واجه مدافع منتخب لبنان لكرة القدم ونادي هالمشتاد السويدي محمد علي خان، تهديدات بقتله وعائلته، بعدما سجل هدفاً خطأ في مرمى فريقه ما كلّفه الهبوط الى الدرجة الثانية.

واكدت ادارة النادي انها ابلغت الشرطة ما حصل، وقد جرى توفير الحماية للاعب، حيث صرّح رئيس هالمشتاد طوني كارلسون أمس: «محمد في طريقه إلى مكان يشعر فيه بالأمان، بالنسبة الينا المهم هو سؤاله عمّا يمكننا القيام به من أجله»، واصفاً الأحدث بأنها «مؤسفة للغاية».

وسجل خان (26 عاماً) الاحد هدفاً في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع، ما ادى الى هبوط فريقه إلى الدرجة الثانية السويدي. وهو قال لصحيفة «إكسبريسن»: «أتفهم أن الجماهير حزينة للغاية، لكن صبري ينفد عند تهديد أسرتي بالقتل»، مديناً قيام العديد من الأشخاص بالاتصال به لإبلاغه أنه وعائلته ليسوا في أمان.
وكان المدافع الدولي اللبناني قد دان الواقعة الاحد عبر حسابه على مدونة «تويتر» للتواصل الاجتماعي، حيث تلقى في الساعات الأخيرة دعم العديد من لاعبي الأندية الأخرى في البلد الاسكندينافي.