strong>بعد الوصول الى الدور ربع النهائي في مسابقات الرقص، ومثله في كرة القدم للصالات، وتحقيق رقماً قياسياً لبنانياً جديداً في ألعاب القوى، يسعى لبنان الى الخروج من دورة الألعاب الآسيوية التي تستضيفها ماكاو الصينية حتى 3 تشرين الثاني المقبل بتألق. فهل يتوّجها بفوز صعب على الصين اليوم؟


وبعيداً عن كرة القدم للصالات، لم تكن مشاركة الفرق اللبنانية في اليوم السادس من دورة الألعاب الآسيوية الثانية للصالات المغلقة كثيفة، إذ خاض مارك حبيب مسابقة الوثب الطويل، وتابع فريق السباحة مشواره في التصفيات.
وبقي الفريق اللبناني لألعاب القوى حائراً حتى صباح أمس الأربعاء ليقرر مشاركة مارك حبيب في الوثب الطويل نتيجة تسمّم الفريق بالطعام، وتمكن حبيب من إتمام ثلاث محاولات، فكانت الاولى هي الافضل له إذ وثب 6،73م فيما لمس الخط في الثانية وسجل في الثالثة 6،62م ليحتل المركز العاشر في المسابقة التي أحرز ذهبيتها السعودي حسين السبع (برقم جديد للدورة بلغ 7،93 م). ويغادر فريق القوى ماكاو اليوم عائداً إلى لبنان. يذكر ان العداءة غريتا تسلاكيان كانت قد سجلت رقماً قياسياً لبنانياً جديداً في الـ60 متر وهو 7,68 ثانية، وكان الرقم الماضي 7,81 ثانية.
وفي السباحة، خاض المنتخب اللبناني منافسات اليوم الثاني داخل حوض 25م، وشارك السباحان طارق الكعكي ونديم بركات في تصفيات سباق 50 م ظهراً، وحلّ كل منهما في المركز ما قبل الأخير في مجموعته، فسجّل كعكي 30،37 ثانية بفارق 4،11 ثانية عن جيفري روبين من هونغ كونغ، وبركات 32،27 ثانية بفارق 5،84 ثوان عن الصيني لين يي. وفي السباق عينه عند السيدات، جاءت ماريا أبو نادر في المركز الأخير بوقت 37،81 ثانية وبفارق 9،63 ثوان عن تساي هيواي شيري من هونغ كونغ. وفي تصفيات الـ100 م فراشة حلّ نديم بركات ثالثاً وأخيراً بفارق 22،80 ثانية عن الأردني انس حماده، فيما شارك فريق البدل في سباق 4×100م حرة، وحل أيضاً في المركز الأخير مسجلاً 2،27، 4 دقائق، بفارق 32،45 ثانية عن الفريق الكوري الجنوبي.
* ويخوض منتخب كرة الصالات «فوتسال» مباراة مهمة اليوم أمام نظيره الصيني القوي، في الدور ربع النهائي.
ويسعى فريق المواي «تاي بوكسينغ» للوصول الى نهائي وزن 63،5 كلغ عندما يلعب مصطفى يغمور مع التايلندي ميتا خيتنوك، وإلى نهائي وزن 75 كلغ إذ يلتقي وائل القيسي في نصف النهائي مع بطل العالم الإيراني مصطفى عبدو لاهي.