عبر موقعها الإلكتروني تدعو «غاليري أليس مغبغب» إلى زيارة معرض الفوتوغرافيا «طرابلس الشرق، المدينة التعدّدية» لهدى قساطلي لغاية 30 تموز (يوليو) المقبل.

من الإغريق إلى العثمانيين، مروراً بالرومان والفرس والصليبيين والمماليك، نجح أبرز الغزاة في تاريخ المشرق في التعامل مع طرابلس الشام التي أطلق عليها الأوائل اسم «تريبوليس». وعلى مرّ العصور، جرى تكريم عاصمة الشمال اللبناني وتنميقها بمعالم مدنية ودينية تليق بمكانة المدينة ومنزلة غزاتها على حدّ سواء.
في المعرض الثالث من سلسلة «هدى قساطلي، 365 صورة فوتوغرافية» التي تنظمها «غاليري أليس مغبغب ـــ بيروت» مكرِّسةً عام 2020 بالكامل لأعمال الفنّانة اللبنانية، تعود المصوّرة لتُلقي الضوء على المعالم الهندسية والمهارات والفنون الحرفية الحيّة والنكهات المتعدّدة الخاصة بطرابلس الشرق. من خلال 41 صورة فوتوغرافية التُقطت بين عامَيْ 1990 و2020 وتُعرض حالياً للمرّة الأولى، يفتح المعرض نافذة للتفكير والتأمّل في ذاكرة مدينة، في حاضرها ومستقبلها.

* معرض «طرابلس الشرق، المدينة التعدّدية»: لغاية الخميس 30 تموز ــ عبر موقع www.alicemogabgabgallery.com