في مسيرة دعا إليها الحزب الشيوعي اللبناني، لمناسبة عيد العمال العالمي، وانطلقت أمس من ساحة رياض الصلح نحو مرفأ بيروت مروراً بجمعية المصارف ومؤسسة كهرباء لبنان، وجّه الأمين العام للحزب، حنا غريب، «من مرفأ بيروت الى القدس، تحية، الى مقاومةِ شعبِنا الفلسطيني اليومَ ضد الاحتلالِ الصهيوني، تحيةً لهم من حزبِ المقاومةِ الوطنيةِ اللبنانية جمّول وشهداءِ معملِ غندور وشهداءِ مزارعي التبغ وصيادي الأسماك والحركةِ الطلابية وغيرِهم من الشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن البشرية جمعاء ،فكان التاسع من أيار يوماً عالمياً للانتصارِ على الفاشية». وداخلياً، دعا غريب إلى «الاستعدادِ لتصعيدِ الانتفاضة ولاسترجاعِ الأموالِ المنهوبة»، بعدما بدأ مصرف لبنان وأحزاب السلطة برفع الدعم عن السلع الأساسية. وانتقد غريب أولئك الذين «اعتادوا التسوّلَ على أبوابِ الدول والسفارات، فيعرضون أمنَنا وحقوقَنا وسيادتَنا للمساومةِ وعقدِ تسوياتِهم وصفقاتِهم مثلما يجري في ترسيم الحدود».


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا