وثّقت «منظمة العفو الدولية» استخدام العدو الإسرائيلي للقوة «التعسفية والوحشية ضد المتظاهرين الفلسطينيين السلميين إلى حدّ كبير».


وأكدت «العفو الدولية»، في بيان، أن قوات الاحتلال شنّت «هجمات غير مبرّرة ضد المتظاهرين السلميين»، داعيةً المجتمع الدولي إلى «محاسبة إسرائيل على انتهاكاتها الممنهجة».

وفي الإطار الحقوقي، أيضاً، رأى مدير «هيومن رايتس ووتش» في فلسطين المحتلة، عمر شاكر، أن عمليات طرد المقدسيين من حيّ الشيخ جرّاح تؤّكد «حقيقة الفصل العنصري التي يواجهها ملايين الفلسطينيين».

ودعا شاكر، عبر «تويتر»، إلى إنهاء سياسة «الإفلات من العقاب على الانتهاكات الجسيمة والتحقيق ومقاضاة المتورطين».