«اللعب في المخيم» مشروع تفاعلي لـ«استديو أشغال عامة» (بدعم من «صلات») موجّه لشبّان/ات من مخيّم مار الياس للاجئين الفلسطينيين، تمحور حول اللعب والمساحات المشتركة هناك. تألّف المشروع من ورش عمل استخدمت فيها أدوات منوّعة لإبراز قدراتهم وتعزيز عملهم الجماعي المتعلق بمحيطهم وبيئتهم العمرانية.


يوم السبت المقبل، ستُعرض مجريات ورشة «كلنا عاهوا سوا» (34 مشاركاً بين 14 و21 عاماً)، وسيوزّع كتيّب «اللعب في المخيّم» الذي يضمّ إنتاجات بصرية طوّرت فردياً خلال الورشة، إضافة إلى الاستماع إلى بودكاست يروي تاريخ «البورة» ويستعرض أفكاراً حيال مستقبلها وكيفية تحسينها.

السبت 27 كانون الثاني ــ 15:00 ــ مخيّم مار الياس (الأونيسكو ــ بيروت).