في وقت تعيش فيه مدن الضفة والقطاع تحت وقع المجازر الإسرائيلية، كان منتجو الدراما الفلسطينية حتى الأيام الأخيرة يراهنون على مواصلة عملهم، علّهم يقدمون في رمضان المقبل مادة تلفزيونية، تصوّر المشهد كاملاً من قلب المدن الفلسطينية، بعيداً عمّا تنقله الفضائيات.

أخيراً، تسببت الاشتباكات بين قوات الاحتلال والفسلطينيين في نابلس، بتوقف تصوير مسلسل «براويز» الذي يعد بين أوائل المسلسلات المحلية التي تصور كاملة في الأراضي المحتلة. وأشار باسل عطا الله، المدير التنفيذي للمؤسسة «نهاوند» المنتجة للعمل، إلى أنّ توقف التصوير سيستمر حتى انتهاء العمليات العسكرية في المدينة، ليتسنى لهم العمل في ظروف هادئة، تسمح أيضاً بدخول الممثلين القادمين من المدن الأخرى، وتسهل مهمة طاقم التصوير للانتقال مع المعدات إلى مناطق خارج المدينة التي تعاني حصاراً مستمراً منذ سنوات..
يذكر أن الجزء الرابع من «براويز»، (يكتبه مهند صلاحات ويخرجه علاء رضا)، سيعرض في شهر رمضان المقبل. ويتكوّن من 30 حلقة، ترصد بشكل كوميدي حياة المواطن الفلسطيني، وتؤكد على تمسّكه بالحياة، على رغم كل شيء.