التطبيع والأمن القومي: هيكل من منظور إسرائيلي

في أعقاب زيارة الرئيس الأسبق أنور السادات إلى الكنيست، بدت القاهرة مدينة مفتوحة أمام الصحافيين الإسرائيليين. كانت الزيارة، بأجوائها وتداعياتها، انقلاباً استراتيجياً كاملاً وصفته صحيفة «جيروزاليم...

مبارك و«الإخوان»... زوابع وصفقات

قيمة أيّة مراجعة في قدر ما تكشفه من حقائق وما تزيحه من ظلال. أحد الأسئلة الغائبة في الذكرى العاشرة لثورة «يناير»: ما طبيعة العلاقات التي جمعت بين نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك وجماعة «الإخوان...

انتحار المنطق في مقايضات التطبيع

يكاد المنطق ينتحر باسم «سلام مراوغ» ومقايضات مسمومة في الهرولة العربية إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل. بإغواء المقايضة، دخلت دولتان عربيّتان جديدتان، السودان والمغرب، إلى الحلبة المفتوحة للتطبيع على...

ما حدث في «حوار المنامة»

كان ذلك مفاجئاً بتوقيته ونصّه ورسالته إلى المستقبل المنظور. بدت الكلمة التي ألقاها الأمير السعودي تركي الفيصل، في «حوار المنامة» (2020)، كما لو أنّها تنتمي إلى عصر آخر ومكان آخر. بحكم طبيعة «حوار...

ألعاب خطرة على حافة النار

كأنّنا أمام مشاهد مقتطعة من مسرح اللا معقول. مصالح وتحالفات واستراتيجيات تتقاطع باسم التطبيع والسلام وأعمال عنف واغتيال وتصعيد على الحافة كحرب محتملة. التطبيع والحرب في نفس واحد، كلاهما يلازم الآخر...

في معركة التطبيع... مصر تتحدّث عن نفسها

لا يلخّص القضية ذلك الممثّل المتفلّت بتصرفاته ونوع الفن الذي يقدّمه، ولا هو بذاته موضوع أيّة معركة كبرى في لحظة حرجة من انقلابات السياسة في إقليم مشتعل بالنيران والمخاوف. في لحظةٍ، تصوَّر أنّه بثقل...

عودة إلى هيكل في مسألة الرسوم المسيئة

لم يكن النشر في الصحف من مقاصد الأستاذ محمد حسنين هيكل عند كتابة وجهة نظره في ما كان دائراً من جدل صاخب وممتدّ حول أزمة الرسوم الدنماركية المسيئة للنبي الأكرم. تصادف وقتها أن جريدة «العربي» كانت...

نحن وبايدن والآخرون

في زحام الأولويات الضاغطة على إدارة الرئيس الأميركي السادس والأربعين، قد تتراجع أزمات الشرق الأوسط على غير ما هو معتاد من الإدارات السابقة. لسنا على رأس الأولويات عندما يتسلّم جو بايدين مقاليد السلطة...

هذا الاستثمار في الأزمات السودانية

في نشوة إعلان تطبيع العلاقات مع السودان، لم تغِب عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رموز ماضٍ انقضى، أو توشك أن تغادر القاموس السياسي العربي. لم تكن الخرطوم محض عاصمة عربية جديدة تنضمّ إلى...

ترامب وبايدن... ومرآة هيلاري

لم يكن لما أُطلق عليها بالخطأ «تسريبات هيلاري كلينتون» أثرٌ يعتدّ به في السباق الانتخابي الأميركي الذي يوشك أن يصل إلى خطّه الأخير، بعد ساعات وأيام.كان استدعاء إرث وزيرة الخارجية السابقة مقصوداً...