منذ سنوات عدّة، تراجع سوق المنشدين الدينيين، ووصل العطب إلى سوق الأغاني العاطفية. حتى برزت موضة الأغاني الدينية التي لحقها نجوم الأغنية العربية بذريعة ما تخلقه هذه الأعمال من حضور واسع في شهر رمضان. إضافة إلى تحقيق رغبة شخصية عند بعض المطربين بتقديم هذا اللون كنوع من التعبّد، والتماشي مع المناسبات الدينية.


بالفعل، حقّقت أناشيد وابتهالات نجوم الطرب العربي حضوراً جماهيرياً واسعاً، وتسابقت إلى عرضها غالبية المحطات الفضائية. لدرجة أنّ شركات الإنتاج دخلت على الخطّ بغية استثمار الحالة، وإصدار ألبومات دينية كاملة. هكذا، صار شهر الصوم ميعاداً لإطلالات مختلفة بالنسبة إلى أسماء فنية عديدة أبرزها: حسين الجسمي، وأصالة نصري، وعاصي الحلاني، ووائل جسّار، وهاني شاكر، وإيهاب توفيق...
هذا العام، تخوض المغنية السورية ريم مصطفى نصري (الصورة) هذه التجربة من خلال أغنية دينية بعنوان «شهر المحبوب» (كلمات وألحان كمال قبيسي)، أطلقتها مساء الأمس الخميس على مواقع التواصل الاجتماعي، على أن تقدّمها هدية للفضائيات والإذاعات العربية.
لا تخرج صاحبة «تعبانة منّك» عن الشكل التقليدي لهذا النوع من الابتهالات والمناجاة الدينية، بل تفضّل اختيارها لكلمات سلسة، مستقاة من وحي الشهر المفضّل لدى المسلمين. كما تتناسب هذه الكلمات ولحنها الذي يبرز فيه القانون والناي، مع طبيعة وخامة صوت المغنية السورية التي تعتبر عملها هذا بمثابة حضور جديد لها يتماشى مع خصوصية شهر الصوم.