تحت عنوان «عودة فانون»، يستضيف «مركز بيروت للفن»، اليوم الأربعاء محاضرة حول الكاتب والمفكّر الثوري والطبيب النفسي والمناضل المارتينيكي فرانز فانون (1925 ــ 1961/ الصورة)، تلقيها الباحثة والناشرة الجزائرية سامية زنّادي التي شاركت في تجهيز «لقاءان وجنازة» لنعيم مهيمن المعروض حالياً في المكان نفسه.


جمع فانون بين الفلسفة الوجوديّة والتحليل النفسي، موظّفاً علم النفس التحليلي في دراسة العواقب التي يتركها الاستعمار على ضحاياه. بعد عقود على رحيله، يبدو صاحب «المنبوذون في الأرض» اليوم راهناً جداً، هو الذي مثّل مرجعاً لحركات التحرّر في العالم الثالث، وألهم مناهضي العولمة.

اليوم ــ 20:00 ــ «مركز بيروت للفن» (جسر الواطي) ــ للاستعلام: 01/397018