوميه المتصلين بهم نسباً وحسباً، إلا فندقاً كسائر الفنادق التي اعتادوا النزول فيها طلباً للراحة والاستجمام أو لتزجية الوقت. الإقامة أو...

الحضور الأخضر

(إلى ليليان عطالله)صديقتي،سأكون شفافاً وأقول إنّي تردّدت طويلاً قبل أن أعزم على الكتابة. وحين خُيّل لي، وكان ذلك بعد لأي مضن، أنّي نجحت، في تجاوز تردّدي وعبور شراكه، وقعَ ما فاتني حسبانه، إذ اكتشفت...

العدوان السياسي بعد العسكري ومهمّات دحره

العدوان السياسي بعد العسكري ومهمّات دحره

الواقع أن لا فاصل بين الحرب والسياسة. وما يجمع بينهما يتجاوز الامتداد «بوسائل أخرى». فخشونة السياسة الغربية هي الوجه لآخر لخشونة وجلافة ووحشية الحروب التي حطّمت العواصم ودمّرت المدن وأبادت القرى...

أحد عشر يوماً هزّت إسرائيل

أحد عشر يوماً كانت كافية لهزّ إسرائيل ومعها كامل العالم الغربي، الذي سارع، كالعادة، إلى محاولة لملمة فضيحة العجز العسكري الإسرائيلي وإنقاذ ما يمكن إنقاذه. فكان وقف النار الإسرائيلي غير المشروط، وهو...

فلسطين اليوم

فلسطين اليوم

هو «وعد المقاومة الصادق» ووعيدها. هو الوعد الذي قطع مع الارتجال والفوضى لصالح التنظيم والتخطيط والتدريب. هو الوعد الذي حرّر الوعي وأطلق الخيال فدرس التجارب وهضم الآثار والنتائج وعيّن الأخطاء وحدّد...

بيروت ـ دمشق، دمشق ـ بيروت

لم تعرف السماء السورية، وهي جزء عضوي ومحوري وصميمي من السماء العربية، طوال تاريخها الحديث، هنيهة صفاء واحدة. فترات «الصحو» النسبي التي نعمت بها كانت نادرة. فحالها الغالب كان المراوحة والتقلب بين...

تجارة الفجور

كشفت وقائع الأيام الأخيرة، اللاحقة على اغتيال لقمان سليم، وبوضوح أعمى الأبصار الضعيفة، عن هوية المايسترو "الخفي" الذي تولى توزيع الأدوار، و(ربما) الربط بين الجهة التي خططت ونفذت وتلك التي لاقتها بما...

ماهر الأخرس... عذراً!

لولا محمود عباس لكان ماهر الأخرس حرّاً طليقاً، ولكانت إسراء الجعابيص في منزلها تحتضن وحيدها وتسهر على إعداده، بعيداً من العذابات التي أرهقت روحها ودمّرت جسدها، في انتهاك فظّ وغير معهود للكينونة...

قليل من الخيال...

كان المكسب، ومن كل الزوايا، صافياً ولا شك!والأرجح أن الرجل، بدليل الصور الموزعة، قد عاش، وبكل جوارحه، زهو اللحظة الاستثنائية التي توفرت له بسهولة غير عادية وتمت لقاء لا شيء تقريباً.صحيح أن الفرصة لن...

«وهم القوّة» و«لبننة» الحرب الأميركية - الإسرائيلية!

بموازاة حرب العدو المجهري الذي لم يُعرف له وجه حتى اللحظة، يواصل «الأعداء» التّفه حرب الخارج الإقليمي والدولي على لبنان. الأعداء البائسون، وهم في الحقيقة والواقع، أقل من أن يُعتدّ بهم. وقيمتهم...