اعتباراً من الأسبوع الثاني من العام الجديد، أي في منتصف كانون الثاني (يناير) المقبل، تبدأ رحلة الثنائي رجا ناصر الدين وردولف هلال عبر قناة mtv من خلال برنامجهما الجديد الذي سيحمل عنوان «الحلقة الأخيرة»، بعدما كانت آخر إطلالاتهما التلفزيونية عبر «المؤسسة اللبنانية للإرسال»، حيث قدّما «المتهم» الذي كان يستضيف ضيفاً واحداً من الوسط الفني.


أما البرنامج المنتظر الذي سيخرجه كميل طانيوس، فمدّته ساعة ونيف ويتألف من فقرات عدّة، وسيُستقبَل فيه عدد من ضيوف أهل الفن، إضافة إلى ضيف أساسي. في الوقت الذي لم تستقرّ فيه «محطة المرّ» على توقيت العرض، من المرجّح أن يكون ليلة الجمعة أو السبت، ويفترض أن يطلّ في حلقته الأولى سميرة توفيق أو زياد الرحباني. ينقل مقدِّما Sorry Bass في «الحلقة الأخيرة» إلى الشاشة الصغيرة، صيغة برنامجهما «بخصوص هل الشي» الذي يقدمانه على إذاعة «صوت الغد». إنّه برنامج نقدي ــ فني حول الأحداث الجارية أسبوعياً في لبنان والعالم العربي. لكن مع إدخال تعديلات بسيطة تتناسب مع الإعلام المرئي، من بينها التقاريرالمصوّرة التي تدعم البرنامج والقضايا المطروحة. يعمد مقدِّما البرنامج إلى محاورة ضيوف في مجال الفنّ للتعليق، سواء على النقد الإعلامي الذي طاولهم أو على الأخبار التي جرى تداولها عنهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أو على الأحداث الفنية. أما الفقرة الأخيرة، فستكون بمثابة «توك شو»، يُستقبَل في خلالها ضيف أساسي لمحاورته. يجري البحث حالياً مع إدارة «المؤسسة اللبنانية للإرسال»، في ما إذا كان سيكون الضيف مغنياً، أو سيُستعان بفرقة موسيقية داخل الاستديو ليقدّم من أعماله الغنائية.
لا شكّ في أن رجا وردولف نجحا في برنامجهما الإذاعي النقدي «بخصوص هل الشي»، ما ضمن استمراريته عبر «صوت الغد» لمواسم طويلة. لكن الأيام المقبلة كفيلة بالإجابة عمّا إذا كانت التجربة الإذاعية ستنجح تلفزيونياً. لكن لا بدّ من الإشارة إلى أن الثنائي سيواجه في المحطة الجديدة التي انتقل إليها صعوبات عدّة، منها أزمة الضيوف. لأن mtv تعرض في الموسم الواحد عدداً من البرنامج الترفيهية والحوارية التي تستضيف نوعية متشابهة من الضيوف، ما يؤدّي حُكماً إلى المنافسة. من «هيدا حكي» إلى «منا وجر» وقريباً «كل يوم جمعة» لعمرو أديب، وأيضاً «حديث البلد» العائد في شباط (فبراير) المقبل مع منى أبو حمزة، إضافة إلى «اسألوا مرتي» الذي يستقبل أيضاً فنانين أحياناً.
هذه الصعوبة لم تقلق الثنائي عندما أطلا على قناة lbci، مع حذر بسيط لجهة استقبال ضيوف زميلهما طوني بارود في «أحلى جلسة». كذلك، سيواجه الثنائي صعوبة لجهة المواضيع الفنية النقدية المطروحة، خصوصاً أن عادل كرم يطلّ مساء كل ثلاثاء منتقداً غالبية المواضيع الفنية من خلال برنامجه الساخر «هيدا حكي». مع الإشارة إلى الفارق الكبير بين طريقة النقد التي ينتهجها الثنائي، حيث يحملان ضيوفهما على الغوص في متاهاتها، بينما يعتمد كرم على أدواته التمثيلية وعلى نبرته الساخرة التي يرافقها تفاعل الفرقة الموسيقية والجمهور معه.