أوّل من أمس الجمعة، أعلن الممثل البريطاني كولين فيرث وزوجته الإيطالية ليفيا جيوغيولي انفصالهما بعد زواج دام 22 عاماً.

وقال ممثلا الزوجين في بيان مشترك: «انفصل كولين وليفيا فيرث. سيحتفظان بصداقة حميمة وسيظل يجمع بينهما حبهما لابنيهما «لوكا» (18 عاماً) و«ماتيو» (16 عاماً). وهما ينشدان الاحتفاظ بالخصوصية، ولن تكون هناك تعليقات أخرى حول الموضوع». علماً بأنّ ليفيا (50 عاماً) كانت تعمل معدّة أفلام وثائقية حين ارتبطت رسمياً بالفنان البالغ 59 عاماً في سنة 1997.
صحيفة الـ «صن» البريطانية، ربطت ما حدث بما كشفه العام الماضي عن رجل يدعى «ماركو» متهم بمطاردة ليفيا، ادعى أنّه كان على علاقة غرامية بها استمرّت لمدة عام. غير أنّها نفت ذلك، وتقدّمت ببلاغ إلى الشرطة ضدّه بعدما دأب على مطاردتها وإرسال رسائل لها عبر البريد الإلكتروني.
كولين فيرث أحد أكثر الممثلين شعبية في بريطانيا، وقد نال جائزة أوسكار وجائزة «غولدن غلوب» في عام 2011 عن دوره في فيلم «خطاب الملك» (إخراج طوم هوبر)، حيث لعب شخصية الملك جورج السادس. كما أنّ الفنان البالغ 59 عاماً لمع بدور الرجل الإنكليزي المتحكم في انفعالاته في أفلام مثل Love Actually و«مذكرات بريدجيت جونز» ومسلسل «كبرياء وتحامل».