مُسبِلاً أجفانَهُ على دمعتِه:

حين أَيقنَ الشيطان أنّه واقعٌ في الفخّ،
أقسمَ على كتابِ الله أنه لن يقول إلاّ الحقّ.
وتأكيداً لنواياه الطيّبة
طلبَ شهادةَ أبنائهِ، وشركائِهِ، وخَدَّامي كنيستِه.
...
ولمَ لا؟... لمَ لا؟
في نواميسِ العدالةِ الأرضيّة:
يحقُّ للشيطان ما يحقّ لأعدائه.
23/3/2015

حقُّ الغضب



… وأنا على هذه العتبة، قدّامَ هذا البابِ الذي أغلقوه في وجهي للتوّ،
ولأنهم، بدون أن أستحقّ هذه النعمة،
منحوني الحقَّ في الغضب
وعلَّموني فضيلةَ الكراهية...؛
... وأنا على هذه العتبة، قدّامَ هذا الذي كان باباً،
سأُقَـبِّـلُ الظلامَ الذي حَوْلَ رأسي
وأقولُ (متمنّياً الموتَ لجميعِ مَن في داخلِ هذا الإسطبل):
شكراً لاستضافتي على هذه المائدةِ السخيّة...
مائدةِ الدموعِ والتنهّدات!
23/3/2015