strong>تُختتم اليوم بطولة آسيا العشرون في كرة السلة للناشئين، بضيافة العاصمة الإيرانية طهران، ويلتقي في المباراة النهائية منتخبا إيران وكازاخستان، بعد فوز الأول على سوريا 80 ـ 78، والثاني على اليابان 103 ـ 78


حجزت إيران أولى البطاقات الآسيوية الثلاث إلى نهائيات بطولة كأس العالم للشباب تحت 19 سنة المقررة في نيوزيلندا العام المقبل، وذلك بعد تأهّلها إلى نهائي البطولة الآسيوية.
وقد جاء تأهُّلُ إيران بعد فوزها في المباراة نصف النهائية الأولى على سوريا، مع العلم أن الفريقين كانا قد وقعا في مجموعة واحدة في الدور الأول، وأدّى لقاؤهما إلى فوز البلد المضيف أيضاً، ولكن بفارق كاسح بلغ (100ـ73). وأضافت إيران إنجازاً جديداً إلى سجلها، ولا سيما في المواسم الأخيرة حيث تشهد سلّتها نهضة واسعة في المواسم الأخيرة، بعدما كان المنتخب الأول قد أحرز بطولة الأمم الآسيوية للرجال العام الماضي في توكوشيما، وتأهّل إلى الألعاب الأولمبية. كما أن سابا باتري هو بطل أندية القارة في الموسمين الأخيرين.
ولا تزال الفرصة مؤاتية أمام سوريا لخطف البطاقة الآسيوية الثالثة إلى كأس العالم وتحقيق إنجاز تاريخي لسلّتها، إذا ما تمكّنت من الفوز بمباراة تحديد المركزين الثالث والرابع أمام اليابان اليوم.
وبقي الفارق متقارباً، وسط تبادل في التسجيل والتقدم، إلى أن أدرك الإيراني محمد أمجد الرمية الثلاثية الأولى والأخيرة لفريقه في المباراة، فبلغ بها الفارق الأعلى منذ البداية (61ـ49)، لكن سوريا سرعان ما عادت إلى أجواء المباراة مع نهاية الربع الثالث الذي انتهى (67ـ64) لمصلحة أصحاب الضيافة. وأدرك السوري سامر بوادقجي التعادل (74ـ74) مع انتصاف الربع الأخير، ثم منح بلاده التقدم (77ـ74) برمية ثلاثية، لكن ليس لوقت طويل، قبل أن يحسم أصحاب الأرض المباراة بفارق نقطتين. وبعد المباراة، قال المدرب الصربي لإيران، نيبوسا راسيفيتش، «لاعبونا تحت ضغوطات كبيرة أعتقد أنها ستزول بعد أن حققنا الهدف الأهم، وهو التأهّل إلى كأس العالم، والدليل أننا سجلنا رمية ثلاثية واحدة على مدار المباراة، ومع ذلك لا أتصور أن اللقاء سيكون سهلاً، بمعزل عن الخصم. ولكن عندما تبلغ المباراة النهائية، فبالطبع إنك ستطمع في الفوز وإحراز اللقب».

كازاخستان x اليابان

ولحق المنتخب الكازاخستاني بنظيره الإيراني المضيف إلى النهائي بعد تغلّبه على اليابان بفارق 25 نقطة، ويسجّل الإنجاز الكازاخستاني الكبير في خانة الاختراق الذي حققته المنتخبات الأربعة المتأهّلة إلى المربع الذهبي، وجميعها للمرة الأولى في تاريخها، لكن كازاخستان التي فرضت الأسلوب الأوروبي على المنافسات، أكدت أنها ستكون واحدة من أفضل بلدان القارة على صعيد كرة السلة بعد التطور الذي بلغته. وقد أكد العرض الذي قدمه الفريق الكازاخستاني، أمس، أن حظوظه قد لا تتوقف عند التأهّل فقط، بل إن لديه كل المقوّمات لإحراز اللقب الآسيوي بعدما فرض إيقاعه وتفوّق على التوالي (22ـ20)، (22ـ17)، (30ـ22) و(29ـ19) على مدار أرباع مع أن نجم الفريق وهدافه ألكسندر ارسينييف لم يشارك كثيراً، ليتولى المهمة عنه أوميرزاك أخميت (31 نقطة و13 متابعة) وسانده ألكسندر تيوتيونيك (15 نقطة و13 متابعة) وأورتيوم سكونياهوف (17 نقطة و12 متابعة).

مباريات اليوم

كازاخستان x إيران (النهائي ــ الساعة 5:30 عصراً)
لبنان x الفيليبين (على المركز السابع ــ الساعة 3:30 عصراً)
(الأخبار)



لبنان يخسر أمام كوريا الجنوبية