قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، في كلمة ألقاها أمس في محافظة أردبيل، إن الرئيس الأميركي جورج بوش «ارتكب من جديد حماقة كشفت للعالم مرة أخرى عن الوجه الحقيقي للإدارة الأميركية»، وذلك في إشارة الى دعم واشنطن لإسرائيل في حربها على لبنان.

وأوضح نجاد أن «أميركا كانت تظن أن بإمكانها هزيمة لبنان بواسطة اسرائيل لتتمكن من تطبيق مشروعها الداعي الى شرق أوسط جديد، ولكنها تلقت مرة أخرى صفعة عنيفة من حزب الله اللبناني وشبان هذا البلد، سوف لن تنساها لسنوات طويلة».
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (ارنا) عن نجاد قوله: «إن الساحة اللبنانية كانت تجسيداً لسنوات الدفاع ‌المقدس الثماني (الحرب العراقية ــ الايرانية) ومقاومة الشعب الإيراني البطولية أمام صدام الذي هاجم إيران الإسلامية بتشجيع من أميركا وبريطانيا».
وكان نجاد هاجم في خطاب أول من أمس مجلس الأمن وقراراته وأشاد بالمقاومة في لبنان.
(مهر، يو بي آي)