- 3 -


انتظروا بياناً هاماً ــ صباح الثلاثاء في 2/7/2013 ـــ
لماذا في 2، ومقدمة البيان هذه عنوانها ورقمه (أي العنوان) = 3؟
هذا ما ستفهمونه في البيان ـــ وهذا مؤكد ـــ بعكس ما قد يكون قد حصل مع بعض القراء خلال قراءتهم لمقدمة البيان هذه، «الآن هنا».
أؤكد لكم أن الآتي أعظم.

والأعظم إن كان سلبياً أو إيجابياً يبقى عظيماً والشيء نفسه.
كلنا نقول: … ويخلق الله ما لا تعلمون؟ … أليس كذلك؟ فكيف إذا أشار إليكم الله ببعضٍ منه؟ اتقوا الله وتذكروا أننا: …«يا إنسان، أنك من التراب وإلى التراب تعود».

انتهى