تتعدد الوسائل والابتكارات التي تهدف الى الحد من استهلاك الطاقة، وجديدها إمكانية توفير الطاقة من خلال تجديد المباني القديمة المتبع حالياً على نطاق واسع في دولة الإمارات.


فمن ضمن نشاطات القمة العالمية لطاقة المستقبل المنعقدة في أبو ظبي، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة «روكوول»، يِنس بيرغرسون إن العزل الحراري من شأنه تحقيق أكبر قدر من التوفير. لذا، فإن إجراء عمليات تجديد للمباني بمنتجات مصممة وفق معايير تتسم بالكفاءة في استهلاك الطاقة، مثل تحسين العزل، يمكنه تقليل استهلاك الطاقة بمقدار النصف». وأضاف بيرغسون إن «التجارب الدولية أظهرت أن الدعم الحكومي القوي لعب دوراً مهماً في تشجيع أصحاب المباني على اعتبار كفاءة الطاقة «استثماراً» بدلاً من اعتبارها «تكاليف غير ضرورية»، والحديث هنا عن المباني التي بنيت قبل مدد تتراوح بين 20 و40 عاماً، ويمكن إخضاعها للمعايير الحديثة في كفاءة استهلاك الطاقة».