بعد إسدال الستار على قضية العسكريين المختطفين لدى الجماعات الإرهابية في آب (أغسطس) الماضي، والنهاية المأساوية التي خلفتها إنسانياً ووطنياً، ودحر هذه التنظيمات من جرود رأس بعلبك وعرسال، يعيد الزميل رضوان مرتضى فتح هذا الملف على مصراعيه، منذ أحداث عرسال عام 2014، وهجوم الجماعات الإرهابية عليها، ومحاولة إعلانها «إمارة إسلامية»، واختطاف العسكريين، مروراً بالمفاوضات التي جرت معها بوساطة «هيئة العلماء المسلمين في لبنان»، وصولاً الى مرحلة التفاوض التي دخلها اللواء عباس إبراهيم.


السلسلة الوثائقية المعنونة «عرش الإله» (إخراج عام: محمد كمال الدين)، تبعاً لمعنى بلدة عرسال (إشراف على إعداد نانسي رزوق- تصوير محمد بشير، جواد مرتضى، وأديب فرحات)، تتوزع على 3 أجزاء (مدة كل جزء 52 دقيقة)، على أن يعرض جزؤها الأول غداً على «الجديد». وسيتناول كيفية تمدّد «داعش»، واحتلال بلدة عرسال وخطف الجنود اللبنانيين، فيما يخصص الجزء الثاني (يعرض السبت المقبل)، لعرض خفايا المفاوضات التي أسفرت عن تحرير جزء من هؤلاء الجنود في البدء، وتختتم السلسلة على ما حدث أخيراً في عرسال، وجرودها، ومرحلة التفاوض التي قادها المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، ودخوله كوسيط من قبل الدولة اللبنانية، وكشف رفات المختطفين العسكريين، وصولاً الى التحرير الكامل للجرود من الجماعات الإرهابية.
السلسلة التي أعدّها مرتضى، وشاركه في الإعداد محسن شعبان، تكشف بالوثائق تورط جهات لبنانية، سياسية وأمنية في دعم المسلحين بالمال. فيديوات حصرية توثّق مراحل التفاوض الأولى وتحرير جزء من العسكريين، الى جانب مقابلات مع سياسيين وأمنيين لبنانيين، وعدد من الوسطاء والمفاوضين وقادة من المجموعات التي هاجمت بلدة عرسال، إضافة الى عرض وثائق من تحقيقات أجرتها قيادة الجيش، وتضمنت اعتراف مسؤولين لبنانيين، عن دفع أموال للتنظيمات الإرهابية. وفي هذا الشق، سيكشف اسم السياسي اللبناني الذي دفع مبلغ 280 ألف دولار لـ «داعش»، ويعرّج على كواليس إعدام العسكري علي السيد رغم ظهوره في فيديو يعلن فيه انشقاقه عن الجيش اللبناني.
وبين كشف لهذه الكواليس والوثائق، التي تعرض للمرة الأولى في السلسلة، ستعرض شهادات لكل من إبراهيم، ورئيس «المحكمة العسكرية» السابق العميد خليل إبراهيم، الى جانب رئيس «هيئة علماء المسلمين في لبنان» سالم الرافعي، وبعض المشايخ الذين فاوضوا التنظيم الإرهابي، وساهموا في تحرير بعض الجنود اللبنانيين، إضافة الى مقابلات أجراها فريق العمل مع قياديين من «ألوية الفاروق»، شاركوا في الهجوم على عرسال، ومع أحد أهالي الشهداء.
السلسلة التي استغرقت 3 سنوات متقطعة، سيظهر فيها الصحافي اللبناني، بصفة محقق وصحافي. كما ستتضمن مشاهد مصوّرة بكاميرا شقيقه علي مرتضى، الذي انطفأ قبل عامين عن عمر مبكر.

الجزء الأول من «عرش الإله»: غداً 21:30 على «الجديد»