علّق الرئيس نبيه بري على حادثة إسقاط الطائرة الإسرائيلية بالقول إنه «تطوّر مهم»، معتبراً ما حصل «أكثر من معركة وأقل من حرب». وأكد أن «أهميته تكمن في كون هذا الحدث لم يحصل منذ سنوات كثيرة، ويدل على أن ما يمتلكه الجيش العربي السوري مهم ومتطور». لذا «لا يُمكن قراءته من منظور ضيق، بل من باب المنطقة ككل».


في الشأن الداخلي، أشار رئيس المجلس إلى أننا «تخطينا الطرح الذي حكى عن خط (الموفد الأميركي السابق) فريدريك هوف، وهذا الأمر أبلغناه للموفد الأميركي دايفيد ساترفيلد الذي جاء لكي يمهد لزيارة وزير الخارجية الأميركي» هذا الأسبوع. وأوضح أن اجتماعا ثلاثياً سيعقد اليوم في الناقورة لسماع رد الطرف الإسرائيلي، بعدما عرض الجانب اللبناني مسألة الجدار الذي ينوي العدو إقامته على الحدود اللبنانية ــ الفلسطينية، وأكد موقف الحكومة اللبنانية الرافض لإنشاء هذا الجدار كونه يمس السيادة اللبنانية.
وأكد بري أن أحداً لم ينقل رسالة تهديد للبنان بشأن انسحاب الشركات من اتفاقية النفط والغاز، جازماً أن «هذا الأمر غير وارد». وكشف أن مدير شركة «توتال» زاره قبيل حفل البيال وأكد له أن «الشركات متمسكة بالاستثمار في هذا القطاع في لبنان». ورجح أن «يكون البلوك ٨ هدفاً إسرائيلياً وليس البلوك ٩، لكنه رمى هذه الجملة ليصيب في ما بعد هدفه، كمن يلعب البليار، لأنه بحسب الدراسات، البلوك ٨ غني جداً»، مشيراً الى أن أي «تهور إسرائيلي سيدخل العدو في مشكلة مع الروس والأوروبيين». وكشف أنه سيكون هناك لقاء قريب مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.