استفاق سكّان باريس وضواحيها أمس الأربعاء على كميات هائلة واستثنائية من الثلوج التي كست الأبنية والشوارع، إذ استمرّ تساقطها يومي الاثنين والثلاثاء، فيما يتوقع أن تتدنّى الحرارة إلى عشر درجات دون الصفر في وسط البلاد.


وقد أنشأت بلدية باريس «خلية أزمة»، وأُغلق الكثير من المرافق العامّة والأماكن السياحية، كما أعيقت حركة النقل. أما طيور حدائق قصر «فرساي» الشهير، فاختارت الاسترخاء على التماثيل المغطاة باللون الأبيض