بات إسم كارين رزق الله (الصورة) حاضراً في رمضان خلال السنوات الأخيرة. في عام 2015، قدمّت مسلسل «قلبي دق» (غادة دغفل) الذي كان «فاتحة خير عليها»، ثم توالت أعمالها. تضع كارين خطّة تنفذّها بدقة.


في البداية، تختار الموضوع الذي ستكتبه ولاحقاً ترسم خطوط الشخصيات. في شهر الصوم الماضي، تطرّقت إلى موضوع الخيانة الزوجية في «لآخر نفس» (إخراج أسد فولادكار) مع بديع أبو شقرا. اقتنع بعضهم بأحداث المسلسل، والبعض الآخر وجد أن الخيانة كانت غير مبرّرة. هكذا، إنقسم المشاهد بين مؤيّد للافكار التي طرحتها بطلة «قلبي دقّ» وبين معارض لها. تتابع كارين حالياً العمل على المسلسل الذي سيعرض في رمضان المقبل. وتلفت في حديث لـ «الأخبار» إلى أنها بدأت الاسبوع الماضي تصوير مسلسلها الجديد (لم تتفق بعد على إسم محدد) الذي يحمل توقيع المخرج شارل شلالا. وتوضح: «هذا العام تطرّقت إلى قضية اجتماعية وهي هجرة اللبنانيين إلى الخارج للتفتيش عن مكان آمن للعيش، وفي المقابل يخسر المهاجر وطنه وعائلته. القصة ستوجّه رسائل عدّة للسياسيين الذين يهملون بلدهم ويدفعون الشباب للهجرة». لكن قيل إن المسلسل سيوجه تحية إلى الجيش اللبناني؟ تجيب: «نعم، المسلسل هو تحية للابطال الذين أعتبرهم حماة لبنان، ومصدر الامان الوحيد في بلدنا». عن عودتها للعمل مع قناة lbci، تجيب: «مسلسلي سيعرض على قناة mtv لانني وقعت عقد عمل لثلاث سنوات». يذكر أنه يشارك في المسلسل المنتظر كل من: بديع أبو شقرا، اسعد رشدان، وعلي الزين، ورندا كعدي.