أكّدت مصادر في المجلس الأعلى اللبناني ــ السوري لـ«الأخبار» أن السلطات اللبنانية والسورية ستفتح معبر جوسيه الحدودي بين البلدين في احتفال رسمي الخميس المقبل.


ويعدّ المعبر ممراً رئيسياً بين البقاع اللبناني ومحافظة حمص السورية، وقد أُغلق عام 2013 بعد تمدّد الجماعات التكفيرية في جرود القلمون ومحيط مدينة القصير ومنطقة مشاريع القاع اللبنانية. بدوره، أكّد محافظ حمص طلال البرازي «انتهاء التنسيق مع الجهات المسؤولة في لبنان من أجل فتح معبر جوسيه في ريف حمص الجنوبي الغربي». ولفت إلى أنّ «الاستعدادات النهائية لإعادة فتح المعبر تمّ الانتهاء منها وسيتم افتتاحه أمام المواطنين الوافدين من لبنان والمغادرين إليه، بعد التنسيق مع الجهات المعنية في لبنان»، مشيراً إلى أنّ «الجهات السورية المختصة قامت بتأهيل وصيانة ما دمره الإرهاب، وتمّ الانتهاء من أعمال الإنارة بالطاقة البديلة، والتي تضمن استمرارية العمل بالمعبر على مدار الساعة».