لسنوات طويلة، تعاقدت قناتا lbci وmbc لعرض أعمال بالتزامن بينهما. التعاون كان يقوم على تبادل بثّ مجموعة من البرامج على الشاشتين في الوقت نفسه، وتحديداً على صعيد المسلسلات وبعض الأعمال الترفيهية المحببة في أوساط المشاهدين اللبنانيين والسعوديين. في الخريف الماضي، عرضت lbci بالتوازي مع mbc برنامجي «ذا فويس» و«ذا فويس كيدز» اللذين تبثهما حصرياً القناة السعودية. هكذا، تكمل المحطتان تعاونهما المشترك، إذ من المتوقّع أن تعرض mbc برنامج «في male» الذي سبق أن عرضته القناة اللبنانية لموسمين متتاليين. في كل حلقة، يستضيف العمل التلفزيوني شخصية معروفة من مجال مختلف، وتتم محاورته ضمن إطار ترفيهي. يخضع الضيف لعدد من الاختبارات المستوحاة من علاقة الرجل بالمرأة والحياة اليومية. سبق لـ «في male» أن وقع في مطبات عدّة، من بينها مروره على قضايا المرأة بشكل سطحي. لكن على الرغم من كل الأصوات المستنكرة، استمرّ التصوير قبل أن يودّع البرنامج الذي تقدّمه كارلا حدّاد المشاهدين قبل أيام قليلة، ويدخل إجازة صيفية على أن يعود في الخريف المقبل.

يؤكد مصدر لـ «الأخبار» أنّ mbc لن تعرض موسمَيْن كاملَيْن من أرشيف البرنامج، بل ستختار مجموعة حلقات تبثها قريباً على شاشتها. وذلك بهدف ملء فراغ البرمجة التي ضربت القناة السعودية إثر تجميد تصوير مشاريعها بسبب انتشار فيروس كورونا.