تعقد جمعية STUDIACUR/ART الفرنسية مؤتمراً صحافياً في 31 آب (أغسطس) الحالي في مبنى منظمة «الأونيسكو» في بيروت للإعلان عن «الصدى الصامت». إنّه أوّل معرض للفن المعاصر يُقام في متحف قلعة بعلبك، برعاية وزارتي الثقافة والسياحة و«الأونيسكو» وبلدية بعلبك. المعرض الذي يشكّل حواراً بين الآثار والفن المعاصر، يُفتتح في 17 أيلول (سبتمبر) المقبل ويستمر حتى 17 تشرين الأوّل (أكتوبر)، بمشاركة متاحف ومؤسسات ثقافية ومعارض عالمية وفنانين عالميين. أما الفنانون المشاركون، فهم: آي وي وي (الصورة)، زياد عنتر، دانيكا داكيك، لوران غراسو، سوزان هيلر، تيو مارسيه، مروان رشماوي، باولا يعقوب وسينتيا زافين.

لا يقتصر المشروع على المعرض (تنظيم ديان أبيلا وكارينا الحلو)، إذ سيُرافقه برنامج موازٍ، بدءاً من المؤتمر الذي سيُعقد في 19 أيلول في «متحف سرسق» (الأشرفية ــ بيروت) بعنوان:The Silent Echo: Archaeology, the Obsolete Past, and Iconoclasm (الساعة الخامسة مساءً)، وصولاً إلى أنشطة تهدف إلى التنمية الثقافية والسياحية والتربوية في بعلبك، تنظمها «الجمعية اللبنانية لتطوير وعرض الفنون» (APEAL)، ليستفيد منها المجتمع المحلي والضيوف الذين سيأتون من مختلف المناطق اللبنانية، إضافة إلى الزوّار الأجانب والصحافيين الذين سيأتون من الولايات المتحدة ودول أوروبية عدّة.

الإعلان عن «الصدى الصامت»: 20 آب ــ الساعة الحادية عشرة صباحاً ــ مبنى منظمة «الأونيسكو» (بئر حسن ــ مقابل المدينة الرياضية/ بيروت). للاستعلام: 70/931060