أصدر رئيس مجلس الوزراء السوري عماد خميس قراراً يقضي بإسناد وظيفة مدير عام «الوكالة العربية السورية للأنباء» «سانا» إلى عبد الرحيم أحمد العامل من الفئة الأولى، بدلاً من الإعلامي أحمد ضوا.


كذلك تضمّن القرار تعيين ماهر علي خولي مدير عام لـ«المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي» بدلاً من الإعلامية ديانا جبور (الصورة) التي أمضت سبع سنوات في منصبها. رغم أن العادة جرت في سوريا بتسيد مشهد الشماتة في كل مدير أو مسؤول يقال من مهامه، إلا أن جبّور غيّرت القاعدة نتيجة علاقاتها الطيبة وتعاملها المهني مع الصحافيين وصنّاع الدراما في سوريا. كما انتشرت حملة تضامن واسعة على الفايسبوك وشهادات صريحة بمهنية المديرة السابقة وأخلاقها وطريقة تعاملها الراقية من قبل صحافيين وممثلين وبعض الفنيين في الدراما السورية. كما أن تلك التعليقات لم تغفل المباركة للخولي وتتمنّى له التوفيق في مهامه.