صدّق المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي، رسمياً أمس، على تولي حسن روحاني رئاسة البلاد. وأكد روحاني، خلال المراسم، أن «الحكومة المقبلة ستضع أولویاتها لرفع مستوى الإنتاج وزیادة فرص العمل»، مطالباً «كل من یهمه عظمة إیران بالمساهمة في بناء مستقل مشرق للبلاد».


وشدد على «ضرورة إنتاج الثروة من أجل القضاء على الفقر»، داعياً إلی «بذل الجهود الحثیثة من أجل زیادة فرص العمل، وتنمیتها خلال السنوات المقبلة».
وأوضح أن «إنتاج الثروة یتطلّب استثمارات واسعة وإمكانیة الوصول إلى السوق، إضافة إلى استخدام التقنیات المتطورة»، مصرّحاً بأن الحكومة «ستواصل الخطة الاقتصادیة الحالیة، انطلاقاً من السیاسات العامة للنظام، وخصوصاً الخطوط العامة للاقتصاد المقاوم».
(الأخبار)