الجامعة العربيّة: موسى يسلِّم العربي


ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الحكومية، أمس، أن عمرو موسى سلّم رسمياً، أمس، مواطنه المصري نبيل العربي منصب الأمين العام لجامعة الدول العربية الذي شغله موسى ست سنوات بين 1991 و2001.

(أ ف ب)

شرف في جولة خليجيّة

يبدأ رئيس مجلس الوزراء المصري، عصام شرف، اليوم، جولة خليجية تشمل الإمارات العربية المتحدة والبحرين. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن شرف سيجري خلال الجولة مباحثات مع المسؤولين في الدولتين تهدف إلى توسيع التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري، إلى جانب عرض آخر التطورات بمنطقة الخليج والساحة العربية عموماً.
وهذه الجولة هي الثانية لشرف إلى منطقة الخليج، حيث قام بجولة سابقة شملت كلاً من السعودية والكويت وقطر.
(يو بي آي)

تعيين سعود بن نايف مساعداً لوزير الداخلية

عيّن الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، أمس، الأمير سعود بن نايف مستشاراً للنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ومساعداً لوزير الداخلية للشؤون العامة بمرتبة وزير، بحسب ما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي. والأمير سعود بن نايف هو الابن الأكبر للأمير نايف بن عبد العزيز، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. ويشغل حالياً منصب سفير السعودية في مملكة إسبانيا، وكان يشغل منصب نائب أمير المنطقة الشرقية.
(يو بي آي)

إيران تطرد 25 قيادياً في الجماعة الإسلامية المصرية

أعلن قيادي في الجماعة الإسلامية المصرية أن إيران أمرت أخيراً بطرد 25 من قياديي الجماعة الموجودين على أراضيها، وفي مقدمهم محمد شوقي الإسلامبولي، شقيق خالد الإسلامبولى قاتل الرئيس الأسبق أنور السادات. ونقلت صحيفة «المصري اليوم»، أمس، عن المتحدث الإعلامي باسم الجماعة الإسلامية طارق الزمر قوله إن «طهران طلبت من المجموعة مغادرة أراضيها».
(يو بي آي)

عبّاس: «حماس» لا تتفهّم الظرف الحسّاس

حثّ الرئيس الفلسطيني محمود عباس حركة «حماس» على أن تلين في خلاف بشأن تأليف حكومة للفلسطينيين، قائلاً إن جهود القيادة الفلسطينية لإعلان دولة عضو في الأمم المتحدة في أيلول المقبل «مرهونة» بسلوك الحركة الاسلامية. وقال عباس لإذاعة «صوت فلسطين»: «نريد الذهاب إلى الأمم المتحدة موحدين، وعلينا أن نفهم، وعلى حماس وغيرها أن تفهم أن هذه الحكومة ليست حكومة وحدة وطنية، بل حكومة تكنوقراطية». وتابع «لا يفهمون أننا في ظرف حساس مهم جداً، فنحن ندخل معركة حامية جداً في الأمم المتحدة، وهم الآن يفكرون هذا الوزير لنا وهذا الوزير لكم».
(رويترز)

نصف رواتب لموظّفي السلطة

كشف رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض، أمس، أنّ الحكومة ستصرف نصف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية يوم الأربعاء المقبل، بسبب عدم ايفاء المانحين بما تعهدوا به لدعم موازنة الحكومة الفلسطينية، على حد تعبيره في مؤتمر صحافي، عقب اجتماع الحكومة الفلسطينية برئاسته في رام الله. وأوضح فياض أن «المبلغ الذي سيصرف لكل موظف لا يقل عن 1400 شيكل ولا يزيد على 4500 شيكل يوم الأربعاء المقبل، وستستكمل (المبالغ) حال ورود التمويل اللازم». وحذر من أنه «إذا استمرت هذه الأزمة، فإن اجراءات تقشفية أخرى ستتبعها الحكومة».
(أ ف ب)

30 جريحاً في اشتباكات الشرطة و«التحرير» في الخليل

أُصيب نحو 30 فلسطينياً بجروح، أول من أمس، في صدامات حصلت بين متظاهرين اسلاميين والشرطة الفلسطينية في مدينة الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة. واندلعت المواجهات عندما فرّقت الشرطة الفلسطينية بالقوة أكثر من ألفي متظاهر تجمعوا تلبية لدعوة وجهها «حزب التحرير» الاسلامي إلى التظاهر في الشطر الخاضغ لسيادة السلطة الفلسطينية من المدينة، وذلك إحياءً لذكرى «هدم الخلافة». ورشق المتظاهرون الشرطة بالحجارة فردوا بالقنابل المسيّلة للدموع وبإطلاق النار في الهواء.
(أ ف ب)


صرْف 8.7 مليارات يورو لليونان

أعطى وزراء مال منطقة اليورو، أول من أمس، الضوء الأخضر لصرف 8,7 مليارات يورو لليونان، على أن يحددوا «في الأسابيع المقبلة» خطة إنقاذ جديدة للبلد المثقل بالديون. وجاء في بيان نشر بعد مؤتمر عبر الهاتف لـ«مجموعة اليورو»، أن «الوزراء وافقوا على صرف الجزء الخامس من القروض المقرر تقديمها حالياً لليونان بحلول 15 تموز الجاري، بعد موافقة مجلس إدارة صندوق النقد الدولي». ويمثل هذا الجزء مجموع قروض قيمتها 12 مليار يورو، إذ يضاف إلى القروض الأوروبية مبلغ 3,3 مليارات يورو وعد صندوق النقد الدولي الخميس بصرفها «قريباً». ويندرج ذلك في إطار خطة «الإنقاذ» الأولى التي وضعت لليونان في أيار 2010 وتنص على قروض بقيمة 110 مليارات يورو على 3 سنوات.
(أ ف ب)

وثائق بن لادن: أزمة ماليّة تضرب «القاعدة»

ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، أول من أمس، أن الوثائق التي عثر عليها في المجمع الذي كان يقيم فيه زعيم تنظيم «القاعدة» أسامة بن لادن، قرب العاصمة الباكستانية إسلام آباد، تظهر أنه كان قلقاً على الأوضاع المالية للتنظيم، وتشير إلى أنه وافق على إنشاء شعبة لمكافحة التجسس. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين لم تكشف عن هوياتهم أنّ قائد المجموعة الذي كان مكلفاً بـ«شعبة مكافحة التجسس» كان يكثر من التذمّر من «ميزانية قليلة جداً تبلغ بضعة آلاف من الدولارات». وفي إحدى الرسائل، ينصح بن لادن أتباعه بإنشاء مجموعة مهمتها خطف دبلوماسيين أجانب من أجل الحصول على فدية ماليّة.
(يو بي آي)

«ويكيليكس» يقاضي «فيزا» و«ماستر كارد»

أعلن موقع «ويكيليكس» أنه سيقاضي وشركة «داتاسيل» الشريكة له، شركتي بطاقات الائتمان «فيزا» و«ماستر كارد»، لمنعهما وصول التبرعات المالية للموقع. وذكر الموقع في بيان له أنه و«داتاسيل» سيرفعان دعوى قضائية ضد شركتي الائتمان أمام المفوضية الأوروبية بالاتحاد الأوروبي «لتورطهما في حصار مالي غير قانوني على الموقع بضغط من الولايات المتحدة».
(يو بي آي)