للسنة السادسة على التوالي، تحتضن بيروت السبت المقبل «يوم التبّولة الوطني» الذي سيشهد مسابقة تتوّج في نهايتها لجنة التحكيم أفضل طبق تبّولة. في 2001، أراد ريكاردو مبارخو الاحتفاء بالتبّولة لأنّها «أشهر الأطباق اللبنانية والكل بيبحبها» من خلال «جمعة» صغيرة على مائدة تبّولة، لكن الفكرة لم تتبلور إلّا في عام 2007 من خلال تجمّع ضخم جرى في «سوق الطيّب» في منطقة الصيفي البيروتية تخلّلته مسابقة خاضها مشاركون دائمون في السوق. يومها وبالتزامن مع الاهتمام الإعلامي والشعبي الذي حظيت به المبادرة، أعلنت وزارة السياحة السبت الأوّل من تمّوز (يوليو) من كل عام يوماً وطنياً للتبّولة. كل ما على الراغبين في الاشتراك فعله هو الحضور إلى «سوق الطيّب» في أسواق بيروت وبحوزتهم طبق التبّولة الخاص بهم، فيما ستنقسم المسابقة إلى ثلاث فئات هي: التبّولة التقليدية، وتبّولة الشتاء، والتبّولة المبتكرة. هدية الرابح ستكون رمزية عبارة عن فخارة موضوعة داخل علبة بلكسي، أما لجنة التحكيم فستتألف من أشخاص ينتمون إلى مجالات التعليم والصحافة والفندقية أبرزهم رئيس Food Club of Lebanon وسام مبارك، والأستاذ الجامعي عبدو نوّار، والصحافي جان كلود سابا، والصحافي في جريدة «النهار» بيار عطا الله.
اختيار مكان الحدث السنوي يبدو بديهياً بما أنّ «سوق الطيّب» مشروع تأسس في 2004 لأسباب تصب في خانة الهدف من وراء المسابقة. أراد مؤسسه يد كمال مزوّق تذكير اللبنانيين بالمصنوعات البيتية التقليدية (المونة)، وانتاجات الحقول والحواكير (الأرض المحيطة بالمنزل)، فضلاً عن مساعدة صغار المنتجين في جميع المناطق اللبنانية على عرض منتجاتهم الجيّدة في المدينة، حيث الطلب والقدرة الشرائية أكبر بما فيها العضوية.
لكن لماذا التبّولة؟ وما هو الهدف الأساسي من نشاط مماثل؟ «يكاد يكون حب الطعام القاسم المشترك الوحيد بين اللبنانيين» تقول مديرة «سوق الطيّب» ميرا مخلوطة لـ«الأخبار»، مضيفةً أنّه في ظل الانقسام السياسي الحاد والأوضاع الأمنية الصعبة التي تعشيها البلاد «لا بد من البحث عن أمور تجمع اللبنانيين بدلاً من تفريقهم». وأوضحت مخلوطة أنّ التبّولة من أشهر واشهى الأطباق اللبنانية، كما أنّ شعار السوق أساساً هو «حضّروا الطعام لا الحرب». إذاً، يجتمع جزء من اللبنانيين في محاولة لصنع فرح ما، لكن هل تكفي التبّولة لإسعاد وتوحيد أبناء بلد أضنته الانقسامات؟




«يوم التبّولة الوطني»: السبت بدءاً من التاسعة صباحاً ــ «سوق الطيّب» في أسواق بيروت (وسط بيروت ــ شارع طرابلس). للاستعلام: 01/442664
http://www.soukeltayeb.com/home/