Manifesto

  • 16

توضيح


كان من المُفترض أن يكون يوم أمس، أي نهار الإثنين في 17/9/2012 تغمّدَه الله بواسع رحمته، اليوم الأول في سلسلة مقالات موقعها ضمن صحيفة «الأخبار»، الصفحة الثانية تحت عنوان «MANIFESTO» أي «مانيفستو»، فهي كلمةٌ لا تعريب لها بل ترجمة ألا وهي بأحسن الأحوال: «بيان». لذا، لم تعتمدها تاريخياً أكثرية العروبيّين والماركسيّين العرب، واكتفوا بلفظها وكتابتها باللغة العربية.

وكنتُ قد أوضحْتُ – أو حاولت ذلك يوم السبت الفائت عن الإثنين المنصرم، مسبقاً ومنعاً للالتباس – أن العمود الحالي والقديم الذي كان حتى اليوم (السبت 15/9/2012) بعنوان: «ما العمل؟»، سيتوقّف ليتحوّل إلى سلسلة تابعة وعنوانها: «مانيفستو»؛ وهو أحد الأجوبة التي يُخيَّلُ للمرء أنه توصَّل إليها جواباً على السؤال الدائم: «ما العمل؟». أي أنه في حالتي، أوّل جواب منذ آب 2006 على السؤال التاريخي، وهو بالمناسبة كتابٌ للرفيق لينين بعنوان «ما العمل؟»، وقد استوحاه، على فكرة، من صحيفتنا الطليعيّة الغرّاء.
ما هو العبث يا أعزّائي ويا أشرف CHI على الإطلاق؟ إنّ العبث، أو التجريد، بكل بساطة وبعكس ما يسوَّق لهما، هو كمَن يروي لجمعٍ من الناس روايةً عن حادثةٍ ما في نفْس الوقت الذي يروي زميله رواية أخرى عنها للجمع نفْسه. هلاّ سمعتم النتيجة؟ هل سمعتَ أغنيتيْن تحبّهما بنفْس الوقت؟ إنّ الضجّة الصادرة عنهما هي عبث، وهنا: موسيقيّ. قد يصِل العبث إلى مراحل أخطر صحّياً ونفسياً على الإنسان، وبإمكانكم تجريبه فوراً: على ورقةٍ بيضاء، دوِّنوا على السطر الأوّل، جملةً معيَّنة، أيّاً تكُن، وطولها سطرٌ واحد. وعند نهايتها، وبدل النزول إلى السطر الثاني، عودوا إلى بداية السطر نفسه وأكملوا تدوين الجملة التي تليها. وانتدبوا بطلاً مِن بينكم لقراءتها. يُستحال!!! فهي تجريد على عبث، أي عكس ما يقوله مؤمنٌ في «زاروب الطمليس»: نورٌ على نور.
لقد بدأ عمود «مانيفستو» بغلطة شاهقة (على عمودَيْن)، وسببها بتقديري إفراطٌ مِن الزملاء في حسن النيّة والحماس أدّى إلى عكس كلّ ما قرأتم أعلاه، أي: «ما العمل؟» + «مانيفستو» + عنوانَيْ المقالة الأولى أوّل مِن أمس، أي أضِف: + A – جدليّة ومسلّمات هندسيّة + B – ملاحظات عامّة. وهذا العنوان الأخير لم يُذكر حتى، فبَدَت المقالة B متّصِلة بالمقالة A. وهذا ليس عن عبث، بل عن فوضى. ولا شكّ بأنّ ذلك أدّى بالعديد منكم إلى محاولة ربط ولاعة بعلبة سجائر بكاميرا تصوير، مضروبين بزمنٍ مقسومين على مكان!!!!! (→ هذا شجر).
في النهاية، عفواً على كل «هذا الشجر» الذي إن ظلّ ينبُت بهذه الكثافة سيصبح غابةً مِن نوعها. ورغم تفهُّمنا للبيئة، أقلّ ما نحن بحاجة إليه اليوم، وفي الطابق السادس مِن مبنى الكونكورد، الغابات يا حبيبي. فقد يزدهر فيها الصيد وبالتالي العودة إلى الجفت بجانب الحاسوب، يا عزيزي يا منعِم يا كريم!

16 تعليق

التعليقات

  • منذ 5 سنوات أبو الجواهر أبو الجواهر:
    ‫ملك الساحة
    ‫هامش: من الأول هامش..لأن ع نوع التعليقات المحقونة أعلاه..ما خرج تحكي شي غير عالهامش.. معلم رشيد..ملك الساحة.. التعليقات العدائية..والتعابير اللي ما بتعبر غير عن حقد أو كره او غيرة أو خوتنة.. هيي من ناس..يا أما ما جربت تقرأ المقال..ولهيك بتشوفن عم يحكو بوادي ونحنا بوادي.. ويا أما من ناس قرأت المقال وما فهمت شي..وهاد الخيار الأصح برأيي.. انو اللي ما عم يفهم ضروري يسب أو يحاول يقلل من قيمة التاني.. شعب... مش هامش: بلا ولا شي..منحبّك يا أبو الزوز
  • منذ 5 سنوات مجهول مجهول:
    ‫يعني أنا ما فهمت شي، لا منل
    ‫يعني أنا ما فهمت شي، لا منل نص ولا من التعليقات ، قرأت النص والتعليقات ولم أفهم شيء، يعني بصراحة طلعت بلا مخ ، وعلى هل حال ، وشكراً
  • منذ 5 سنوات مجهول :
    ‫للأعداء...
    ‫ما عم بفهم... ازا انتوا هلأد مزعوجين و مش فاهمين و مش طايئين.... لشو عم تعزبوا حالكم واتضيعوا وقتكم بقراءة مقالاتو (يقبرني ربه)لأ و كمان عم اتحطوا مجهود كبير (و اضيعوا وقت بزيادة) بكتابة تعاليق؟؟؟ عن جد.... لشو؟؟؟ يا ريت حد بيقدر ايفسرلي؟؟؟ قل أعوذ برب الفلق!!
  • منذ 5 سنوات تمام بركات تمام بركات:
    ‫من الغريب أن تجد احدهم يرد
    ‫من الغريب أن تجد احدهم يرد على مقال مازال يتابعه ل "زياد الرحباني " بقوله :توقف ,من يتابعك يتابعك لأنك إله عنده ولا تناقش" يعني صاحبنا اعترف بألوهيتك التي لم ولن ولا حتى "من قريبو" حدا من الذين يحبوك وضعك في احد خاناتها ولسبب ابسط مما يبدو للبعض او يحلو للبعض "افعال الاله شفافة روحية لا ملمس لها" اما نتاجك يا "ابو الزوز فهو "مادي بالعمنى الوجودي ..ملون بمعنى الاختلاف ,ملموس بمعنى الاثر.." ربما هذا ما يدفع صاحبينا ما غيره ليرجوك لتتوقف..فهو معتاد على افعال الالهة..اما نحن فلم نرتقي لهذا من هذا ..ولا نرجوك ان تتابع ..فقط ..زياد - فيروز- عاصي= زياد فقط على فكرة ..مانفيستوك الاخير ..نور على نور بس بينقرا..كتير اهلين
  • منذ 5 سنوات فارس البحرة فارس البحرة:
    ‫بدنا من زياد الرحباني رأي متماسك بالثورة السورية
    ‫خيو من الآخر الشعب السوري عميموت وأنت واقف مع تيار عميدعم النظام يلي عميقتله أوأنك بكتابتك بجريدة الأخبار من جهة وظهورك بمهرجان حزب الله وزيارتك لقناة الميادين عمتعطي إيجاء أنك متوافق مع تيار عميعلن صراحة دعمه للنظام السوري، أو بأحسن الأحوال عميسكت عن المجازر بحقه أو يتقاعس بشجبها، إذا ما ساهم بشكل فعّال بتشويه المعلومات، ويمكن دعم النظام حربياً زياد الرحباني والله عيب! الناس عمتنطر موقفك وأنت عمتهدر ورق! فرجينا شو موقفك! إحكي حكي متماسك مترابط! إذا عندك حكي! إذا عندك موقف! بيكفي ظهورات صامتة هون وهون، تقول السيدة العذراء! حتى كتابتك بالأخبار عمتتعامل معها بشكل استعراضي كمجرد ظهور يا أخي مافي أخف من دمك وحياة الرب! وأنا بحبك شو ما قلت! بس للصبر حدود وبالأخير نحنا منحبك لمخك وأفكارك مو لخفة دمك و دلالك! فهّمنا كيف عمتفكر! وحاج تتصرف متل غورو من غير شي فيه ناس بتعتبرك متل نبي بتقلها روحوا شمال بتروح عالعمياني ارجعوا يمين بتلاقيهم راجعين!
  • منذ 5 سنوات مجهول :
    ‫زياد برافو خلليك بالمواضيع
    ‫زياد برافو خلليك بالمواضيع العميقة وما تفوت بزواريب السياسة الضيقة وما تكون اداة لشيطنة طرف و تآليه طرف انتا اكبر من هيك يا رجل
  • منذ 5 سنوات رفيق زياد رفيق زياد:
    ‫"ما العمل ؟" .. لتولستوي قبل لينين .
    ‫استاذ زياد كتاب "ماالعمل؟" كيبه الكاتب الروسي الكبير ليو تولستوي . فيقول: “ما العمل ؟ - سؤال لاجواب له .. استمر ، تكلم ، ففي الكلام تفريج ، و فيه سلوى القانط المكروب” ليون تولستوي .... للبيان حرر .
  • منذ 5 سنوات مجهول :
    ‫فهمنا... بس الصرصار و
    ‫فهمنا... بس الصرصار و الصرصور... هي ما فهمناها.. عبث؟؟ فوضى؟؟ ولّا شو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  • منذ 5 سنوات غريب غريب:
    ‫Manifesto
    ‫تفسير كاتب المقال لعنوان مقاله من الناحية اللغوية يُفصح جزئيا عن معنى وفحوى ذلك التعبير، يمكن الإضافة بما معناه أنه يُعتمد للتعبير عن معانٍ متعددة ومختلفة ومنها:ا منشور/إظهار إفصاح وإبداء رأي أو فكرة أو بيان شقهيا أو بالصورة والصوت والرمز والتمثيل المسرحي عندها يصبح البيان في المضمون وليس المانيفستو بعينه. مع فائق الإحترام
  • منذ 5 سنوات مجهول :
    ‫زكرتنا يأيام الحرب
    ‫زكرتنا يأيام الحرب الاهلية بيان رفم واحد: على كل الاطراف هدنة 24 ساعة بيان رقم 2 : عل كل الاطراف استئناف الحرب ليجي التموين العربي بيان رقم 3 : قذيفة بنص دين غرفة البيانات وتقطيش كامل للأطراف معلم زياد بدنا شي بيان اخو محلوشة تحكي في عنا نحنا جيل الحرب اللي ما قطف علم ولا قطف مصاري , وتهجرنا وسافرنا واخر شي وقت اللي اجا الوقت ننزل ونستقر ب لبنان , قطفو منا المصريات بالازمة العالمية , وصار اللي مجمع 100 الف بل حلال ما بيجبولونا مطبخ وكاريدور
  • منذ 5 سنوات مجهول :
    ‫زياد شو معنى يحرئ ديبك
    ‫زياد شو معنى يحرئ ديبك
  • منذ 5 سنوات مجهول مجهول:
    ‫زياد, آخر عمل لك له قيمة كان
    ‫زياد, آخر عمل لك له قيمة كان "الي عاصي". كل ما بعده عادي جداً, سياسياً كتابياً موسيقياً حوارياً... انتهى زمن ابداعك زياد. من لا يزل يتابعك يتابعك لانك بالنسبة له إله, لا يُنتقد ولا يٌناقش . مع كل المحبة المتبقية لدي, ارجوك توقّف .
  • منذ 5 سنوات مجهول :
    ‫العبث هو البعث
    ‫فهمت قصدك استاذ زياد أنّ الحكاية بدأت مع البعث ومع الزمن تحوّلت إلى عبث أو كما يقول غسان تويني عن لبنان أنّ حربه عبثية. وأنّ ثمّ’ روايتين الأولى قومية عربية والأخرى إسلامية وهكذا تطوّ{ الزمان وأصبح هناك حكاتيان الأولى أخوانية والثانية بعثية فضاق بهما المكان وانفرط العقد.