أصدرت «محكمة الجنايات» في الكويت أمس، حكماً بحق الإعلامية اللبنانية جورجيت أبو مراد، يقضي بتغريمها مبلغ يصل الى 5 آلاف دينار، والسجن لمدة عام واحد، على خلفية اتهامها بـ «التعدي على الذات الإلهية» في برنامج تلفزيوني على إحدى الفضائيات الكويتية. أبو مراد الموجودة في بيروت، لقضاء عطلة الفصح، تفاجأت بهذا الحكم. إذ كان من المقرر أن تعود الى الكويت اليوم. وتعود القصة الى عام ونصف العام، عندما قدمت أبو مراد حلقة من برنامجها «سوالف ضحى»، على فضائية «الشاهد»، تحت عنوان «اعقل وتوكل». وفي الحلقة، سخرت الاعلامية اللبنانية من كسل الإنسان في الاجتهاد والعمل، وركونه الى القول دائماً «يا رب ارزقني»، من دون أن يفعل شيئاً. وقالت وقتها حرفياً: «الله مش فاضي كل الوقت لالنا (..) كان في واحد كل يوم يقول يا رب ربحني اللوتو، وآخر شي طلع ربنا وظهر له وقاله يا خيّ اسحب الورقة لربحك». وأضافت: «الله أوقات مش فاضي، أوقات بتبقى عاجقة عليه».

وعلى الرغم من تقديم أبو مراد، اعتذاراً سابقاً، مباشرة على الهواء، معتبرة أنها لم تقصد إهانة الذات الإلهية، وما حصل «كان سوء فهم في اختلاف اللهجات»، الا أن الحكم قد صدر، وهو قابل للإستئناف كما قالت في حديث صحافي أمس، مع إعلان ثقتها في القضاء الكويتي. علماً أن هذه الدعوى قدمها 8 محامين، وبّلغت في شباط (فبراير) من العام الماضي، أن القضية قد «حفظت» بمعنى أنها بريئة، لكن يبدو أنها تحركت من جديد وصدر من خلالها الحكم القضائي المذكور آنفاً.