فاز سيرغي سوبيانين، حليف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بانتخابات عمدة موسكو، وفقاً لنتائج فرز 100 في المئة من الأصوات في لجنة الانتخابات الموسكوفية، حاصلاًً على 51.37 في المئة من الأصوات، بينما حصل منافسه ألكسي نافالني على 27.24 في المئة فقط، حسبما أفادت إذاعة «صوت روسيا» على موقعها الإلكتروني.

وهنأ الرئيس الروسي، أمس، جميع الفائزين بانتخابات رؤساء البلديات والمحافظين في أول اقتراع مباشر منذ تسع سنوات، والتي أجريت في روسيا، أول من أمس، معرباً عن ثقته بأنهم سيبدأون عملهم على الفور.
وبالنسبة إلى باقي المرشحين لمنصب عمدة موسكو، حصل الاشتراكي إيفان ميلنيكوف على 10.69 في المئة من الأصوات، وزعيم حزب «يابلوكو» (تفاحة) سيرغي ميتروخين، على 3.51 في المئة، وعضو مجلس الدوما عن الحزب الليبرالي الديموقراطي ميخائيل ديغتياروف على 2.86 في المئة، وحصل المرشح عن «روسيا العادلة» نيكولاي ليفيتشيف على 2.79 في المئة من الأصوات.
وبلغت نسبة الإقبال على التصويت في انتخابات موسكو 32.07 في المئة.
ويرى المرشح الفائز سوبيانين أن انتخابات عمدة موسكو كانت انتخابات نزيهة تماماً. وقال أمس، خلال لقائه مع أتباعه في العاصمة الروسية: «يصعب التفكير بأن تكون هذه الانتخابات أكثر نزاهة»، مضيفاً: «لقد كانت منافسة صعبة، لا مع المرشحين فقط، وإنما منافسة على الناخب، لإقناعه بأننا قادرون على حل مشكلات موسكو». وحسب قول سوبيانين، فإن مشكلات موسكو كمسألة المواصلات والهجرة غير الشرعية والصحة والتعليم كانت التحديات الرئيسة في المنافسة.
من جهة ثانية، رشح الرئيس الروسي مساعدته تاتيانا غوليكوفا، لشغل منصب رئيس غرفة التفتيش والمحاسبة بدلاً من رئيسها الحالي سيرغي ستيباشين.
(الأخبار)