يجري تنصيب البابا فرنسيس الأول اليوم، بحضور العديد من رؤساء الدول والحكومات، الذين بدأوا بالتوافد الى الفاتيكان منذ يوم الأحد، كما يشارك بالحفل مئات الآلاف من الأشخاص.

وتلتقي رئيسة الأرجنتين كريستينا كيرشنر البابا الجديد للكنيسة الكاثوليكية خلال النهار. وكان الضيوف الدوليون، يتقدمهم نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الكاثوليكي الذي يمارس واجباته الدينية، والرئيس المكسيكي انريكي بينا نييتو ونظيره التشيلي سيباستيان بينيرا، قد بدأوا بالتوافد إلى الفاتيكان منذ أول من أمس. وستتمثل أميركا اللاتينية، التي بات يعيش فيها 40 في المئة من الكاثوليك في العالم، برؤسائها أو من ينوب عنهم. ومن المنتظر وصول الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف خصوصاً.
لكن روما استقبلت أيضاً صباح أمس شخصية مثيرة للجدل هي رئيس زيمبابوي روبرت موغابي (89 عاماً)، أقدم رئيس افريقي والكاثوليكي المتحمس. ويمنع على موغابي، الذي توجه اليه اتهامات بانتهاكات كثيرة لحقوق الانسان في بلاده، من دخول الأراضي الاوروبية. لكن ايطاليا لا تستطيع منعه من الوصول الى أراضي الفاتيكان.
(أ ف ب)