يعتزم الاتحاد السوري لكرة القدم تقديم اعتراض رسمي لدى الاتحاد الآسيوي للعبة، بسبب انقطاع التيار الكهربائي لمدة ست دقائق في ملعب نادي العين الإماراتي، خلال المباراة الحاسمة في التصفيات الآسيوية المونديالية بين الإمارات وسوريا، والتي انتهت بفوز الأخيرة 3ـــ1، ومع ذلك لم يتأهّل السوريون إلى الدور الرابع.

وأثار موضوع انقطاع الكهرباء ردود فعل كبيرة، واعتبر الرأي العام السوري أن الأمر كان مدبّراً بعد أن تقدمت سوريا 2ـــ0. وأشار أحمد جبّان رئيس الاتحاد السوري إلى أن الكرة الآن في ملعب مراقب المباراة الذي سيرجع إليه الاتحاد الدولي ليعرف حقيقة ما حصل.

الاتحاد العراقي يبحث أسباب الخسارة

ناقش الاتحاد العراقي لكرة القدم أسباب خسارة المنتخب الوطني أمام قطر 0ـــ1 في التصفيات الآسيوية المؤهّلة لكأس العالم التي تستضيفها جنوب أفريقيا عام 2010، وبالتالي تحييده عن تحقيق الحلم المتمثل ببلوغ النهائيات للمرة الثانية بعد عام 1986 في المكسيك. ونقلت صحيفة «الزمان الرياضي» عن الناطق الإعلامي باسم المنتخب ضياء حسين أن من أولويات المواضيع التي بحثها اجتماع الاتحاد العراقي مسألة إقالة المدرب عدنان حمد من منصبه بعد العرض السيّئ الذي قدمه المنتخب أمام نظيره القطري. وحمّل الناطق الإعلامي القسم الأكبر من المسؤولية إلى حمد، لأن أسباب الخسارة فنية، وكذلك إلى الاتحاد العراقي لتعاقده مع حمد رغم الأصوات المعارضة. وكان حمد قد تسلّم مهمته خلفاً للنروجي إيغل أولسن الذي أقاله الاتحاد العراقي بعد بداية متواضعة لأبطال آسيا في التصفيات تمثّلت بتعادلهم مع الصين 1ـــ1.

كويليو يتعهد للتونسيين بالمونديال

وعد البرتغالي أمبرتو كويليو، المدير الفني الجديد للمنتخب التونسي لكرة القدم، بقيادة الفريق إلى كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا. وصرّح كويليو (58 عاماً)، الذي سيتولى تدريب تونس خلفاً للفرنسي روجيه لومير ابتداءً من الشهر المقبل، في مؤتمر إعلامي، بأنه لن يبقي في المنتخب سوى أفضل العناصر القادرة على «الإضافة للمنتخب»، مشيراً إلى أنه بحاجة إلى فريق يضم لاعبين يريدون العمل واللعب، سواء كانوا ينشطون في فرق محترفة أو محلية، واللاعبين الأكثر استعداداً من حيث الإمكانات البدنية والفنية.

دكّة من الأنصار للاتحاد

تعاقد نادي الاتحاد السوري مع اللاعب الدولي عبد القادر دكة لمدة ثلاث سنوات. وأوضح رئيس النادي الحلبي باسل حموي أن قيمة العقد مطابقة لقيمة عقود أفضل اللاعبين المميزين في النادي. وفضّل حموي التحفظ على تفاصيل العقد المالية، مشيراً إلى أنها أمور داخلية خاصة بالنادي.
وكان الدكة قد لعب مع فريق الأنصار اللبناني فقط ضمن مبارياته في كأس الاتحاد الآسيوي التي ودّعها من الدور الأول، معاراً من نادي تشرين. وعن تجربته مع فريق الأنصار اللبناني أشار «الدكة» إلى أنها كانت تجربة قصيرة دامت 6 مباريات فقط، وأراها تجربة مفيدة.
(أ ف ب)